سقطة مهنية وأخلاقية لـ"رويترز".. الوكالة الشهيرة تقع في فخ التضليل وتنسب خبراً مزوراً لـ"سبق"

"سبق" تؤكد لقرائها أنها تستقي أخبارها من مصادرها الموثوقة مشددة على أنها ليس لها علاقة بالمتداول

وقعت وكالة "رويترز" في سقطة مهنية وأخلاقية، اليوم، بنقلها خبراً مزوراً وملفقاً يتعلق بإجراء سعودي مع قنصل المملكة في أسطنبول، كانت قد تناقلته صحف ومواقع إخبارية الساعات الماضية، على أنه منشور في "سبق" بتصميم مشابه للموقع الإخباري لصحيفة "سبق"، ووقعت الوكالة الشهيرة في فخ التضليل، ونسبته هي الأخرى لـ"سبق" دون أن تكلّف نفسها عناء التحري والدقة، وتحمّل أمانة النشر، مندفعةً خلف مواقع مشبوهة استغلت اسم "سبق" ومصداقيتها أمام قرائها لتمرير أخبار كاذبة.

و"سبق" تؤكد عدم علاقتها بالمتداول جملة وتفصيلاً، موضحة أن جميع أخبار الصحيفة مكانها الوحيد موقعها الرسمي https://sabq.org وعبر منصاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، داعية الجميع لتحري الدقة والأمانة في النشر والنقل.

كما تودّ صحيفة "سبق" الإلكترونية، أن تؤكد لقرائها أنها تستقي أخبارها من مصادرها الموثوقة، مشددة على أنها ليس لها علاقة بما يتداول، ومعربة عن أسفها لوقوع وكالة كـ"رويترز" في هذه السقطة الأخلاقية والمهنية.

جمال خاشقجي اختفاء جمال خاشقجي
اعلان
سقطة مهنية وأخلاقية لـ"رويترز".. الوكالة الشهيرة تقع في فخ التضليل وتنسب خبراً مزوراً لـ"سبق"
سبق

وقعت وكالة "رويترز" في سقطة مهنية وأخلاقية، اليوم، بنقلها خبراً مزوراً وملفقاً يتعلق بإجراء سعودي مع قنصل المملكة في أسطنبول، كانت قد تناقلته صحف ومواقع إخبارية الساعات الماضية، على أنه منشور في "سبق" بتصميم مشابه للموقع الإخباري لصحيفة "سبق"، ووقعت الوكالة الشهيرة في فخ التضليل، ونسبته هي الأخرى لـ"سبق" دون أن تكلّف نفسها عناء التحري والدقة، وتحمّل أمانة النشر، مندفعةً خلف مواقع مشبوهة استغلت اسم "سبق" ومصداقيتها أمام قرائها لتمرير أخبار كاذبة.

و"سبق" تؤكد عدم علاقتها بالمتداول جملة وتفصيلاً، موضحة أن جميع أخبار الصحيفة مكانها الوحيد موقعها الرسمي https://sabq.org وعبر منصاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، داعية الجميع لتحري الدقة والأمانة في النشر والنقل.

كما تودّ صحيفة "سبق" الإلكترونية، أن تؤكد لقرائها أنها تستقي أخبارها من مصادرها الموثوقة، مشددة على أنها ليس لها علاقة بما يتداول، ومعربة عن أسفها لوقوع وكالة كـ"رويترز" في هذه السقطة الأخلاقية والمهنية.

17 أكتوبر 2018 - 8 صفر 1440
04:18 PM
اخر تعديل
17 مارس 2019 - 10 رجب 1440
02:13 AM

سقطة مهنية وأخلاقية لـ"رويترز".. الوكالة الشهيرة تقع في فخ التضليل وتنسب خبراً مزوراً لـ"سبق"

"سبق" تؤكد لقرائها أنها تستقي أخبارها من مصادرها الموثوقة مشددة على أنها ليس لها علاقة بالمتداول

A A A
42
102,508

وقعت وكالة "رويترز" في سقطة مهنية وأخلاقية، اليوم، بنقلها خبراً مزوراً وملفقاً يتعلق بإجراء سعودي مع قنصل المملكة في أسطنبول، كانت قد تناقلته صحف ومواقع إخبارية الساعات الماضية، على أنه منشور في "سبق" بتصميم مشابه للموقع الإخباري لصحيفة "سبق"، ووقعت الوكالة الشهيرة في فخ التضليل، ونسبته هي الأخرى لـ"سبق" دون أن تكلّف نفسها عناء التحري والدقة، وتحمّل أمانة النشر، مندفعةً خلف مواقع مشبوهة استغلت اسم "سبق" ومصداقيتها أمام قرائها لتمرير أخبار كاذبة.

و"سبق" تؤكد عدم علاقتها بالمتداول جملة وتفصيلاً، موضحة أن جميع أخبار الصحيفة مكانها الوحيد موقعها الرسمي https://sabq.org وعبر منصاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، داعية الجميع لتحري الدقة والأمانة في النشر والنقل.

كما تودّ صحيفة "سبق" الإلكترونية، أن تؤكد لقرائها أنها تستقي أخبارها من مصادرها الموثوقة، مشددة على أنها ليس لها علاقة بما يتداول، ومعربة عن أسفها لوقوع وكالة كـ"رويترز" في هذه السقطة الأخلاقية والمهنية.