6 وصايا لإيقاف أي يد خفية من محاولة العبث بهاتفك والتجسس عليك

سواء من قبل "هاكرز" أو حكومات أو حتى أقرب المقربين كـ "زوجتك"

انتشرت في الآونة الأخيرة تقارير عديدة حول التجسس واختراق الهواتف الذكية من قِبل "هاكرز" أو حكومات أو حتى أقرب المقربين منك مثل زوجتك أو شريك حياتك أو صاحبك في العمل.

وبات كثير من تلك الجهات سواء الرسمية أو الخارجية أو حتى الداخلية يستخدم أساليب خبيثة في الولوج إلى الهواتف الذكية، من أجل معرفة ما تحويه من أسرار.

ويقدم موقع "تكنيشيوس" التقني المتخصص دليلاً كاملاً لمعرفة كيف تعلم أن هاتفك هناك محاولة لاختراقه أو تم اختراقه فعلياً أو كيف تحميه من أي محاولات اختراق مستقبلية.

وقدم الموقع التقني ما وصفه بـ "الوصايا الست" من أجل معرفة إذا كان هناك شخص أو جهة تحاول التجسس أو التلصص على هاتفك، وما يمكنك أن تفعله حيال ذلك الأمر.

وجاءت تلك الوصايا الست على النحو التالي:

1- تطبيقات التجسس:

يوجد عدد كبير من التطبيقات المخصصة لمراقبة الهواتف الذكية، والمصممة لتتبع موقع شخص ما سراً والتطفل حتى على اتصالاتهم، ويتم الإعلان عنها دوماً بأنها ستكون مثالية لتتبع شريك حياتك (زوجك – زوجتك) التي تشك فيها أو حتى أصحاب العمل أو زملاء العمل الذين لا تثق بهم، كما أن بعضها يتم الترويج لها على أنها أداة شرعية للآباء والأمهات للحفاظ على سلامة أطفالهم وتتبع نشاطهم.

وتضمن تلك التطبيقات عرض الرسائل الإلكترونية والنصية كافة التي يتبادلها الشخص وكذلك الصور الموجودة على هاتفه، وتسجيل المكالمات الشخصية كافة، وسجل الإنترنت الذي دخل إليه، والمواقع التي تردد عليها، كما أن بعضها يمكّن الشخص من تشغيل الميكروفون الذي في الهاتف الآخر ويسجل ما يدور حول صاحب الهاتف.

كما أن عدداً كبيراً من تلك التطبيقات موجود فعلياً على المتاجر الرسمية لنظامَي تشغيل "أندرويد" و"آي أو إس"، إضافة إلى عدد من المتاجر غير الرسمية، ما يجعل من السهل جداً لأي شخص الوصول لها، والتجسس على أي شخص آخر.

كيف تحمي نفسك

- تحتاج تلك التطبيقات لتفعيلها، وجوب الوصول إلى هاتفك، وفتح كلمة المرور الخاصة به، لذلك ينبغي أن تستخدم كلمة ليس من الصعب فقط؛ بل تجعل من "المستحيل" على أي شخص "مقرب" منك أن يخمنها، سواء زوجتك أو رفيقتك أو أي شخص مقرب منك.

- راجع دوما قائمة التطبيقات الخاصة بك، وإذا ما وجد أي تطبيق لم تتعرف عليه من قبل، احذفه فوراً.

- قم بتنزيل أي من تطبيقات الأمان، التي تخبرك دوماً إذا ما كان على هاتفك تطبيق "خبيث" أو إذا ما كانت هناك أي محاولة للولوج إلى صورك أو ملفاتك الخاصة على هاتفك.

2- رسالة المصيدة:

دوماً ما يقع كثير من مستخدمي الهواتف الذكية في فخ "الرسالة الخادعة"، التي تحتوي على روابط مزيفة تهدف إلى اختراق الهاتف وكشف معلومات حساسة، وقد تكون تلك الرسائل على هيئة تطبيقات "خبيثة" أيضاً.

كيف تحمي نفسك

- بمجرد ما تجد أي رسالة تشك في مصدرها، وتطلب منك مثلا النقر لمشاهدة هذا الفيديو المضحك، لا تنقر أبداً على أي رابط تشك فيه ولو بنسبة 1 %.

