"فلكية جدة": القمر يقترن برمز الجمال الليلة ويشاهد بالعين المجردة

"أبو زاهرة": فرصة مثالية للتصوير الفلكي بعد غروب الشمس مباشرة

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، إنه سيرصد بعد غروب شمس اليوم السبت 12 يونيو 2021 هلال القمر في حالة اقتران مع كوكب الزهرة بالأفق الغربي حيث سيفصل بينهما 3 درجات، في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة بسماء السعودية والوطن العربي، وهي فرصة مثالية للتصوير الفلكي.

ولفت أبو زاهرة، إلى أن القمر والزهرة يقعان في الترتيب الثاني والثالث لألمع الأجسام السماوية على التوالي بعد الشمس، لذلك يمكن رؤيتهما قبل حلول ظلمة الليل في منظر جميل باستخدام المنظار الثنائي يمكن القيام بمسح الخط المتقوس الذي يفصل بين الجزء المضاء والجزء المظلم من القمر، فذلك الخط يمثل منظر ثلاثي الأبعاد لتضاريس سطحه، إضافة لذلك يمكن رؤية توهج خافت يضيء الجزء غير المضاء من قرص القمر - وهو نتيجة لانعكاس ضوء الشمس عن الأرض ومن الأفضل رؤية هذه الظاهرة مباشرة بعد غروب الشمس.

وتابع، كوكب الزهرة بدأ بالظهور في سماء المساء أواخر شهر أبريل الماضي وسيبقى لبقية هذا العام، خلال هذه الفترة وسوف ينحدر موقعه تدريجيا إلى جنوب السماء، وسيلاحظ أن ارتفاعه سيكون أقل من العام الماضي، حيث سيتوقف عن الصعود اعتباراً من يوليو، هذا لأنه يتحرك باتجاه الجنوب الشرقي، وفي الخامس من نوفمبر سيكون الكوكب في أقصى جنوب السماء، وهذا لم يحدث منذ عام 1930.

وأكّد أبو زاهرة، أنه عند رصد كوكب الزهرة من خلال التلسكوبوليس (المنظار) فإن قرصه مضاء بنسبة 93 % بنور الشمس في الوقت الحالي، ولكن نظراً لحركة الكوكب في مداره الأصغر حول الشمس، فإنه خلال الأشهر المقبلة وعند المراقبة عبر التلسكوب سيلاحظ أن حجم قرص الكوكب الظاهري سوف يكبر نظراً لاقترابه من الأرض وسيقابل ذلك تناقص في إضاءة قرصه تدريجياً حتى يصبح قرصه مثل الهلال مطلع عام 2022.

اعلان
"فلكية جدة": القمر يقترن برمز الجمال الليلة ويشاهد بالعين المجردة
سبق

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، إنه سيرصد بعد غروب شمس اليوم السبت 12 يونيو 2021 هلال القمر في حالة اقتران مع كوكب الزهرة بالأفق الغربي حيث سيفصل بينهما 3 درجات، في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة بسماء السعودية والوطن العربي، وهي فرصة مثالية للتصوير الفلكي.

ولفت أبو زاهرة، إلى أن القمر والزهرة يقعان في الترتيب الثاني والثالث لألمع الأجسام السماوية على التوالي بعد الشمس، لذلك يمكن رؤيتهما قبل حلول ظلمة الليل في منظر جميل باستخدام المنظار الثنائي يمكن القيام بمسح الخط المتقوس الذي يفصل بين الجزء المضاء والجزء المظلم من القمر، فذلك الخط يمثل منظر ثلاثي الأبعاد لتضاريس سطحه، إضافة لذلك يمكن رؤية توهج خافت يضيء الجزء غير المضاء من قرص القمر - وهو نتيجة لانعكاس ضوء الشمس عن الأرض ومن الأفضل رؤية هذه الظاهرة مباشرة بعد غروب الشمس.

