الأحساء.. "مكافحة أمراض الدم" تحصد جائزة الاستجابة الدولية للجهود الأكثر فاعلية في مكافحة كورونا

"السعدون" يشكر القيادة على اهتمامهم ورعايتهم المستمرة للجمعيات الخيرية

حصلت جمعية مكافحة أمراض الدم الوراثية بالأحساء بالمملكة العربية السعودية على جائزة الاستجابة الدولية للجهود الأكثر فاعلية في مكافحة وباء فيروس كورونا الجديد19″، ضمن فئة الجهة المجتمعية الخيرية المتميزة في إدارة جهود الاستجابة لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد.

وبهذه المناسبة رفع رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس مجلس الجمعيات الخيرية بالمملكة الدكتور سعدون بن سعد السعدون التهنئة والشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولأمير المنطقة الشرقية ونائبه ومحافظ الأحساء يحفظهم الله، ولوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على اهتمامهم ورعايتهم المستمرة للجمعيات الخيرية.

وأشار إلى أن هذا الإنجاز الذي حصلت عليه الجمعية لم يكن ليتحقق لولا توفيق الله عز وجل ثم الدعم الكبير الذي ظلت تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين للقطاع الخيري.

وثمّن "السعدون" جهود أعضاء مجلس الإدارة والجهاز التنفيذي وفريق العمل بالجمعية على تفانيهم ومتابعتهم وعملهم الدؤوب حتى حققوا هذا الإنجاز الكبير، كما شكر شركاء الجمعية في المؤسسات المانحة على دعمهم وتعاونهم مع الجمعية مما كان له أكبر الأثر في تحقيق هذا الفوز الكبير.

ومن جانب آخر عبر المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ عبدالعزيز بن أحمد العودة عن سعادته بهذا الفوز الكبير الذي حققه فريق العمل بالجمعية وشركاء النجاح رافعًا شكره للحكومة الرشيدة على ما تقدمه من دعم ورعاية ومساندة للجمعيات الخيرية وخص بالشكر مركز التنمية الاجتماعية بالأحساء على دعمه المستمر للجمعية وللجمعيات الخيرية بالأحساء، مشيرًا إلى أن هذا الإنجاز هو إنجاز وطني فريد نفخر به جميعًا، وفي ختام تصريحه وجّه العودة شكره لإدارتي الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية والاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية على جهودهما المباركة في الارتقاء بالقطاع الخيري والنهوض به.

ويُشار إلى أن الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية قد أطلقا فعاليات "جائزة الاستجابة الدولية للجهود الأكثر فاعلية في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد 19"، وكانت "اللجنة المنظمة العليا للحملة الدولية لمناصرة جهود مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد 19 منحت جمعية أمراض الدم الوراثية بالأحساء الفوز بهذه الجائزة الدولية الرفيعة المستوى، وذلك نظير الجهود المقدرة في مكافحة هذا الوباء، والتي تركت أثرًا إيجابيًا على المستفيدين من خدماتها.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
الأحساء.. "مكافحة أمراض الدم" تحصد جائزة الاستجابة الدولية للجهود الأكثر فاعلية في مكافحة كورونا
سبق

حصلت جمعية مكافحة أمراض الدم الوراثية بالأحساء بالمملكة العربية السعودية على جائزة الاستجابة الدولية للجهود الأكثر فاعلية في مكافحة وباء فيروس كورونا الجديد19″، ضمن فئة الجهة المجتمعية الخيرية المتميزة في إدارة جهود الاستجابة لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد.

وبهذه المناسبة رفع رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس مجلس الجمعيات الخيرية بالمملكة الدكتور سعدون بن سعد السعدون التهنئة والشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولأمير المنطقة الشرقية ونائبه ومحافظ الأحساء يحفظهم الله، ولوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على اهتمامهم ورعايتهم المستمرة للجمعيات الخيرية.

وأشار إلى أن هذا الإنجاز الذي حصلت عليه الجمعية لم يكن ليتحقق لولا توفيق الله عز وجل ثم الدعم الكبير الذي ظلت تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين للقطاع الخيري.

وثمّن "السعدون" جهود أعضاء مجلس الإدارة والجهاز التنفيذي وفريق العمل بالجمعية على تفانيهم ومتابعتهم وعملهم الدؤوب حتى حققوا هذا الإنجاز الكبير، كما شكر شركاء الجمعية في المؤسسات المانحة على دعمهم وتعاونهم مع الجمعية مما كان له أكبر الأثر في تحقيق هذا الفوز الكبير.