- قم بتحميل تطبيقات أمان تفحص دوماً "أمن" أي رابط مشبوه يتم الشك فيه قبل أن يتم تحميله على هاتفك، حتى تتجنب إذا ما ضغطت بالخطأ أن يتم تحميل أي برمجية خبيثة على هاتفك.

3- ثغرة الشبكات:

انتشرت تلك الثغرة الأمنية منذ ما يقرب من عامين في خوادم الاتصالات لشبكات المحمول في جميع أنحاء العالم، التي تسمح لأي متسلل بالتجسس على الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية والمواقع التي يتواجد فيها هاتفك، أو حتى تخريب البيانات الموجودة على الهاتف.

كيف تحمي نفسك

- يمكنك استخدام عدد من خدمات الرسائل والاتصال المشفرة التي تعمل عبر الإنترنت التي لا يمكن اختراقها، مثل "واتساب" أو "ويكر مي" أو غيرهما من التطبيقات.

4- شبكات "واي فاي" المفتوحة:

تشعر بالسعادة عندما تجد شبكة إنترنت لاسلكي "واي فاي" مفتوحة من دون أي كلمة مرور، لكن هل هذا أمر صحيح؟ بل هو أمر ينبغي أن تقلق منه تماماً، لأن ذلك معناه أن تلك الشبكة غير آمنة تماماً، ويمكنها أن تعرض جميع الداخلين عليها إلى خطر بالغ، مثل معرفة البيانات المصرفية والشخصية كافة.

كيف تحمي نفسك

- لا تستخدم إلا الشبكات الآمنة، التي يتم تشفير كل حركة فيها افتراضياً.

- قم بتنزيل تطبيق VPN لتشفير حركة مرور هاتفك الذكي، ولا يمكن الوصول إليه حتى لو كانت شبكة الإنترنت غير آمنة.

5- دخول غير مصرح:

اختراق حسابك على "آي كلاود" لهواتف آيفون، أو حساب "غوغل" لهواتف أندرويد، إمكانية الوصول إلى كمية مذهلة من المعلومات التي يتم نسخها احتياطياً من هاتفك الذكي بداية من الصور وأرقام الهواتف التي تحدثت معها والمواقع التي ذهبت إليها أو موقعك الحالي وسجلات المكالمات، لذلك ذلك الأمر يمكن أن يكون أكثر خطورة وأهمية من مجرد اختراق كلمة مرور هاتفك.

كيف تحمي نفسك

- قم بإنشاء كلمة مرور قوية لهذه الحسابات الرئيسة، لا يمكن تخمينها بسهولة.

- تفعيل إشعارات تسجيل الدخول، حتى تكون على دراية إذا ما تم الدخول إلى حسابك من أي جهاز كمبيوتر غريب والموقع الذي دخل منه أيضاً.

- تفعيل خاصية "المصادقة ثنائية العوامل"، بمعنى أنه حتى إذا أدخل كلمة المرور ينبغي لفتح الحساب أن يدخل رمزاً معيناً على هاتفك، وهذا لن يمكّن أي شخص غيرك من الولوج إلى حسابك.

- لمنع أي شخص من إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك، يمكنك أن تعد أسئلة أمان غير متوقعة، وتكذب فيها بصورة كبيرة، خاصة بالنسبة للأسئلة المتعلقة التي يمكن أن يعرف أي شخص من عائلتك أو أصدقائك إجاباتها.

6- الشحن الخبيث:

يلجأ الكثير منا لشحن هاتفه إلى وضع كابل "USB" في أي نقطة شحن خارجية أو جهاز كمبيوتر، لكنه لا يدرك أن تلك الأماكن يمكن أن يكون بها برمجيات خبيثة تخترق هاتفه، وتخترق كل بياناته الشخصية.

كيف تحمي نفسك

- لا تشحن هاتفك بأي أجهزة غير معروفة، واحضر معك دوماً، شاحناً كاملاً أو حتى "باور بانك" متنقل.

- إذا كان خيار الشحن عن طريق الكمبيوتر هو حلك الوحيد لإعادة إحياء بطارية ميتة، فحدد خيار "الشحن فقط" وعدم توصيله بالكمبيوتر على الإطلاق.