وتابع، كوكب الزهرة بدأ بالظهور في سماء المساء أواخر شهر أبريل الماضي وسيبقى لبقية هذا العام، خلال هذه الفترة وسوف ينحدر موقعه تدريجيا إلى جنوب السماء، وسيلاحظ أن ارتفاعه سيكون أقل من العام الماضي، حيث سيتوقف عن الصعود اعتباراً من يوليو، هذا لأنه يتحرك باتجاه الجنوب الشرقي، وفي الخامس من نوفمبر سيكون الكوكب في أقصى جنوب السماء، وهذا لم يحدث منذ عام 1930.

وأكّد أبو زاهرة، أنه عند رصد كوكب الزهرة من خلال التلسكوبوليس (المنظار) فإن قرصه مضاء بنسبة 93 % بنور الشمس في الوقت الحالي، ولكن نظراً لحركة الكوكب في مداره الأصغر حول الشمس، فإنه خلال الأشهر المقبلة وعند المراقبة عبر التلسكوب سيلاحظ أن حجم قرص الكوكب الظاهري سوف يكبر نظراً لاقترابه من الأرض وسيقابل ذلك تناقص في إضاءة قرصه تدريجياً حتى يصبح قرصه مثل الهلال مطلع عام 2022.

12 يونيو 2021 - 2 ذو القعدة 1442
11:26 AM

"فلكية جدة": القمر يقترن برمز الجمال الليلة ويشاهد بالعين المجردة

"أبو زاهرة": فرصة مثالية للتصوير الفلكي بعد غروب الشمس مباشرة

A A A
1
7,071

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، إنه سيرصد بعد غروب شمس اليوم السبت 12 يونيو 2021 هلال القمر في حالة اقتران مع كوكب الزهرة بالأفق الغربي حيث سيفصل بينهما 3 درجات، في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة بسماء السعودية والوطن العربي، وهي فرصة مثالية للتصوير الفلكي.

ولفت أبو زاهرة، إلى أن القمر والزهرة يقعان في الترتيب الثاني والثالث لألمع الأجسام السماوية على التوالي بعد الشمس، لذلك يمكن رؤيتهما قبل حلول ظلمة الليل في منظر جميل باستخدام المنظار الثنائي يمكن القيام بمسح الخط المتقوس الذي يفصل بين الجزء المضاء والجزء المظلم من القمر، فذلك الخط يمثل منظر ثلاثي الأبعاد لتضاريس سطحه، إضافة لذلك يمكن رؤية توهج خافت يضيء الجزء غير المضاء من قرص القمر - وهو نتيجة لانعكاس ضوء الشمس عن الأرض ومن الأفضل رؤية هذه الظاهرة مباشرة بعد غروب الشمس.

وتابع، كوكب الزهرة بدأ بالظهور في سماء المساء أواخر شهر أبريل الماضي وسيبقى لبقية هذا العام، خلال هذه الفترة وسوف ينحدر موقعه تدريجيا إلى جنوب السماء، وسيلاحظ أن ارتفاعه سيكون أقل من العام الماضي، حيث سيتوقف عن الصعود اعتباراً من يوليو، هذا لأنه يتحرك باتجاه الجنوب الشرقي، وفي الخامس من نوفمبر سيكون الكوكب في أقصى جنوب السماء، وهذا لم يحدث منذ عام 1930.

وأكّد أبو زاهرة، أنه عند رصد كوكب الزهرة من خلال التلسكوبوليس (المنظار) فإن قرصه مضاء بنسبة 93 % بنور الشمس في الوقت الحالي، ولكن نظراً لحركة الكوكب في مداره الأصغر حول الشمس، فإنه خلال الأشهر المقبلة وعند المراقبة عبر التلسكوب سيلاحظ أن حجم قرص الكوكب الظاهري سوف يكبر نظراً لاقترابه من الأرض وسيقابل ذلك تناقص في إضاءة قرصه تدريجياً حتى يصبح قرصه مثل الهلال مطلع عام 2022.