الحج بتقنية الذكاء الاصطناعي

الحكومة السعودية لا تعرف النوم. حج هذا العام مختلف عن غيره. حج هذا العام إلكتروني بامتياز.. الدولة - أعزها الله - دائمة البحث والتطوير في جميع خدماتها العامة.. معظمها فاق خدمات القطاع الخاص المتحفظ.. عندما تبحث عن أفضل الممارسات ربما لا تتواءم مع حاجة المكان والزمان، لكن عندما تنافس نفسك ثق تمامًا بأنك سوف تتجاوز جميع ما يُقال عنها (أفضل الممارسات).

إدارة الحرمين الشريفين بما توفره الدولة لها لا يمكن قياسها بمعايير التميز المؤسسي العالمية، أو يتوقعها المستفيد.. كل ما يخطر على بال الحاج والمعتمر أو الزائر.. متوافر! كأن إدارة الحرمين تتخيل نيابة عن المستفيد.

فعلاً، ممارسات وخدمات تفوق الخيال.. ليس في صحن الكعبة أو المسعى فحسب.. بل حتى إدارة الوفيات والإصابات والخدمات المساندة - في تقديري بوصفي مقيمًا - تميز، فاق الممارسات العالمية بمراحل..

ووفقًا لمصممي تقنية الذكاء الاصطناعي، فإن الفراغ المحيط بالمشاعر المقدسة سيتم تقسيمه إلى قطاعات متساوية، ومراقبة مخرجات التشغيل لكل قطاع في إطار زمني محدد. وبناء عليه، سيعمل الذكاء الاصطناعي على تطوير الخيار الأمثل لحل أو تفادي الازدحام..

ينتظر الحاج بضعة أيام ليصله صندوق، يضم البطاقة الإلكترونية، وسماعات للأذن. يستخدم الحاج البطاقة الإلكترونية في المرور عبر بوابة الجوازات، ثم استخدام قطار الحرمين السريع الذي سيصل به إلى الفندق المسجل به سابقًا.

بفضل استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة في الحج تساعد البطاقة الذكية الحجاج على تحديد الموقع الجغرافي لأفراد المجموعة الخاصة بهم، والمسجلة على البطاقة الإلكترونية والتطبيق الذكي. كما يساعد السوار الذكي الحاج على تحديد عدد مرات الطواف حول الكعبة في رحلات الحج والعمرة حتى يتجنب النسيان أو الخطأ، في حين أن السوار الذكي سيضم كل المعلومات والبيانات الشخصية عن الحاج باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في الحج، والتسجيل في التطبيق الذكي المثبت على السوار.

أما سماعات الأذن فلها أهمية كبيرة؛ فهي تساعد الحاج على ترديد الأدعية والأذكار الخاصة، إلى جانب تطبيق ترجمان قارئ اللوحات الإرشادية بلغة الحاج، وهو أحدث ما توصل إليه العلم من تقنية ومن وسائل تمكِّن الحاج من أداء مناسكه بـأمن وراحة، توفرها الدولة مهما كلف خزانتها من أموال ابتغاء وجه الله الكريم، لا نريد جزاء من أحد ولا شكورًا.

نحن منشغلون بتطوير خدماتنا ومرافقنا في سباق مع الزمن إلى رضوان الله سائلين المولي الرضا والقبول؛ لتكون الخدمات الذكية لأجهزتنا العامة في جهوزية تامة لخدمة ضيوف الرحمن بنسبة عالية فعليًّا.

ولتقديم خدمات طبية وسلامة صحية متطورة ومريحة، وخالية من الحالات الوبائية بين الحجاج أثناء إقامتهم وترحالهم لأداء المناسك في المشاعر المقدسة، دشنت وزارة الصحة هذا العام تطبيقات الاستشارة الطبية (صحة)، وخدمة الشكاوى ٩٣٧ للتعامل مع مخالفات المرافق الصحية في عموم السعودية، التي تقدم لك خدمة الاستشارات الطبية من أطباء معتمدين من وزارة الصحة بالهاتف مجانًا، وعلى مدار الساعة، مع توفير أجهزة تشخيص ذكية، تساعد في سرعة خدمة الحاج، إلى جانب توفير المستشفيات الميدانية لتقديم الرعاية الطبية اللازمة في الطرق السريعة بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر بتطبيق (أسعفني) الذي يمكن من خلاله تحديد موقع الحالة بالأقمار الاصطناعية، والوصول باستخدام الإسعاف الجوي والأرضي والدفاع المدني بمركبات متنوعة الأحجام، تستطيع الوصول إلى مواقع لا تصلها المركبات الكبيرة.

وهناك تطبيقات ذكية في خدمة الحاج، على رأسها تطبيق (أبشر) لخدمات الجوازات والمرور والأحوال المدنية، مع أجهزة الخدمة الذاتية..