اعلان
6 وصايا لإيقاف أي يد خفية من محاولة العبث بهاتفك والتجسس عليك
سبق

انتشرت في الآونة الأخيرة تقارير عديدة حول التجسس واختراق الهواتف الذكية من قِبل "هاكرز" أو حكومات أو حتى أقرب المقربين منك مثل زوجتك أو شريك حياتك أو صاحبك في العمل.

وبات كثير من تلك الجهات سواء الرسمية أو الخارجية أو حتى الداخلية يستخدم أساليب خبيثة في الولوج إلى الهواتف الذكية، من أجل معرفة ما تحويه من أسرار.

ويقدم موقع "تكنيشيوس" التقني المتخصص دليلاً كاملاً لمعرفة كيف تعلم أن هاتفك هناك محاولة لاختراقه أو تم اختراقه فعلياً أو كيف تحميه من أي محاولات اختراق مستقبلية.

وقدم الموقع التقني ما وصفه بـ "الوصايا الست" من أجل معرفة إذا كان هناك شخص أو جهة تحاول التجسس أو التلصص على هاتفك، وما يمكنك أن تفعله حيال ذلك الأمر.

وجاءت تلك الوصايا الست على النحو التالي:

1- تطبيقات التجسس:

يوجد عدد كبير من التطبيقات المخصصة لمراقبة الهواتف الذكية، والمصممة لتتبع موقع شخص ما سراً والتطفل حتى على اتصالاتهم، ويتم الإعلان عنها دوماً بأنها ستكون مثالية لتتبع شريك حياتك (زوجك – زوجتك) التي تشك فيها أو حتى أصحاب العمل أو زملاء العمل الذين لا تثق بهم، كما أن بعضها يتم الترويج لها على أنها أداة شرعية للآباء والأمهات للحفاظ على سلامة أطفالهم وتتبع نشاطهم.

وتضمن تلك التطبيقات عرض الرسائل الإلكترونية والنصية كافة التي يتبادلها الشخص وكذلك الصور الموجودة على هاتفه، وتسجيل المكالمات الشخصية كافة، وسجل الإنترنت الذي دخل إليه، والمواقع التي تردد عليها، كما أن بعضها يمكّن الشخص من تشغيل الميكروفون الذي في الهاتف الآخر ويسجل ما يدور حول صاحب الهاتف.

كما أن عدداً كبيراً من تلك التطبيقات موجود فعلياً على المتاجر الرسمية لنظامَي تشغيل "أندرويد" و"آي أو إس"، إضافة إلى عدد من المتاجر غير الرسمية، ما يجعل من السهل جداً لأي شخص الوصول لها، والتجسس على أي شخص آخر.

كيف تحمي نفسك

- تحتاج تلك التطبيقات لتفعيلها، وجوب الوصول إلى هاتفك، وفتح كلمة المرور الخاصة به، لذلك ينبغي أن تستخدم كلمة ليس من الصعب فقط؛ بل تجعل من "المستحيل" على أي شخص "مقرب" منك أن يخمنها، سواء زوجتك أو رفيقتك أو أي شخص مقرب منك.

- راجع دوما قائمة التطبيقات الخاصة بك، وإذا ما وجد أي تطبيق لم تتعرف عليه من قبل، احذفه فوراً.

- قم بتنزيل أي من تطبيقات الأمان، التي تخبرك دوماً إذا ما كان على هاتفك تطبيق "خبيث" أو إذا ما كانت هناك أي محاولة للولوج إلى صورك أو ملفاتك الخاصة على هاتفك.

2- رسالة المصيدة:

دوماً ما يقع كثير من مستخدمي الهواتف الذكية في فخ "الرسالة الخادعة"، التي تحتوي على روابط مزيفة تهدف إلى اختراق الهاتف وكشف معلومات حساسة، وقد تكون تلك الرسائل على هيئة تطبيقات "خبيثة" أيضاً.

كيف تحمي نفسك

- بمجرد ما تجد أي رسالة تشك في مصدرها، وتطلب منك مثلا النقر لمشاهدة هذا الفيديو المضحك، لا تنقر أبداً على أي رابط تشك فيه ولو بنسبة 1 %.

