بعد تجميد أموال 3 رجال أعمال.. أمريكا تعاقب شبكة دولية ترتبط بحزب اللات

"الخزانة": يعملون على جمع الأموال دعمًا للإرهاب والأنشطة غير المشروعة
بعد تجميد أموال 3 رجال أعمال.. أمريكا تعاقب شبكة دولية ترتبط بحزب اللات

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية اليوم الجمعة عقوبات على شبكة دولية مرتبطة بميليشيا حزب الله اللبناني.

وأوضحت في بيان أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية وضع المسير المالي المرتبط بحزب الله عدنان عياد، إضافة إلى أعضاء شبكة دولية من الوسطاء والشركات المرتبطة به وبشريكه التجاري عادل دياب، على قائمة العقوبات.

كما أضافت: "تُظهر جهود التهرب من العقوبات التي قام بها أولئك الذين تم تحديدهم اليوم كيفية تمكُّن حزب الله من الوصول إلى النظام المالي الدولي، وجمع الأموال لدعم أعماله الإرهابية والأنشطة غير المشروعة الأخرى".

كذلك أشارت إلى أن نشاطات ميليشيا حزب الله "تقوض استقرار وأمن وسيادة الشعب اللبناني"، بحسب "العربية.نت".

عرقلة النشاط غير المشروع

من جهته، قال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، برايان نيلسون، إن تصنيف أعضاء الشبكة الدولية من الوسطاء والشركات المرتبطة بحزب الله على قائمة العقوبات "يفضح ويستهدف إساءة استخدام حزب الله للنظام المالي الدولي لجمع وغسل الأموال لأنشطته المزعزعة للاستقرار بينما يعاني الشعب اللبناني أزمة اقتصادية غير مسبوقة في لبنان".

وأضاف "نيلسون" بأن "الخزانة ملتزمة بعرقلة النشاط غير المشروع لحزب الله ومحاولات التهرب من العقوبات من خلال شبكات الأعمال الخاصة بها".

عقوبات على 3

يُذكر أن الولايات المتحدة كانت قد فرضت الثلاثاء الماضي عقوبات على 3 رجال أعمال على علاقة بحزب الله اللبناني، قائلة إن نشاطهم في تسهيل التعاملات المالية للميليشيا المدعومة من إيران يستغل موارد لبنان الاقتصادية في وقت يشهد فيه البلد أزمة.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إنها أضافت كلاً من (عادل دياب وعلي محمد الداون وجهاد سالم العلم وشركتهم دار السلام للسفر والسياحة) لقائمتها الخاصة بالعقوبات.

كما أضافت بأنه "من خلال رجال أعمال كهؤلاء المحددين اليوم يصل حزب الله للدعم العيني والمالي عبر القطاع التجاري المشروع من أجل تمويل أعماله الإرهابية، ومحاولاته لزعزعة استقرار المؤسسات السياسية اللبنانية".

تجميد ممتلكات وأعمال

كذلك أوضحت أن إجراء الثلاثاء يوجب تجميد جميع ممتلكات رجال الأعمال الثلاثة وأعمالهم الموجودة في الولايات المتحدة، وإبلاغ الوزارة بها، كما يحظر على الأمريكيين أي تعاملات متعلقة بهذه الممتلكات.

وقال وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، على "تويتر" عقب الإعلان: "إن الولايات المتحدة تتضامن مع الشعب اللبناني الذي لا يزال أمنه وسيادته مهددَيْن بفعل أنشطة حزب الله الفاسدة والمزعزعة للاستقرار".

يُشار إلى أن الاقتصاد اللبناني يعاني أزمة منذ 2019 عندما انهار تحت وطأة ديون طائلة؛ وهوت العملة المحلية (الليرة) لمستوى قياسي جديد الأسبوع الماضي، وسقطت قطاعات عريضة من المواطنين في براثن الفقر.

أخبار قد تعجبك

No stories found.