رئيس وزراء فرنسا يقدم استقالته اليوم بعد فوز ائتلاف اليسار بالانتخابات التشريعية

ينقسم البرلمان إلى 3 مجموعات كبيرة ببرامج مختلفة تماماً ولم يسبق تعاونها مسبقاً
غابرييل أتال
غابرييل أتال

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي غابريل أتال عزمه تقديم استقالته للرئيس إيمانويل ماكرون، يوم الاثنين، وذلك بعد فوز إئتلاف اليسار المنضوي تحت "الجبهة الشعبية الجديدة" بالانتخابات التشريعية.

وفي التفاصيل، قال رئيس الوزراء الفرنسي: "سأقوم بالمهام المطلوبة مني ما تطلب الأمر ذلك"، مضيفاً أن "نتائج الانتخابات اليوم (الأحد) أظهرت أنه لا يمكن أن يشكل المتطرفون أغلبية ساحقة".

ووضعت التوقعات المفاجئة تحالف الرئيس إيمانويل ماكرون الوسطي في المرتبة الثانية وأقصى اليمين في المرتبة الثالثة، وفقاً لسكاي نيوز عربية.

ويُقدّر حصول "الجبهة الشعبية الجديدة" على 172 إلى 215 مقعداً ومعسكر ماكرون على 150 إلى 180 مقعداً وحزب التجمع الوطني الذي كان يُرجح في الأساس حصوله على غالبية مطلقة، على 115 إلى 155 مقعداً.

وبناء على النتائج ينقسم البرلمان إلى ثلاث مجموعات كبيرة ذات برامج مختلفة تماماً لم يسبق أن تعاونت مع بعضها من قبل.

ودعا الرئيس إيمانويل ماكرون إلى انتخابات مبكرة بعد أن مُني حزبه بهزيمة في انتخابات البرلمان الأوروبي الشهر الماضي .

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org