ومن جانب آخر عبر المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ عبدالعزيز بن أحمد العودة عن سعادته بهذا الفوز الكبير الذي حققه فريق العمل بالجمعية وشركاء النجاح رافعًا شكره للحكومة الرشيدة على ما تقدمه من دعم ورعاية ومساندة للجمعيات الخيرية وخص بالشكر مركز التنمية الاجتماعية بالأحساء على دعمه المستمر للجمعية وللجمعيات الخيرية بالأحساء، مشيرًا إلى أن هذا الإنجاز هو إنجاز وطني فريد نفخر به جميعًا، وفي ختام تصريحه وجّه العودة شكره لإدارتي الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية والاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية على جهودهما المباركة في الارتقاء بالقطاع الخيري والنهوض به.

ويُشار إلى أن الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية قد أطلقا فعاليات "جائزة الاستجابة الدولية للجهود الأكثر فاعلية في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد 19"، وكانت "اللجنة المنظمة العليا للحملة الدولية لمناصرة جهود مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد 19 منحت جمعية أمراض الدم الوراثية بالأحساء الفوز بهذه الجائزة الدولية الرفيعة المستوى، وذلك نظير الجهود المقدرة في مكافحة هذا الوباء، والتي تركت أثرًا إيجابيًا على المستفيدين من خدماتها.

17 أكتوبر 2020 - 30 صفر 1442
10:58 PM

الأحساء.. "مكافحة أمراض الدم" تحصد جائزة الاستجابة الدولية للجهود الأكثر فاعلية في مكافحة كورونا

"السعدون" يشكر القيادة على اهتمامهم ورعايتهم المستمرة للجمعيات الخيرية

A A A
3
1,387

حصلت جمعية مكافحة أمراض الدم الوراثية بالأحساء بالمملكة العربية السعودية على جائزة الاستجابة الدولية للجهود الأكثر فاعلية في مكافحة وباء فيروس كورونا الجديد19″، ضمن فئة الجهة المجتمعية الخيرية المتميزة في إدارة جهود الاستجابة لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد.

وبهذه المناسبة رفع رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس مجلس الجمعيات الخيرية بالمملكة الدكتور سعدون بن سعد السعدون التهنئة والشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولأمير المنطقة الشرقية ونائبه ومحافظ الأحساء يحفظهم الله، ولوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على اهتمامهم ورعايتهم المستمرة للجمعيات الخيرية.

وأشار إلى أن هذا الإنجاز الذي حصلت عليه الجمعية لم يكن ليتحقق لولا توفيق الله عز وجل ثم الدعم الكبير الذي ظلت تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين للقطاع الخيري.

وثمّن "السعدون" جهود أعضاء مجلس الإدارة والجهاز التنفيذي وفريق العمل بالجمعية على تفانيهم ومتابعتهم وعملهم الدؤوب حتى حققوا هذا الإنجاز الكبير، كما شكر شركاء الجمعية في المؤسسات المانحة على دعمهم وتعاونهم مع الجمعية مما كان له أكبر الأثر في تحقيق هذا الفوز الكبير.

ومن جانب آخر عبر المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ عبدالعزيز بن أحمد العودة عن سعادته بهذا الفوز الكبير الذي حققه فريق العمل بالجمعية وشركاء النجاح رافعًا شكره للحكومة الرشيدة على ما تقدمه من دعم ورعاية ومساندة للجمعيات الخيرية وخص بالشكر مركز التنمية الاجتماعية بالأحساء على دعمه المستمر للجمعية وللجمعيات الخيرية بالأحساء، مشيرًا إلى أن هذا الإنجاز هو إنجاز وطني فريد نفخر به جميعًا، وفي ختام تصريحه وجّه العودة شكره لإدارتي الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية والاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية على جهودهما المباركة في الارتقاء بالقطاع الخيري والنهوض به.

ويُشار إلى أن الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية قد أطلقا فعاليات "جائزة الاستجابة الدولية للجهود الأكثر فاعلية في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد 19"، وكانت "اللجنة المنظمة العليا للحملة الدولية لمناصرة جهود مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد 19 منحت جمعية أمراض الدم الوراثية بالأحساء الفوز بهذه الجائزة الدولية الرفيعة المستوى، وذلك نظير الجهود المقدرة في مكافحة هذا الوباء، والتي تركت أثرًا إيجابيًا على المستفيدين من خدماتها.