تطبيق (كلنا أمن) للإبلاغ عن الحوادث الأمنية والتجاوزات المرورية وأمن الطرق.. الذي يستدعي تدخل رجال الأمن..

وتطبيق نجم لمباشرة الحوادث المرورية.. وتطبيق (نزاهة) للإبلاغ عن أي حالة فساد إداري أو مالي.. وتطبيق (بلاغ تجاري) للإبلاغ عن التجاوزات التجارية والأسواق.. وتطبيق (بك نهتم) الذي به حزمة من الخدمات الإلكترونية التفاعلية للأغذية والأدوية والأجهزة الطبية.

وغير ذلك من التقنيات الذكية التي لا يمكن حصرها، والتي تصب في أمن وراحة الحجيج خلافًا عن المعتاد.

أمانة العاصمة المقدسة جربت هذا الموسم الحاويات الذكية باستخدام الطاقة الشمسية، وأحدث تقنيات جمع وتدوير أطنان من مخلفات التموين واستعمال مليونَي حاج في بقعة محدودة في أيام معدودات.

كما يعكف معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة على مراجعة دورية لنتائج الأعمال، وتطوير فرص التحسين.

عبء كبير علي الجهات الأمنية والجهات ذات العلاقة بخدمة ضيوف الرحمن.

أسأل الله لضيوف الرحمن حجًّا مبرورًا، وسعيًا مشكورًا، وذنبًا مغفورًا.

أخيرًا: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ...}.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
الحج بتقنية الذكاء الاصطناعي
سبق

الحكومة السعودية لا تعرف النوم. حج هذا العام مختلف عن غيره. حج هذا العام إلكتروني بامتياز.. الدولة - أعزها الله - دائمة البحث والتطوير في جميع خدماتها العامة.. معظمها فاق خدمات القطاع الخاص المتحفظ.. عندما تبحث عن أفضل الممارسات ربما لا تتواءم مع حاجة المكان والزمان، لكن عندما تنافس نفسك ثق تمامًا بأنك سوف تتجاوز جميع ما يُقال عنها (أفضل الممارسات).

إدارة الحرمين الشريفين بما توفره الدولة لها لا يمكن قياسها بمعايير التميز المؤسسي العالمية، أو يتوقعها المستفيد.. كل ما يخطر على بال الحاج والمعتمر أو الزائر.. متوافر! كأن إدارة الحرمين تتخيل نيابة عن المستفيد.

فعلاً، ممارسات وخدمات تفوق الخيال.. ليس في صحن الكعبة أو المسعى فحسب.. بل حتى إدارة الوفيات والإصابات والخدمات المساندة - في تقديري بوصفي مقيمًا - تميز، فاق الممارسات العالمية بمراحل..

ووفقًا لمصممي تقنية الذكاء الاصطناعي، فإن الفراغ المحيط بالمشاعر المقدسة سيتم تقسيمه إلى قطاعات متساوية، ومراقبة مخرجات التشغيل لكل قطاع في إطار زمني محدد. وبناء عليه، سيعمل الذكاء الاصطناعي على تطوير الخيار الأمثل لحل أو تفادي الازدحام..

ينتظر الحاج بضعة أيام ليصله صندوق، يضم البطاقة الإلكترونية، وسماعات للأذن. يستخدم الحاج البطاقة الإلكترونية في المرور عبر بوابة الجوازات، ثم استخدام قطار الحرمين السريع الذي سيصل به إلى الفندق المسجل به سابقًا.

بفضل استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة في الحج تساعد البطاقة الذكية الحجاج على تحديد الموقع الجغرافي لأفراد المجموعة الخاصة بهم، والمسجلة على البطاقة الإلكترونية والتطبيق الذكي. كما يساعد السوار الذكي الحاج على تحديد عدد مرات الطواف حول الكعبة في رحلات الحج والعمرة حتى يتجنب النسيان أو الخطأ، في حين أن السوار الذكي سيضم كل المعلومات والبيانات الشخصية عن الحاج باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في الحج، والتسجيل في التطبيق الذكي المثبت على السوار.

أما سماعات الأذن فلها أهمية كبيرة؛ فهي تساعد الحاج على ترديد الأدعية والأذكار الخاصة، إلى جانب تطبيق ترجمان قارئ اللوحات الإرشادية بلغة الحاج، وهو أحدث ما توصل إليه العلم من تقنية ومن وسائل تمكِّن الحاج من أداء مناسكه بـأمن وراحة، توفرها الدولة مهما كلف خزانتها من أموال ابتغاء وجه الله الكريم، لا نريد جزاء من أحد ولا شكورًا.

