"تبيان" تعلن مشروعها العلمي لطباعة الأبحاث والدراسات القرآنية في جازان

يهدف لدعم الباحثين والباحثات وتشجيع الحراك العلمي في المنطقة

أعلن فرع الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان" بجامعة جازان، عن مشروعه العلمي في طباعة ونشر الأبحاث والرسائل العلمية المتعلقة بالقرآن الكريم في شتى العلوم، بعد إجازتها من اللجنة العلمية.

وأوضح مشرف فرع الجمعية بجامعة جازان الدكتور إبراهيم بن علي الحكمي قائلاً: إن المشروع العلمي يهدف لدعم الباحثين والباحثات من أعضاء هيئة التدريس بجامعة جازان أو منسوبي التعليم العام وعموم الباحثين والباحثات، ومساعدتهم في طباعة ونشر أبحاثهم دعماً وتشجيعاً للحراك العلمي في منطقة جازان، وإبراز جهود الباحثين والباحثات في خدمة القرآن الكريم.

وأضاف: أن المشروع يشمل الدراسات القرآنية والتفسير واللغة والبلاغة والتربية والحاسب الآلي، وكل الأبحاث المتعلقة بكتاب الله الكريم وخدمته؛ وذلك انطلاقاً من رسالة الجمعية التي تسعى لتكون المؤسسة العلمية الأولى في خدمة المختصين في القرآن الكريم وعلومه.

وبيّن الدكتور "الحكمي" أن فرع "تبيان" بجامعة جازان، نفّذ -خلال الفترة الماضية من خلال الشراكة مع وزارة التعليم- العديدَ من الدورات التدريبية المتقدمة في "مهارات متقدمة لتدريس القرآن الكريم" بإدارتيْ تعليم جازان وصبيا، ودورة لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة، بمشاركة ١٥ جمعية؛ فضلاً عن تنظيم دورتين بالتعاون مع مركز إجلال القرآن الكريم بالرياض بعنوان "إتقان المحاريب"، والتي تُعنى بإعداد الحفاظ والأئمة؛ لإمامة المصلين من خلال محاور متخصصة.

وكشف أن فرع الجمعية بصدد تنظيم مسابقة كبرى في حفظ القرآن الكريم لطلاب وطالبات جامعة جازان خلال الأسابيع المقبلة -بإذن الله- من خلال التعاون بين فرع الجمعية وقسم الثقافة الإسلامية بكلية التربية في جامعة جازان؛ حيث تشمل المسابقة ثلاثة مستويات في حفظ القرآن الكريم كاملاً، وحفظ 20 جزءاً، و15 جزءاً، وقد تم رصد 100.000 ريال مجموع جوائزها برعاية شركة هاترا المحدودة؛ فضلاً عن تنظيم لقاءات وندوات علمية كبرى بالمنطقة.

اعلان
"تبيان" تعلن مشروعها العلمي لطباعة الأبحاث والدراسات القرآنية في جازان
سبق

أعلن فرع الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان" بجامعة جازان، عن مشروعه العلمي في طباعة ونشر الأبحاث والرسائل العلمية المتعلقة بالقرآن الكريم في شتى العلوم، بعد إجازتها من اللجنة العلمية.

وأوضح مشرف فرع الجمعية بجامعة جازان الدكتور إبراهيم بن علي الحكمي قائلاً: إن المشروع العلمي يهدف لدعم الباحثين والباحثات من أعضاء هيئة التدريس بجامعة جازان أو منسوبي التعليم العام وعموم الباحثين والباحثات، ومساعدتهم في طباعة ونشر أبحاثهم دعماً وتشجيعاً للحراك العلمي في منطقة جازان، وإبراز جهود الباحثين والباحثات في خدمة القرآن الكريم.

وأضاف: أن المشروع يشمل الدراسات القرآنية والتفسير واللغة والبلاغة والتربية والحاسب الآلي، وكل الأبحاث المتعلقة بكتاب الله الكريم وخدمته؛ وذلك انطلاقاً من رسالة الجمعية التي تسعى لتكون المؤسسة العلمية الأولى في خدمة المختصين في القرآن الكريم وعلومه.

