البيت الأبيض: هجمات الحوثي بالبحر الأحمر تتصاعد.. ونبحث مع الشركاء الخطوات التالية

البيت الأبيض: هجمات الحوثي بالبحر الأحمر تتصاعد.. ونبحث مع الشركاء الخطوات التالية

"كيربي" قال إنهم يستهدفون السفن التجارية من كل دول العالم وليست المرتبطة بإسرائيل فقط

قال البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، إن الهجمات التي يشنها الحوثيون في البحر الأحمر "تتصاعد"، وإن الولايات المتحدة ستتشاور مع شركائها بشأن الخطوات التالية إذا استمرت هذه الهجمات.

وفي التفاصيل، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، جون كيربي، "الحوثيون يهددون ويستهدفون السفن التجارية التي لها علاقات مع دول في جميع أنحاء العالم، والعديد منها ليس لها أي صلة بإسرائيل على الإطلاق... هذه الهجمات غير قانونية وتصعيدية".

وحذر كيربي جماعة الحوثي من استمرار زعزعة أمن البحر الأحمر، وقال "سنفعل ما بوسعنا لحماية الملاحة في البحر الأحمر.. وحذرنا الحوثيين ولديهم الخيار وسيتحملون عواقب هجماتهم"، مضيفًا: "الهجمات الحوثية في البحر الأحمر تهدد حرية الملاحة العالمية".

أتى ذلك بعدما زعم الحوثيون بوقت سابق الأربعاء استهداف سفينة أمريكية، وفقًا للعربية نت.

وأعلن الحوثيون عن تنفيذ عملية عسكرية بعدد كبير من الصواريخ الباليستية والبحرية والطائرات المسيرة، استهدفت سفينة أمريكية، قالوا إنها كانت تقدم الدعم لإسرائيل.

وأفاد بيان صادر عن الناطق العسكري باسم الحوثيين، يحيى سريع، بأن هذه العملية أتت كـ"رد أولي" على الاستهداف الأمريكي للحوثيين في البحر الأحمر أخيرًا، متعهدًا بالاستمرار في منع السفن الإسرائيلية أو المتجهة إلى المواني هناك من الملاحة في البحرين العربي والأحمر، حتى وقف الحرب ورفع الحصار عن قطاع غزة.

يُشار إلى أن القيادة المركزية الأمريكية كانت كشفت الأربعاء أن طائراتها تمكنت بمعاونة قوات تحالف "حارس الازدهار" من إسقاط 18 طائرة مسيّرة وصاروخين من نوع كروز مضادين للسفن، بالإضافة إلى صاروخ باليستي مضاد للسفن في التصدي لهجوم بحري حوثي، الثلاثاء.

ووصفت الهجوم الذي يحمل الرقم 27 في سلسلة الهجمات التي تستهدف حركة الملاحة في جنوب البحر الأحمر منذ إعلان الحوثيين منع السفن التي تحمل بضائع لإسرائيل من المرور في 19 نوفمبر الماضي، بالمعقد والكبير.

ومنذ بداية الحرب في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر 2023، بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، شن الحوثيون عشرات الهجمات ضد سفن تجارية متجهة نحو إسرائيل أو تعود ملكيتها لإسرائيل، بحسب زعمهم، معلنين أن خطواتهم هذه تأتي مؤازرة للقطاع الفلسطيني المحاصر واحتجاجًا على الحرب.

وسجل منذ 19 نوفمبر 2023 عشرات الهجمات الحوثية بهذا الممر المائي المهم عالميًا.

وتعهد الحوثيون المدعومون من إيران بمواصلة تلك الهجمات إلى أن توقف إسرائيل غاراتها العنيفة على غزة، وحذروا من أنهم سيهاجمون السفن الحربية الأمريكية إذا تعرضوا إلى الاستهداف.

ودفع ذلك الولايات المتحدة إلى الإعلان يوم 18 ديسمبر، عن تأسيس تحالف عسكري بحري متعدد الجنسيات، تحت اسم "حارس الازدهار"، بهدف التصدي لأي هجمات تستهدف سلامة الملاحة البحرية الدولية.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org