نحن منشغلون بتطوير خدماتنا ومرافقنا في سباق مع الزمن إلى رضوان الله سائلين المولي الرضا والقبول؛ لتكون الخدمات الذكية لأجهزتنا العامة في جهوزية تامة لخدمة ضيوف الرحمن بنسبة عالية فعليًّا.

ولتقديم خدمات طبية وسلامة صحية متطورة ومريحة، وخالية من الحالات الوبائية بين الحجاج أثناء إقامتهم وترحالهم لأداء المناسك في المشاعر المقدسة، دشنت وزارة الصحة هذا العام تطبيقات الاستشارة الطبية (صحة)، وخدمة الشكاوى ٩٣٧ للتعامل مع مخالفات المرافق الصحية في عموم السعودية، التي تقدم لك خدمة الاستشارات الطبية من أطباء معتمدين من وزارة الصحة بالهاتف مجانًا، وعلى مدار الساعة، مع توفير أجهزة تشخيص ذكية، تساعد في سرعة خدمة الحاج، إلى جانب توفير المستشفيات الميدانية لتقديم الرعاية الطبية اللازمة في الطرق السريعة بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر بتطبيق (أسعفني) الذي يمكن من خلاله تحديد موقع الحالة بالأقمار الاصطناعية، والوصول باستخدام الإسعاف الجوي والأرضي والدفاع المدني بمركبات متنوعة الأحجام، تستطيع الوصول إلى مواقع لا تصلها المركبات الكبيرة.

وهناك تطبيقات ذكية في خدمة الحاج، على رأسها تطبيق (أبشر) لخدمات الجوازات والمرور والأحوال المدنية، مع أجهزة الخدمة الذاتية..

تطبيق (كلنا أمن) للإبلاغ عن الحوادث الأمنية والتجاوزات المرورية وأمن الطرق.. الذي يستدعي تدخل رجال الأمن..

وتطبيق نجم لمباشرة الحوادث المرورية.. وتطبيق (نزاهة) للإبلاغ عن أي حالة فساد إداري أو مالي.. وتطبيق (بلاغ تجاري) للإبلاغ عن التجاوزات التجارية والأسواق.. وتطبيق (بك نهتم) الذي به حزمة من الخدمات الإلكترونية التفاعلية للأغذية والأدوية والأجهزة الطبية.

وغير ذلك من التقنيات الذكية التي لا يمكن حصرها، والتي تصب في أمن وراحة الحجيج خلافًا عن المعتاد.

أمانة العاصمة المقدسة جربت هذا الموسم الحاويات الذكية باستخدام الطاقة الشمسية، وأحدث تقنيات جمع وتدوير أطنان من مخلفات التموين واستعمال مليونَي حاج في بقعة محدودة في أيام معدودات.

كما يعكف معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة على مراجعة دورية لنتائج الأعمال، وتطوير فرص التحسين.

عبء كبير علي الجهات الأمنية والجهات ذات العلاقة بخدمة ضيوف الرحمن.

أسأل الله لضيوف الرحمن حجًّا مبرورًا، وسعيًا مشكورًا، وذنبًا مغفورًا.

أخيرًا: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ...}.

21 أغسطس 2018 - 10 ذو الحجة 1439
12:35 AM
اخر تعديل
17 سبتمبر 2018 - 7 محرّم 1440
01:47 AM

الحج بتقنية الذكاء الاصطناعي

عبدالغني الشيخ - الرياض
A A A
0
3,754

الحكومة السعودية لا تعرف النوم. حج هذا العام مختلف عن غيره. حج هذا العام إلكتروني بامتياز.. الدولة - أعزها الله - دائمة البحث والتطوير في جميع خدماتها العامة.. معظمها فاق خدمات القطاع الخاص المتحفظ.. عندما تبحث عن أفضل الممارسات ربما لا تتواءم مع حاجة المكان والزمان، لكن عندما تنافس نفسك ثق تمامًا بأنك سوف تتجاوز جميع ما يُقال عنها (أفضل الممارسات).

إدارة الحرمين الشريفين بما توفره الدولة لها لا يمكن قياسها بمعايير التميز المؤسسي العالمية، أو يتوقعها المستفيد.. كل ما يخطر على بال الحاج والمعتمر أو الزائر.. متوافر! كأن إدارة الحرمين تتخيل نيابة عن المستفيد.

فعلاً، ممارسات وخدمات تفوق الخيال.. ليس في صحن الكعبة أو المسعى فحسب.. بل حتى إدارة الوفيات والإصابات والخدمات المساندة - في تقديري بوصفي مقيمًا - تميز، فاق الممارسات العالمية بمراحل..

ووفقًا لمصممي تقنية الذكاء الاصطناعي، فإن الفراغ المحيط بالمشاعر المقدسة سيتم تقسيمه إلى قطاعات متساوية، ومراقبة مخرجات التشغيل لكل قطاع في إطار زمني محدد. وبناء عليه، سيعمل الذكاء الاصطناعي على تطوير الخيار الأمثل لحل أو تفادي الازدحام..

