"بوتين" في مقر قيادة عمليات الحرب.. تقدُّم روسي والقتال يستعر بأوكرانيا

فيما ترى "موسكو" أن ضرب البنية التحتية لا مفر منه لمواجهة "الاستفزاز"
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

ذكرت وكالة الأنباء الروسية "تاس"، السبت، أن الرئيس فلاديمير بوتين، زار قيادة عمليات الحرب الدائرة في أوكرانيا التي تشمل كل الأفرع المشاركة في القتال.

ونقلت "تاس" عن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، قوله إن "بوتين" اطلع على عمل القيادة التي قدّمت له إحاطة بشأن "تقدُّم العملية العسكرية الخاصة"، وهو الاسم الرسمي الذي تطلقه موسكو على حربها في أوكرانيا.

وأضافت، أن بوتين عقد مؤتمراً مع القيادات العسكرية، ثم اجتماعات منفصلة معها.

وتابع بيسكوف: "في يوم الجمعة، عمل الرئيس فلاديمير بوتين، في قيادة الأفرع العسكرية المشاركة في العملية العسكرية الخاصة".

ولم يدل المتحدث الرئاسي بمزيدٍ من التفاصيل حول الزيارة، التي تأتي في ظل اعتماد موسكو على الصواريخ والطائرات المسيّرة في ضرب البنية التحتية الأوكرانية.

كما يشتد القتال في شرقي البلاد، حيث سجّل الروس أخيراً تقدماً في مقاطعة دونيتسك بإقليم دونباس.

وبعدما تكبّدت سلسلة انتكاسات عسكرية كبرى في شمال شرق وجنوب البلاد هذا الخريف، اعتمدت روسيا منذ أكتوبر تكتيك الضربات المكثّفة التي تستهدف تدمير شبكات ومحولات الكهرباء، مما أغرق ملايين المدنيين في الصقيع والظلام في أوج فصل الشتاء.

وترى موسكو أن ضرب البنية التحتية الأوكرانية لا مفر منه لمواجهة ما تقول إنها "هجمات أوكرانية استفزازية".

ويقول الغرب إن روسيا تستعد لحرب طويلة في أوكرانيا، خاصة أن القتال يقترب من إتمام شهره العاشر.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org