تظاهرات ليلية بمدن إيرانية عدة.. وأمريكا تؤكد التزامها بدعم المتظاهرين

ردَّد المحتجون في كرج قُرب العاصمة طهران هتاف "الموت للديكتاتور"
مظاهرات ليلية في إيران
مظاهرات ليلية في إيران

خرجت تظاهرات ليلية مساء الأربعاء في أنحاء عدة بإيران تزامنًا مع مرور 40 يومًا على مقتل الشابة مهسا أميني في الحجز عند شرطة الأخلاق في طهران منتصف سبتمبر الماضي، وفقًا لـ"العربية نت".

وتفصيلاً، شهدت مدينة بروجارد جنوب غربي إيران تظاهرات كبيرة، وكذلك في جرجان في شمال شرق إيران، وفي تبريز عاصمة أذربيجان الشرقية في إيران.

وشهدت كرج بالقرب من العاصمة الإيرانية طهران احتجاجات، ردَّد خلالها المتظاهرون هتاف "الموت للديكتاتور"، بينما اندلعت احتجاجات ليلية في مناطق عدة بالعاصمة طهران.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان مساء الأربعاء إن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم الشعب الإيراني، وضمان محاسبة المسؤولين عن "القمع الوحشي" للاحتجاجات المستمرة في جميع أنحاء إيران.

وقالت الوزارة في البيان الذي صدر بمناسبة مرور 40 يومًا على وفاة مهسا أميني، التي فجَّرت تلك الاحتجاجات: "نعلن اليوم عملاً مشتركًا بين وزارتَي الخارجية والخزانة لإدراج 14 فردًا وثلاثة كيانات على قائمة العقوبات"، مشيرة إلى أن هذا يدل على الالتزام باستخدام جميع الأدوات المناسبة لمحاسبة الحكومة الإيرانية.

وأضافت بأن الولايات المتحدة تلتزم بالعمل على تعزيز العدالة، وسبل المساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان في إيران.

وقال البيان إن أمريكا ستستمر في إيجاد السبل اللازمة لدعم الشعب الإيراني في احتجاجه السلمي دفاعًا عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

وكانت قوات الأمن الإيرانية قد أطلقت النار والغاز المسيل للدموع على متظاهرين في سقز، مسقط رأس مهسا أميني، بعد تجمُّعهم لإحياء ذكرى الأربعين لوفاتها في وقت سابق من الأربعاء.

وقالت منظمة هنكاو غير الحكومية التي تراقب انتهاكات الحقوق في محافظة كردستان، ومقرها النرويج، على تويتر: "أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع، وفتحت النار على الناس في ساحة زندان ببلدة سقز".

وفي تحدٍّ للإجراءات الأمنية المكثفة، تجمَّع إيرانيون الأربعاء في مقبرة في محافظة كردستان الإيرانية، حيث دُفنت الشابة مهسا أميني؛ بمناسبة مرور أربعين يومًا على وفاتها.

وتوفيت الشابة أميني (22 عامًا) -وهي إيرانية من أصل كردي- في 16 سبتمبر بعد ثلاثة أيام على توقيفها من شرطة الأخلاق أثناء زيارة لها إلى طهران مع شقيقها الأصغر؛ لانتهاكها قواعد اللباس الصارمة في إيران.

وأثارت وفاتها احتجاجات غير مسبوقة في إيران منذ ثلاث سنوات، وهي متواصلة في مختلف أنحاء البلاد، تتقدمها في معظم الأحيان شابات وطالبات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org