ينتظر الحاج بضعة أيام ليصله صندوق، يضم البطاقة الإلكترونية، وسماعات للأذن. يستخدم الحاج البطاقة الإلكترونية في المرور عبر بوابة الجوازات، ثم استخدام قطار الحرمين السريع الذي سيصل به إلى الفندق المسجل به سابقًا.

بفضل استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة في الحج تساعد البطاقة الذكية الحجاج على تحديد الموقع الجغرافي لأفراد المجموعة الخاصة بهم، والمسجلة على البطاقة الإلكترونية والتطبيق الذكي. كما يساعد السوار الذكي الحاج على تحديد عدد مرات الطواف حول الكعبة في رحلات الحج والعمرة حتى يتجنب النسيان أو الخطأ، في حين أن السوار الذكي سيضم كل المعلومات والبيانات الشخصية عن الحاج باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في الحج، والتسجيل في التطبيق الذكي المثبت على السوار.

أما سماعات الأذن فلها أهمية كبيرة؛ فهي تساعد الحاج على ترديد الأدعية والأذكار الخاصة، إلى جانب تطبيق ترجمان قارئ اللوحات الإرشادية بلغة الحاج، وهو أحدث ما توصل إليه العلم من تقنية ومن وسائل تمكِّن الحاج من أداء مناسكه بـأمن وراحة، توفرها الدولة مهما كلف خزانتها من أموال ابتغاء وجه الله الكريم، لا نريد جزاء من أحد ولا شكورًا.

نحن منشغلون بتطوير خدماتنا ومرافقنا في سباق مع الزمن إلى رضوان الله سائلين المولي الرضا والقبول؛ لتكون الخدمات الذكية لأجهزتنا العامة في جهوزية تامة لخدمة ضيوف الرحمن بنسبة عالية فعليًّا.

ولتقديم خدمات طبية وسلامة صحية متطورة ومريحة، وخالية من الحالات الوبائية بين الحجاج أثناء إقامتهم وترحالهم لأداء المناسك في المشاعر المقدسة، دشنت وزارة الصحة هذا العام تطبيقات الاستشارة الطبية (صحة)، وخدمة الشكاوى ٩٣٧ للتعامل مع مخالفات المرافق الصحية في عموم السعودية، التي تقدم لك خدمة الاستشارات الطبية من أطباء معتمدين من وزارة الصحة بالهاتف مجانًا، وعلى مدار الساعة، مع توفير أجهزة تشخيص ذكية، تساعد في سرعة خدمة الحاج، إلى جانب توفير المستشفيات الميدانية لتقديم الرعاية الطبية اللازمة في الطرق السريعة بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر بتطبيق (أسعفني) الذي يمكن من خلاله تحديد موقع الحالة بالأقمار الاصطناعية، والوصول باستخدام الإسعاف الجوي والأرضي والدفاع المدني بمركبات متنوعة الأحجام، تستطيع الوصول إلى مواقع لا تصلها المركبات الكبيرة.

وهناك تطبيقات ذكية في خدمة الحاج، على رأسها تطبيق (أبشر) لخدمات الجوازات والمرور والأحوال المدنية، مع أجهزة الخدمة الذاتية..

تطبيق (كلنا أمن) للإبلاغ عن الحوادث الأمنية والتجاوزات المرورية وأمن الطرق.. الذي يستدعي تدخل رجال الأمن..

وتطبيق نجم لمباشرة الحوادث المرورية.. وتطبيق (نزاهة) للإبلاغ عن أي حالة فساد إداري أو مالي.. وتطبيق (بلاغ تجاري) للإبلاغ عن التجاوزات التجارية والأسواق.. وتطبيق (بك نهتم) الذي به حزمة من الخدمات الإلكترونية التفاعلية للأغذية والأدوية والأجهزة الطبية.

وغير ذلك من التقنيات الذكية التي لا يمكن حصرها، والتي تصب في أمن وراحة الحجيج خلافًا عن المعتاد.

أمانة العاصمة المقدسة جربت هذا الموسم الحاويات الذكية باستخدام الطاقة الشمسية، وأحدث تقنيات جمع وتدوير أطنان من مخلفات التموين واستعمال مليونَي حاج في بقعة محدودة في أيام معدودات.

كما يعكف معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة على مراجعة دورية لنتائج الأعمال، وتطوير فرص التحسين.

عبء كبير علي الجهات الأمنية والجهات ذات العلاقة بخدمة ضيوف الرحمن.

أسأل الله لضيوف الرحمن حجًّا مبرورًا، وسعيًا مشكورًا، وذنبًا مغفورًا.

أخيرًا: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ...}.