"تمويل خدمات المساندة الصناعية" يتكفّل بـ 50 % من تكاليف المشروعات

البرنامج يسهم في دعم وتطوير التنمية الصناعية المتوازنة بالمملكة

يقدّم صندوق التنمية الصناعي، برنامج تمويل مشاريع خدمات المساندة الصناعية، بنسبة تمويل تصل إلى "50 %" من التكاليف في جميع مناطق المملكة.

يأتي ذلك انطلاقاً من دور الصندوق في توفير مناخ مناسب لجذب الاستثمارات وإيجاد التنافسية المطلوبة للمصنعين من خلال مناطق صناعية متكاملة الخدمات.

يهدف الصندوق الصناعي، من خلال هذا البرنامج، إلى دعم المستثمرين لتلبية متطلبات التنمية الصناعية، عبر تمويل مشاريع خدمات المساندة للقطاع الصناعي والمشاريع اللوجستية التي تشمل: مشاريع المستودعات وأنظمة النقل داخل المدن الصناعية، ومشاريع المصانع النموذجية، كذلك مراكز التدريب المهني والتقني، إضافة إلى المختبرات ومرافقها.

ويسهم البرنامج، بشكل مباشر، في دعم التنمية الصناعية المتوازنة بالمملكة وتطويرها تماشياً مع الرؤية التي تنتهجها قيادة المملكة الرشيدة، حيث تم توسيع نطاق التمويل ليشمل تمويل المشاريع الواقعة في هيئة المدن الاقتصادية، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والهيئة العامة للطيران المدني، والمؤسسة العامة للموانئ، والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية، الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، والمدن الصناعية في رأس الخيـر وجازان.

وتعد الجدوى الاقتصادية للمشروع الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها الصندوق في اتخاذ قرار تمويل مشاريعه، ويعدّ الصندوق تقييماً شاملاً للمشروع المطلوب تمويله للتحقق والتأكد من الجدوى الاقتصادية للمشاريع المقترضة من المنظور الاقتصادي العام والخاص، وبالتالي تعزيز فرص ‏نجاح المشاريع من خلال التوظيف الأمثل للأموال المستثمرة.

ويشترط الصندوق على المتقدمين أن يحصلوا على ترخيص صناعي تستبدل بالحصول على تصريح من الجهات المعنية في حال كان المشروع يندرج تحت برنامج تمويل خدمات المساندة الصناعية.

يُذكر أن برنامج إقراض مشاريع خدمات المساندة الصناعية هو أحد العوامل المساهمة في توسع القاعدة الصناعية الذي شهدته المملكة على مدى السنوات الماضية، وسيكون حافزاً وداعماً لمزيد من النمو لقطاع الصناعة في المملكة.

اعلان
"تمويل خدمات المساندة الصناعية" يتكفّل بـ 50 % من تكاليف المشروعات
سبق

يقدّم صندوق التنمية الصناعي، برنامج تمويل مشاريع خدمات المساندة الصناعية، بنسبة تمويل تصل إلى "50 %" من التكاليف في جميع مناطق المملكة.

يأتي ذلك انطلاقاً من دور الصندوق في توفير مناخ مناسب لجذب الاستثمارات وإيجاد التنافسية المطلوبة للمصنعين من خلال مناطق صناعية متكاملة الخدمات.

يهدف الصندوق الصناعي، من خلال هذا البرنامج، إلى دعم المستثمرين لتلبية متطلبات التنمية الصناعية، عبر تمويل مشاريع خدمات المساندة للقطاع الصناعي والمشاريع اللوجستية التي تشمل: مشاريع المستودعات وأنظمة النقل داخل المدن الصناعية، ومشاريع المصانع النموذجية، كذلك مراكز التدريب المهني والتقني، إضافة إلى المختبرات ومرافقها.

ويسهم البرنامج، بشكل مباشر، في دعم التنمية الصناعية المتوازنة بالمملكة وتطويرها تماشياً مع الرؤية التي تنتهجها قيادة المملكة الرشيدة، حيث تم توسيع نطاق التمويل ليشمل تمويل المشاريع الواقعة في هيئة المدن الاقتصادية، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والهيئة العامة للطيران المدني، والمؤسسة العامة للموانئ، والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية، الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، والمدن الصناعية في رأس الخيـر وجازان.

