بضغط طلابي.. جامعة دنماركية توقف استثماراتها مع الشركات الإسرائيلية بالضفة الغربية

قاد مئات الطلاب احتجاجات في الحرم الجامعي تعبيرًا عن معارضتهم للعملية العسكرية في غزة
احتجاجات الطلاب دفعت جامعة كوبنهاغن لوقف استثماراتها بالضفة
احتجاجات الطلاب دفعت جامعة كوبنهاغن لوقف استثماراتها بالضفة

أعلنت جامعة دنماركية اليوم الثلاثاء وقف استثماراتها في الضفة الغربية المحتلة تحت ضغط من الاحتجاجات الطلابية المطالِبة بقطع العلاقات المالية والمؤسسية مع إسرائيل.

وفي التفاصيل، نقلت وكالة "رويترز" عن جامعة كوبنهاغن قولها إنها ستوقف الاستثمار في الشركات التي لها نشاط تجاري في الضفة الغربية المحتلة.

وبدأت احتجاجات بقيادة مئات الطلاب في الحرم الجامعي في أوائل مايو تعبيرًا عن معارضتهم للعملية العسكرية الإسرائيلية في غزة.

ويطالب الطلاب الجامعة بقطع علاقاتها الأكاديمية مع إسرائيل، وسحب استثماراتها من الشركات التي تعمل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفقًا لـ"سكاي نيوز عربية".

وقالت الجامعة على منصة "إكس" إنها بدءًا من 29 مايو ستعمل على سحب جميع ممتلكاتها التي يصل قيمتها الإجمالية لنحو مليون كورونة دنماركية (نحو 146 ألف دولار) في "إير بي إن بي"، و"بوكينغ دوت كوم"، و"إي دريمز".

وأضافت الجامعة بأنها ستتعاون مع مديري الصناديق لإدارة استثماراتها، وضمان امتثالها لقائمة الأمم المتحدة للشركات التي لها نشاط تجاري في المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية في الضفة الغربية.

وتبلغ إيرادات جامعة كوبنهاغن السنوية أكثر من 10 مليارات كورونة، وتستثمر بعضها في سندات وأسهم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org