البرازيل تستعد لتنصيب لولا دا سيلفا رئيسًا وسط إجراءات أمنية مشددة

 لولا دا سيلفا
لولا دا سيلفا

نشرت السلطات البرازيلية عشرة آلاف شرطي وجندي لتعزيز الأمن خلال احتفالات تنصيب لولا دا سيلفا رئيسًا للبلاد، تحسبًا لأعمال عنف محتملة كان قد هدد بها أنصار سلفه جايير بولسونارو.

ومن المقرر أن يؤدي لولا اليمين في الكونغرس عند الساعة الثالثة مساء (18:00 بتوقيت غرينتش) ويتوجه بعدها إلى قصر بلانالتو لارتداء الوشاح الرئاسي. وقال المنظمون إن وفودًا من 50 دولة و19 رئيس دولة وحكومة، من بينهم ملك إسبانيا، أكدوا حضورهم.

ستبدأ مراسم تنصيب لولا دا سيلفا رئيسًا للبرازيل في الكونغرس. وسيؤدي اليمين الأحد، على أن يتوجه بعدها إلى قصر بلانالتو لارتداء الوشاح الرئاسي أمام حشد من 30 ألفًا من مؤيديه. وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة في العاصمة بعد تهديدات من أنصار سلفه اليميني جايير بولسونارو بالقيام بأعمال عنف.

وتغلب لولا البالغ من العمر 77 عامًا بفارق ضئيل على بولسونارو في أكتوبر/ تشرين الأول ليفوز بفترة رئاسية ثالثة غير مسبوقة. ويأتي هذا بعد أن أمضى عامًا ونصف في السجن في اتهامات فساد أُسقطت لاحقًا.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org