- قم بتحميل تطبيقات أمان تفحص دوماً "أمن" أي رابط مشبوه يتم الشك فيه قبل أن يتم تحميله على هاتفك، حتى تتجنب إذا ما ضغطت بالخطأ أن يتم تحميل أي برمجية خبيثة على هاتفك.

3- ثغرة الشبكات:

انتشرت تلك الثغرة الأمنية منذ ما يقرب من عامين في خوادم الاتصالات لشبكات المحمول في جميع أنحاء العالم، التي تسمح لأي متسلل بالتجسس على الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية والمواقع التي يتواجد فيها هاتفك، أو حتى تخريب البيانات الموجودة على الهاتف.

كيف تحمي نفسك

- يمكنك استخدام عدد من خدمات الرسائل والاتصال المشفرة التي تعمل عبر الإنترنت التي لا يمكن اختراقها، مثل "واتساب" أو "ويكر مي" أو غيرهما من التطبيقات.

4- شبكات "واي فاي" المفتوحة:

تشعر بالسعادة عندما تجد شبكة إنترنت لاسلكي "واي فاي" مفتوحة من دون أي كلمة مرور، لكن هل هذا أمر صحيح؟ بل هو أمر ينبغي أن تقلق منه تماماً، لأن ذلك معناه أن تلك الشبكة غير آمنة تماماً، ويمكنها أن تعرض جميع الداخلين عليها إلى خطر بالغ، مثل معرفة البيانات المصرفية والشخصية كافة.

كيف تحمي نفسك

- لا تستخدم إلا الشبكات الآمنة، التي يتم تشفير كل حركة فيها افتراضياً.

- قم بتنزيل تطبيق VPN لتشفير حركة مرور هاتفك الذكي، ولا يمكن الوصول إليه حتى لو كانت شبكة الإنترنت غير آمنة.

5- دخول غير مصرح:

اختراق حسابك على "آي كلاود" لهواتف آيفون، أو حساب "غوغل" لهواتف أندرويد، إمكانية الوصول إلى كمية مذهلة من المعلومات التي يتم نسخها احتياطياً من هاتفك الذكي بداية من الصور وأرقام الهواتف التي تحدثت معها والمواقع التي ذهبت إليها أو موقعك الحالي وسجلات المكالمات، لذلك ذلك الأمر يمكن أن يكون أكثر خطورة وأهمية من مجرد اختراق كلمة مرور هاتفك.

كيف تحمي نفسك

- قم بإنشاء كلمة مرور قوية لهذه الحسابات الرئيسة، لا يمكن تخمينها بسهولة.

- تفعيل إشعارات تسجيل الدخول، حتى تكون على دراية إذا ما تم الدخول إلى حسابك من أي جهاز كمبيوتر غريب والموقع الذي دخل منه أيضاً.

- تفعيل خاصية "المصادقة ثنائية العوامل"، بمعنى أنه حتى إذا أدخل كلمة المرور ينبغي لفتح الحساب أن يدخل رمزاً معيناً على هاتفك، وهذا لن يمكّن أي شخص غيرك من الولوج إلى حسابك.

- لمنع أي شخص من إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك، يمكنك أن تعد أسئلة أمان غير متوقعة، وتكذب فيها بصورة كبيرة، خاصة بالنسبة للأسئلة المتعلقة التي يمكن أن يعرف أي شخص من عائلتك أو أصدقائك إجاباتها.

6- الشحن الخبيث:

يلجأ الكثير منا لشحن هاتفه إلى وضع كابل "USB" في أي نقطة شحن خارجية أو جهاز كمبيوتر، لكنه لا يدرك أن تلك الأماكن يمكن أن يكون بها برمجيات خبيثة تخترق هاتفه، وتخترق كل بياناته الشخصية.

كيف تحمي نفسك

- لا تشحن هاتفك بأي أجهزة غير معروفة، واحضر معك دوماً، شاحناً كاملاً أو حتى "باور بانك" متنقل.

- إذا كان خيار الشحن عن طريق الكمبيوتر هو حلك الوحيد لإعادة إحياء بطارية ميتة، فحدد خيار "الشحن فقط" وعدم توصيله بالكمبيوتر على الإطلاق.

