البحرين تدين الهجوم العسكري الذي تشنه تركيا على مناطق بشمال شرق سوريا

دعت لعقد اجتماع طارئ للجامعة العربية لاتخاذ موقف موحد تجاه هذا العدوان

دانت مملكة البحرين بشدة الهجوم العسكري الذي تشنّه تركيا على مناطق بشمال شرق سوريا الذي يعد انتهاكاً مرفوضاً لقواعد القانون الدولي واعتداءً على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.

وتفصيلاً، قالت الخارجية البحرينية في بيان لها: "تؤيد وزارة الخارجية الدعوة لعقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية لاتخاذ موقف عربي موحد تجاه هذا العدوان فإنها تطالب مجلس الأمن بالإسراع في الاضطلاع بمسؤولياته في التصدي لهذا الهجوم حفاظاً على الأمن والسلم وضمان توفير الأجواء الداعمة لمواصلة الجهود الرامية للتوصل لحل سلمي في سوريا يستند إلى مبادئ بيان (جنيف 1) وقرار مجلس الأمن (2254) وبما يحفظ ل‍سوريا سيادتها ووحدة وسلامة أراضيها".

اعلان
البحرين تدين الهجوم العسكري الذي تشنه تركيا على مناطق بشمال شرق سوريا
سبق

دانت مملكة البحرين بشدة الهجوم العسكري الذي تشنّه تركيا على مناطق بشمال شرق سوريا الذي يعد انتهاكاً مرفوضاً لقواعد القانون الدولي واعتداءً على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.

وتفصيلاً، قالت الخارجية البحرينية في بيان لها: "تؤيد وزارة الخارجية الدعوة لعقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية لاتخاذ موقف عربي موحد تجاه هذا العدوان فإنها تطالب مجلس الأمن بالإسراع في الاضطلاع بمسؤولياته في التصدي لهذا الهجوم حفاظاً على الأمن والسلم وضمان توفير الأجواء الداعمة لمواصلة الجهود الرامية للتوصل لحل سلمي في سوريا يستند إلى مبادئ بيان (جنيف 1) وقرار مجلس الأمن (2254) وبما يحفظ ل‍سوريا سيادتها ووحدة وسلامة أراضيها".

09 أكتوبر 2019 - 10 صفر 1441
11:35 PM

البحرين تدين الهجوم العسكري الذي تشنه تركيا على مناطق بشمال شرق سوريا

دعت لعقد اجتماع طارئ للجامعة العربية لاتخاذ موقف موحد تجاه هذا العدوان

A A A
2
2,722

دانت مملكة البحرين بشدة الهجوم العسكري الذي تشنّه تركيا على مناطق بشمال شرق سوريا الذي يعد انتهاكاً مرفوضاً لقواعد القانون الدولي واعتداءً على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.

وتفصيلاً، قالت الخارجية البحرينية في بيان لها: "تؤيد وزارة الخارجية الدعوة لعقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية لاتخاذ موقف عربي موحد تجاه هذا العدوان فإنها تطالب مجلس الأمن بالإسراع في الاضطلاع بمسؤولياته في التصدي لهذا الهجوم حفاظاً على الأمن والسلم وضمان توفير الأجواء الداعمة لمواصلة الجهود الرامية للتوصل لحل سلمي في سوريا يستند إلى مبادئ بيان (جنيف 1) وقرار مجلس الأمن (2254) وبما يحفظ ل‍سوريا سيادتها ووحدة وسلامة أراضيها".