"الرئاسة" ومجلس الوزراء الفلسطيني يعربان عن تقديرهما لدور السعودية في دعم الشعب الفلسطيني

أشادا بالدعم السعودي السخي وتقديم 80 مليون دولار لموازنة الحكومة الفلسطينية

أعربت الرئاسة الفلسطينية عن تقديرها للدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في شتى المجالات.

ووجهت الرئاسة شكرها وتقديرها للمملكة العربية السعودية على تقديم مبلغ 80 مليون دولار أمريكي، تمثل مساهمة السعودية في دعم موازنة الحكومة الفلسطينية.

وأكدت الرئاسة متانة العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والسعودي الشقيقين، وقيادتَيْ البلدَيْن الرئيس محمود عباس وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله-.

كما تقدم مجلس الوزراء الفلسطيني بالشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية ملكًا وحكومة وشعبًا على الدعم السخي الذي أعلنه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بتقديم مبلغ 80 مليون دولار لتسديد حصة السعودية لدعم الخزانة العامة للحكومة الفلسطينية.

وأعرب المجلس خلال جلسته الأسبوعية التي عقدها اليوم في مدينة رام الله برئاسة رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله عن امتنان وتقدير الشعب الفلسطيني وقيادته للدعم المتواصل، ووقوف المملكة العربية السعودية الشقيقة الدائم بقيادة خادم الحرمين الشريفين إلى جانب شعبنا وقضيتنا العادلة.

ودعا المجلس الدول العربية والإسلامية والدول المانحة إلى الوفاء بالتزاماتها المالية، وسرعة تقديم الدعم للخزانة العامة؛ حتى تتمكن الحكومة من مواجهة الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها، دعمًا لصمود شعبنا الفلسطيني، وخصوصًا في قطاع غزة نتيجة الأوضاع الإنسانية، وفي مدينة القدس للحفاظ على هوية المدينة المقدسة العربية والإسلامية، وتراثها الديني والثقافي والحضاري والإنساني.

اعلان
"الرئاسة" ومجلس الوزراء الفلسطيني يعربان عن تقديرهما لدور السعودية في دعم الشعب الفلسطيني
سبق

أعربت الرئاسة الفلسطينية عن تقديرها للدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في شتى المجالات.

ووجهت الرئاسة شكرها وتقديرها للمملكة العربية السعودية على تقديم مبلغ 80 مليون دولار أمريكي، تمثل مساهمة السعودية في دعم موازنة الحكومة الفلسطينية.

وأكدت الرئاسة متانة العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والسعودي الشقيقين، وقيادتَيْ البلدَيْن الرئيس محمود عباس وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله-.

كما تقدم مجلس الوزراء الفلسطيني بالشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية ملكًا وحكومة وشعبًا على الدعم السخي الذي أعلنه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بتقديم مبلغ 80 مليون دولار لتسديد حصة السعودية لدعم الخزانة العامة للحكومة الفلسطينية.

وأعرب المجلس خلال جلسته الأسبوعية التي عقدها اليوم في مدينة رام الله برئاسة رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله عن امتنان وتقدير الشعب الفلسطيني وقيادته للدعم المتواصل، ووقوف المملكة العربية السعودية الشقيقة الدائم بقيادة خادم الحرمين الشريفين إلى جانب شعبنا وقضيتنا العادلة.

ودعا المجلس الدول العربية والإسلامية والدول المانحة إلى الوفاء بالتزاماتها المالية، وسرعة تقديم الدعم للخزانة العامة؛ حتى تتمكن الحكومة من مواجهة الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها، دعمًا لصمود شعبنا الفلسطيني، وخصوصًا في قطاع غزة نتيجة الأوضاع الإنسانية، وفي مدينة القدس للحفاظ على هوية المدينة المقدسة العربية والإسلامية، وتراثها الديني والثقافي والحضاري والإنساني.

24 يوليو 2018 - 11 ذو القعدة 1439
11:04 PM

"الرئاسة" ومجلس الوزراء الفلسطيني يعربان عن تقديرهما لدور السعودية في دعم الشعب الفلسطيني

أشادا بالدعم السعودي السخي وتقديم 80 مليون دولار لموازنة الحكومة الفلسطينية

A A A
9
3,254

أعربت الرئاسة الفلسطينية عن تقديرها للدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في شتى المجالات.

ووجهت الرئاسة شكرها وتقديرها للمملكة العربية السعودية على تقديم مبلغ 80 مليون دولار أمريكي، تمثل مساهمة السعودية في دعم موازنة الحكومة الفلسطينية.

وأكدت الرئاسة متانة العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والسعودي الشقيقين، وقيادتَيْ البلدَيْن الرئيس محمود عباس وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله-.

كما تقدم مجلس الوزراء الفلسطيني بالشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية ملكًا وحكومة وشعبًا على الدعم السخي الذي أعلنه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بتقديم مبلغ 80 مليون دولار لتسديد حصة السعودية لدعم الخزانة العامة للحكومة الفلسطينية.

وأعرب المجلس خلال جلسته الأسبوعية التي عقدها اليوم في مدينة رام الله برئاسة رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله عن امتنان وتقدير الشعب الفلسطيني وقيادته للدعم المتواصل، ووقوف المملكة العربية السعودية الشقيقة الدائم بقيادة خادم الحرمين الشريفين إلى جانب شعبنا وقضيتنا العادلة.

ودعا المجلس الدول العربية والإسلامية والدول المانحة إلى الوفاء بالتزاماتها المالية، وسرعة تقديم الدعم للخزانة العامة؛ حتى تتمكن الحكومة من مواجهة الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها، دعمًا لصمود شعبنا الفلسطيني، وخصوصًا في قطاع غزة نتيجة الأوضاع الإنسانية، وفي مدينة القدس للحفاظ على هوية المدينة المقدسة العربية والإسلامية، وتراثها الديني والثقافي والحضاري والإنساني.