02 إبريل 2019 - 26 رجب 1440
11:07 AM

6 وصايا لإيقاف أي يد خفية من محاولة العبث بهاتفك والتجسس عليك

سواء من قبل "هاكرز" أو حكومات أو حتى أقرب المقربين كـ "زوجتك"

A A A
3
17,960

انتشرت في الآونة الأخيرة تقارير عديدة حول التجسس واختراق الهواتف الذكية من قِبل "هاكرز" أو حكومات أو حتى أقرب المقربين منك مثل زوجتك أو شريك حياتك أو صاحبك في العمل.

وبات كثير من تلك الجهات سواء الرسمية أو الخارجية أو حتى الداخلية يستخدم أساليب خبيثة في الولوج إلى الهواتف الذكية، من أجل معرفة ما تحويه من أسرار.

ويقدم موقع "تكنيشيوس" التقني المتخصص دليلاً كاملاً لمعرفة كيف تعلم أن هاتفك هناك محاولة لاختراقه أو تم اختراقه فعلياً أو كيف تحميه من أي محاولات اختراق مستقبلية.

وقدم الموقع التقني ما وصفه بـ "الوصايا الست" من أجل معرفة إذا كان هناك شخص أو جهة تحاول التجسس أو التلصص على هاتفك، وما يمكنك أن تفعله حيال ذلك الأمر.

وجاءت تلك الوصايا الست على النحو التالي:

1- تطبيقات التجسس:

يوجد عدد كبير من التطبيقات المخصصة لمراقبة الهواتف الذكية، والمصممة لتتبع موقع شخص ما سراً والتطفل حتى على اتصالاتهم، ويتم الإعلان عنها دوماً بأنها ستكون مثالية لتتبع شريك حياتك (زوجك – زوجتك) التي تشك فيها أو حتى أصحاب العمل أو زملاء العمل الذين لا تثق بهم، كما أن بعضها يتم الترويج لها على أنها أداة شرعية للآباء والأمهات للحفاظ على سلامة أطفالهم وتتبع نشاطهم.

وتضمن تلك التطبيقات عرض الرسائل الإلكترونية والنصية كافة التي يتبادلها الشخص وكذلك الصور الموجودة على هاتفه، وتسجيل المكالمات الشخصية كافة، وسجل الإنترنت الذي دخل إليه، والمواقع التي تردد عليها، كما أن بعضها يمكّن الشخص من تشغيل الميكروفون الذي في الهاتف الآخر ويسجل ما يدور حول صاحب الهاتف.

كما أن عدداً كبيراً من تلك التطبيقات موجود فعلياً على المتاجر الرسمية لنظامَي تشغيل "أندرويد" و"آي أو إس"، إضافة إلى عدد من المتاجر غير الرسمية، ما يجعل من السهل جداً لأي شخص الوصول لها، والتجسس على أي شخص آخر.

كيف تحمي نفسك

- تحتاج تلك التطبيقات لتفعيلها، وجوب الوصول إلى هاتفك، وفتح كلمة المرور الخاصة به، لذلك ينبغي أن تستخدم كلمة ليس من الصعب فقط؛ بل تجعل من "المستحيل" على أي شخص "مقرب" منك أن يخمنها، سواء زوجتك أو رفيقتك أو أي شخص مقرب منك.

- راجع دوما قائمة التطبيقات الخاصة بك، وإذا ما وجد أي تطبيق لم تتعرف عليه من قبل، احذفه فوراً.

- قم بتنزيل أي من تطبيقات الأمان، التي تخبرك دوماً إذا ما كان على هاتفك تطبيق "خبيث" أو إذا ما كانت هناك أي محاولة للولوج إلى صورك أو ملفاتك الخاصة على هاتفك.

2- رسالة المصيدة:

دوماً ما يقع كثير من مستخدمي الهواتف الذكية في فخ "الرسالة الخادعة"، التي تحتوي على روابط مزيفة تهدف إلى اختراق الهاتف وكشف معلومات حساسة، وقد تكون تلك الرسائل على هيئة تطبيقات "خبيثة" أيضاً.

كيف تحمي نفسك

- بمجرد ما تجد أي رسالة تشك في مصدرها، وتطلب منك مثلا النقر لمشاهدة هذا الفيديو المضحك، لا تنقر أبداً على أي رابط تشك فيه ولو بنسبة 1 %.