وتعد الجدوى الاقتصادية للمشروع الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها الصندوق في اتخاذ قرار تمويل مشاريعه، ويعدّ الصندوق تقييماً شاملاً للمشروع المطلوب تمويله للتحقق والتأكد من الجدوى الاقتصادية للمشاريع المقترضة من المنظور الاقتصادي العام والخاص، وبالتالي تعزيز فرص ‏نجاح المشاريع من خلال التوظيف الأمثل للأموال المستثمرة.

ويشترط الصندوق على المتقدمين أن يحصلوا على ترخيص صناعي تستبدل بالحصول على تصريح من الجهات المعنية في حال كان المشروع يندرج تحت برنامج تمويل خدمات المساندة الصناعية.

يُذكر أن برنامج إقراض مشاريع خدمات المساندة الصناعية هو أحد العوامل المساهمة في توسع القاعدة الصناعية الذي شهدته المملكة على مدى السنوات الماضية، وسيكون حافزاً وداعماً لمزيد من النمو لقطاع الصناعة في المملكة.

16 مايو 2018 - 1 رمضان 1439
01:25 PM

"تمويل خدمات المساندة الصناعية" يتكفّل بـ 50 % من تكاليف المشروعات

البرنامج يسهم في دعم وتطوير التنمية الصناعية المتوازنة بالمملكة

A A A
2
2,143

يقدّم صندوق التنمية الصناعي، برنامج تمويل مشاريع خدمات المساندة الصناعية، بنسبة تمويل تصل إلى "50 %" من التكاليف في جميع مناطق المملكة.

يأتي ذلك انطلاقاً من دور الصندوق في توفير مناخ مناسب لجذب الاستثمارات وإيجاد التنافسية المطلوبة للمصنعين من خلال مناطق صناعية متكاملة الخدمات.

يهدف الصندوق الصناعي، من خلال هذا البرنامج، إلى دعم المستثمرين لتلبية متطلبات التنمية الصناعية، عبر تمويل مشاريع خدمات المساندة للقطاع الصناعي والمشاريع اللوجستية التي تشمل: مشاريع المستودعات وأنظمة النقل داخل المدن الصناعية، ومشاريع المصانع النموذجية، كذلك مراكز التدريب المهني والتقني، إضافة إلى المختبرات ومرافقها.

ويسهم البرنامج، بشكل مباشر، في دعم التنمية الصناعية المتوازنة بالمملكة وتطويرها تماشياً مع الرؤية التي تنتهجها قيادة المملكة الرشيدة، حيث تم توسيع نطاق التمويل ليشمل تمويل المشاريع الواقعة في هيئة المدن الاقتصادية، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والهيئة العامة للطيران المدني، والمؤسسة العامة للموانئ، والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية، الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، والمدن الصناعية في رأس الخيـر وجازان.

وتعد الجدوى الاقتصادية للمشروع الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها الصندوق في اتخاذ قرار تمويل مشاريعه، ويعدّ الصندوق تقييماً شاملاً للمشروع المطلوب تمويله للتحقق والتأكد من الجدوى الاقتصادية للمشاريع المقترضة من المنظور الاقتصادي العام والخاص، وبالتالي تعزيز فرص ‏نجاح المشاريع من خلال التوظيف الأمثل للأموال المستثمرة.

ويشترط الصندوق على المتقدمين أن يحصلوا على ترخيص صناعي تستبدل بالحصول على تصريح من الجهات المعنية في حال كان المشروع يندرج تحت برنامج تمويل خدمات المساندة الصناعية.

يُذكر أن برنامج إقراض مشاريع خدمات المساندة الصناعية هو أحد العوامل المساهمة في توسع القاعدة الصناعية الذي شهدته المملكة على مدى السنوات الماضية، وسيكون حافزاً وداعماً لمزيد من النمو لقطاع الصناعة في المملكة.