نائب رئيس وزراء عمان: مجلس التعاون حقق العديد من المنجزات على جميع الأصعدة

آل سعيد أكد أن السلطنة ستواصل دعمها للمسيرة وتُعرب عن تقديرها للمملكة

أكد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان، رئيس وفد السلطنة المشارك في مؤتمر القمة الحادي والأربعين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي، أنه يتشرف برئاسة وفد بلاده نيابة عن السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان، ونقل التحيات إلى إخوانه القادة مقرونة بالتمنيات الطيبة للمؤتمر بالتوفيق في تحقيق الأهداف المرجوة.

وقال في تصريح صحفي عقب وصوله مطار الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز بمحافظة العلا للمشاركة في المؤتمر: "إن ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية من متغيرات ومستجدات؛ لَيستوجب تنسيق المواقف، وتحديد أفضل الوسائل للتعامل مع التحديات، حفاظًا على مصالح هذه المنطقة، وتحقيقًا لتطلعات الشعوب الخليجية نحو مستقبل أفضل يسوده الاستقرار والأمان".

ونوه بما حققه مجلس التعاون الخليجي من منجزات عديدة على جميع الأصعدة؛ الأمر الذي يتطلب بذل المزيد من الجهود لتعزيز التطوير في القطاعات كافة، دعمًا للمكتسبات التي تحققت منذ تأسيس المجلس عام ۱۹۸۱م؛ مؤكدًا أن سلطنة عمان ستواصل دعمها لمسيرة مجلس التعاون، وتعرب عن تقديرها للمملكة العربية السعودية قيادةً وحكومةً وشعبًا، وتدعو المولى عز وجل أن ينعم على الشعب السعودي الشقيق وجميع شعوب المجلس باطراد الخير والتقدم والازدهار.

اعلان
نائب رئيس وزراء عمان: مجلس التعاون حقق العديد من المنجزات على جميع الأصعدة
سبق

أكد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان، رئيس وفد السلطنة المشارك في مؤتمر القمة الحادي والأربعين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي، أنه يتشرف برئاسة وفد بلاده نيابة عن السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان، ونقل التحيات إلى إخوانه القادة مقرونة بالتمنيات الطيبة للمؤتمر بالتوفيق في تحقيق الأهداف المرجوة.

وقال في تصريح صحفي عقب وصوله مطار الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز بمحافظة العلا للمشاركة في المؤتمر: "إن ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية من متغيرات ومستجدات؛ لَيستوجب تنسيق المواقف، وتحديد أفضل الوسائل للتعامل مع التحديات، حفاظًا على مصالح هذه المنطقة، وتحقيقًا لتطلعات الشعوب الخليجية نحو مستقبل أفضل يسوده الاستقرار والأمان".

ونوه بما حققه مجلس التعاون الخليجي من منجزات عديدة على جميع الأصعدة؛ الأمر الذي يتطلب بذل المزيد من الجهود لتعزيز التطوير في القطاعات كافة، دعمًا للمكتسبات التي تحققت منذ تأسيس المجلس عام ۱۹۸۱م؛ مؤكدًا أن سلطنة عمان ستواصل دعمها لمسيرة مجلس التعاون، وتعرب عن تقديرها للمملكة العربية السعودية قيادةً وحكومةً وشعبًا، وتدعو المولى عز وجل أن ينعم على الشعب السعودي الشقيق وجميع شعوب المجلس باطراد الخير والتقدم والازدهار.

05 يناير 2021 - 21 جمادى الأول 1442
01:46 PM

نائب رئيس وزراء عمان: مجلس التعاون حقق العديد من المنجزات على جميع الأصعدة

آل سعيد أكد أن السلطنة ستواصل دعمها للمسيرة وتُعرب عن تقديرها للمملكة

A A A
1
2,141

أكد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان، رئيس وفد السلطنة المشارك في مؤتمر القمة الحادي والأربعين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي، أنه يتشرف برئاسة وفد بلاده نيابة عن السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان، ونقل التحيات إلى إخوانه القادة مقرونة بالتمنيات الطيبة للمؤتمر بالتوفيق في تحقيق الأهداف المرجوة.

وقال في تصريح صحفي عقب وصوله مطار الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز بمحافظة العلا للمشاركة في المؤتمر: "إن ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية من متغيرات ومستجدات؛ لَيستوجب تنسيق المواقف، وتحديد أفضل الوسائل للتعامل مع التحديات، حفاظًا على مصالح هذه المنطقة، وتحقيقًا لتطلعات الشعوب الخليجية نحو مستقبل أفضل يسوده الاستقرار والأمان".

ونوه بما حققه مجلس التعاون الخليجي من منجزات عديدة على جميع الأصعدة؛ الأمر الذي يتطلب بذل المزيد من الجهود لتعزيز التطوير في القطاعات كافة، دعمًا للمكتسبات التي تحققت منذ تأسيس المجلس عام ۱۹۸۱م؛ مؤكدًا أن سلطنة عمان ستواصل دعمها لمسيرة مجلس التعاون، وتعرب عن تقديرها للمملكة العربية السعودية قيادةً وحكومةً وشعبًا، وتدعو المولى عز وجل أن ينعم على الشعب السعودي الشقيق وجميع شعوب المجلس باطراد الخير والتقدم والازدهار.