- قم بتحميل تطبيقات أمان تفحص دوماً "أمن" أي رابط مشبوه يتم الشك فيه قبل أن يتم تحميله على هاتفك، حتى تتجنب إذا ما ضغطت بالخطأ أن يتم تحميل أي برمجية خبيثة على هاتفك.

3- ثغرة الشبكات:

انتشرت تلك الثغرة الأمنية منذ ما يقرب من عامين في خوادم الاتصالات لشبكات المحمول في جميع أنحاء العالم، التي تسمح لأي متسلل بالتجسس على الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية والمواقع التي يتواجد فيها هاتفك، أو حتى تخريب البيانات الموجودة على الهاتف.

كيف تحمي نفسك

- يمكنك استخدام عدد من خدمات الرسائل والاتصال المشفرة التي تعمل عبر الإنترنت التي لا يمكن اختراقها، مثل "واتساب" أو "ويكر مي" أو غيرهما من التطبيقات.

4- شبكات "واي فاي" المفتوحة:

تشعر بالسعادة عندما تجد شبكة إنترنت لاسلكي "واي فاي" مفتوحة من دون أي كلمة مرور، لكن هل هذا أمر صحيح؟ بل هو أمر ينبغي أن تقلق منه تماماً، لأن ذلك معناه أن تلك الشبكة غير آمنة تماماً، ويمكنها أن تعرض جميع الداخلين عليها إلى خطر بالغ، مثل معرفة البيانات المصرفية والشخصية كافة.

كيف تحمي نفسك

- لا تستخدم إلا الشبكات الآمنة، التي يتم تشفير كل حركة فيها افتراضياً.

- قم بتنزيل تطبيق VPN لتشفير حركة مرور هاتفك الذكي، ولا يمكن الوصول إليه حتى لو كانت شبكة الإنترنت غير آمنة.

5- دخول غير مصرح:

اختراق حسابك على "آي كلاود" لهواتف آيفون، أو حساب "غوغل" لهواتف أندرويد، إمكانية الوصول إلى كمية مذهلة من المعلومات التي يتم نسخها احتياطياً من هاتفك الذكي بداية من الصور وأرقام الهواتف التي تحدثت معها والمواقع التي ذهبت إليها أو موقعك الحالي وسجلات المكالمات، لذلك ذلك الأمر يمكن أن يكون أكثر خطورة وأهمية من مجرد اختراق كلمة مرور هاتفك.

كيف تحمي نفسك

- قم بإنشاء كلمة مرور قوية لهذه الحسابات الرئيسة، لا يمكن تخمينها بسهولة.

- تفعيل إشعارات تسجيل الدخول، حتى تكون على دراية إذا ما تم الدخول إلى حسابك من أي جهاز كمبيوتر غريب والموقع الذي دخل منه أيضاً.

- تفعيل خاصية "المصادقة ثنائية العوامل"، بمعنى أنه حتى إذا أدخل كلمة المرور ينبغي لفتح الحساب أن يدخل رمزاً معيناً على هاتفك، وهذا لن يمكّن أي شخص غيرك من الولوج إلى حسابك.

- لمنع أي شخص من إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك، يمكنك أن تعد أسئلة أمان غير متوقعة، وتكذب فيها بصورة كبيرة، خاصة بالنسبة للأسئلة المتعلقة التي يمكن أن يعرف أي شخص من عائلتك أو أصدقائك إجاباتها.

6- الشحن الخبيث:

يلجأ الكثير منا لشحن هاتفه إلى وضع كابل "USB" في أي نقطة شحن خارجية أو جهاز كمبيوتر، لكنه لا يدرك أن تلك الأماكن يمكن أن يكون بها برمجيات خبيثة تخترق هاتفه، وتخترق كل بياناته الشخصية.

كيف تحمي نفسك

- لا تشحن هاتفك بأي أجهزة غير معروفة، واحضر معك دوماً، شاحناً كاملاً أو حتى "باور بانك" متنقل.

- إذا كان خيار الشحن عن طريق الكمبيوتر هو حلك الوحيد لإعادة إحياء بطارية ميتة، فحدد خيار "الشحن فقط" وعدم توصيله بالكمبيوتر على الإطلاق.