وبيّن الدكتور "الحكمي" أن فرع "تبيان" بجامعة جازان، نفّذ -خلال الفترة الماضية من خلال الشراكة مع وزارة التعليم- العديدَ من الدورات التدريبية المتقدمة في "مهارات متقدمة لتدريس القرآن الكريم" بإدارتيْ تعليم جازان وصبيا، ودورة لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة، بمشاركة ١٥ جمعية؛ فضلاً عن تنظيم دورتين بالتعاون مع مركز إجلال القرآن الكريم بالرياض بعنوان "إتقان المحاريب"، والتي تُعنى بإعداد الحفاظ والأئمة؛ لإمامة المصلين من خلال محاور متخصصة.

وكشف أن فرع الجمعية بصدد تنظيم مسابقة كبرى في حفظ القرآن الكريم لطلاب وطالبات جامعة جازان خلال الأسابيع المقبلة -بإذن الله- من خلال التعاون بين فرع الجمعية وقسم الثقافة الإسلامية بكلية التربية في جامعة جازان؛ حيث تشمل المسابقة ثلاثة مستويات في حفظ القرآن الكريم كاملاً، وحفظ 20 جزءاً، و15 جزءاً، وقد تم رصد 100.000 ريال مجموع جوائزها برعاية شركة هاترا المحدودة؛ فضلاً عن تنظيم لقاءات وندوات علمية كبرى بالمنطقة.

11 يناير 2018 - 24 ربيع الآخر 1439
01:22 PM

"تبيان" تعلن مشروعها العلمي لطباعة الأبحاث والدراسات القرآنية في جازان

يهدف لدعم الباحثين والباحثات وتشجيع الحراك العلمي في المنطقة

A A A
0
198

أعلن فرع الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان" بجامعة جازان، عن مشروعه العلمي في طباعة ونشر الأبحاث والرسائل العلمية المتعلقة بالقرآن الكريم في شتى العلوم، بعد إجازتها من اللجنة العلمية.

وأوضح مشرف فرع الجمعية بجامعة جازان الدكتور إبراهيم بن علي الحكمي قائلاً: إن المشروع العلمي يهدف لدعم الباحثين والباحثات من أعضاء هيئة التدريس بجامعة جازان أو منسوبي التعليم العام وعموم الباحثين والباحثات، ومساعدتهم في طباعة ونشر أبحاثهم دعماً وتشجيعاً للحراك العلمي في منطقة جازان، وإبراز جهود الباحثين والباحثات في خدمة القرآن الكريم.

وأضاف: أن المشروع يشمل الدراسات القرآنية والتفسير واللغة والبلاغة والتربية والحاسب الآلي، وكل الأبحاث المتعلقة بكتاب الله الكريم وخدمته؛ وذلك انطلاقاً من رسالة الجمعية التي تسعى لتكون المؤسسة العلمية الأولى في خدمة المختصين في القرآن الكريم وعلومه.

وبيّن الدكتور "الحكمي" أن فرع "تبيان" بجامعة جازان، نفّذ -خلال الفترة الماضية من خلال الشراكة مع وزارة التعليم- العديدَ من الدورات التدريبية المتقدمة في "مهارات متقدمة لتدريس القرآن الكريم" بإدارتيْ تعليم جازان وصبيا، ودورة لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة، بمشاركة ١٥ جمعية؛ فضلاً عن تنظيم دورتين بالتعاون مع مركز إجلال القرآن الكريم بالرياض بعنوان "إتقان المحاريب"، والتي تُعنى بإعداد الحفاظ والأئمة؛ لإمامة المصلين من خلال محاور متخصصة.

وكشف أن فرع الجمعية بصدد تنظيم مسابقة كبرى في حفظ القرآن الكريم لطلاب وطالبات جامعة جازان خلال الأسابيع المقبلة -بإذن الله- من خلال التعاون بين فرع الجمعية وقسم الثقافة الإسلامية بكلية التربية في جامعة جازان؛ حيث تشمل المسابقة ثلاثة مستويات في حفظ القرآن الكريم كاملاً، وحفظ 20 جزءاً، و15 جزءاً، وقد تم رصد 100.000 ريال مجموع جوائزها برعاية شركة هاترا المحدودة؛ فضلاً عن تنظيم لقاءات وندوات علمية كبرى بالمنطقة.