فرنسا تستعيد 55 من مواطنيها المحتجزين في مخيمات "الدواعش" بسوريا

15 امرأة و40 طفلًا
فرنسا تستعيد 55 من مواطنيها المحتجزين في مخيمات "الدواعش" بسوريا

أعلنت فرنسا اليوم (الخميس)، أنها نفّذت عملية جديدة لاستعادة مواطنين فرنسيين، 40 طفلًا و15 امرأة، من مخيمات يديرها أكراد في شمال شرق سوريا، ويحتجزون فيها عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي.

وبيّنت وزارة الخارجية في بيان، أنه جرى تسليم القُصَّر إلى خدمات رعاية الطفل، وسيخضعون لفحص طبي واجتماعي؛ في حين سيجري نقل النساء إلى السلطات القضائية؛ وفقًا لـ"رويترز".

وأعربت الوزارة عن شكرها للسلطات المحلية، لتعاونها الذي جعل هذه العملية ممكنة؟

وقضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، في سبتمبر، بأن تعيد فرنسا النظر في طلبات العودة إلى الوطن المقدمة من امرأتين فرنسيتين سافرتا إلى سوريا مع زوجيهما للانضمام إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، وشملت الطلبات أطفالهما الذين ولدوا هناك.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org