"الفالح" يكشف من باريس: تخصيص صندوق استثماري لمشروع نيوم

عبّر عن إدراك المملكة لأهمية الشراكة والصداقة مع الجمهورية الفرنسية

كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح اليوم عن تخصيص صندوق استثماري لمشروع مدينة نيوم " شمال غرب المملكة .

وتطرق خلال كلمته اليوم بمنتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الفرنسي الذي اختتم اعماله اليوم بباريس إلى مشروع الطاقة الشمسة ، ومشروع العلا السياحي وأهمية الاستثمار في هذه المجالات للحصول على المصلحة وتحقيق الأهداف ، داعيا إلى مزيد من التعاون المشترك مع الجانب الفرنسي ودعم المبادرات في القطاع الخاص في البلدين .

وعبر وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية عن إدراك المملكة لأهمية الشراكة والصداقة مع الجمهورية الفرنسية والعمل على تحقيق المصالح المشتركة ، لما تمثله فرنسا على المستوى العالمي ومقعدها في الأمم المتحدة ، واقتصادها المتين وقدراتها التكنولوجية ، والثقافية .

وأكد أن لقاء سمو ولي العهد في زيارته الحالية مع كبار المسؤولين الفرنسيين يجدد أهمية العمل وفي جميع المجالات ، ومواجهة الصعوبات للقيام بنهضة جديدة في البلدين ،وأن رؤية المملكة 2030 بالغة الأهمية والطموح تسعى لتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية ضمن برامج إصلاحية ،ولاسيما في قطاع الاستثمار ، ومنح المزيد من الفرص للقيادات الشابة وإعطاء زمام المبادرة ، لتكون المملكة أكثر قدرة على جلب الاستثمارات الأجنبية .

وقال: "نتشارك مع الفرنسيين هذا الطموح في فتح مجالات الاستثمار لما يشهده البلدان من تطور وانفتاح سريع ، وذلك من خلال تقديم إسهامات جمة في التطور والنمو في المملكة ، وتسخير كل الطاقات والإمكانات لتحقيق الأهداف ، منوها بالموقع الجغرافي المتميز للمملكة العربية السعودية بين القارات الثلاث وأهمية البالغة في التواصل بينها .

وأكد أهمية العمل على تنفيذ مسارات الرؤية من خلال برامجها ، والاستثمار في طاقات الشباب التي توليها المملكة عنايتها ، وكذلك التكنولوجيا التي تبلغ فيه الشركات الفرنسية باعا طويلا ومركزا متقدما من خلال الثورة المعلوماتية الحديثة ، مرحبا بالكليات الفرنسية لزيارة المملكة للاطلاع والمشاركة في النهضة التقنية الرقمية وإنشاء الشبكات الذكية .

زيارة ولي العهد إلى الجمهورية الفرنسية ولي العهد في فرنسا ولي العهد محمد بن سلمان جولة الأمير محمد بن سلمان
اعلان
"الفالح" يكشف من باريس: تخصيص صندوق استثماري لمشروع نيوم
سبق

كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح اليوم عن تخصيص صندوق استثماري لمشروع مدينة نيوم " شمال غرب المملكة .

وتطرق خلال كلمته اليوم بمنتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الفرنسي الذي اختتم اعماله اليوم بباريس إلى مشروع الطاقة الشمسة ، ومشروع العلا السياحي وأهمية الاستثمار في هذه المجالات للحصول على المصلحة وتحقيق الأهداف ، داعيا إلى مزيد من التعاون المشترك مع الجانب الفرنسي ودعم المبادرات في القطاع الخاص في البلدين .

وعبر وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية عن إدراك المملكة لأهمية الشراكة والصداقة مع الجمهورية الفرنسية والعمل على تحقيق المصالح المشتركة ، لما تمثله فرنسا على المستوى العالمي ومقعدها في الأمم المتحدة ، واقتصادها المتين وقدراتها التكنولوجية ، والثقافية .

وأكد أن لقاء سمو ولي العهد في زيارته الحالية مع كبار المسؤولين الفرنسيين يجدد أهمية العمل وفي جميع المجالات ، ومواجهة الصعوبات للقيام بنهضة جديدة في البلدين ،وأن رؤية المملكة 2030 بالغة الأهمية والطموح تسعى لتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية ضمن برامج إصلاحية ،ولاسيما في قطاع الاستثمار ، ومنح المزيد من الفرص للقيادات الشابة وإعطاء زمام المبادرة ، لتكون المملكة أكثر قدرة على جلب الاستثمارات الأجنبية .

وقال: "نتشارك مع الفرنسيين هذا الطموح في فتح مجالات الاستثمار لما يشهده البلدان من تطور وانفتاح سريع ، وذلك من خلال تقديم إسهامات جمة في التطور والنمو في المملكة ، وتسخير كل الطاقات والإمكانات لتحقيق الأهداف ، منوها بالموقع الجغرافي المتميز للمملكة العربية السعودية بين القارات الثلاث وأهمية البالغة في التواصل بينها .

وأكد أهمية العمل على تنفيذ مسارات الرؤية من خلال برامجها ، والاستثمار في طاقات الشباب التي توليها المملكة عنايتها ، وكذلك التكنولوجيا التي تبلغ فيه الشركات الفرنسية باعا طويلا ومركزا متقدما من خلال الثورة المعلوماتية الحديثة ، مرحبا بالكليات الفرنسية لزيارة المملكة للاطلاع والمشاركة في النهضة التقنية الرقمية وإنشاء الشبكات الذكية .

10 إبريل 2018 - 24 رجب 1439
07:20 PM
اخر تعديل
23 إبريل 2018 - 7 شعبان 1439
03:38 PM

"الفالح" يكشف من باريس: تخصيص صندوق استثماري لمشروع نيوم

عبّر عن إدراك المملكة لأهمية الشراكة والصداقة مع الجمهورية الفرنسية

A A A
0
5,564

كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح اليوم عن تخصيص صندوق استثماري لمشروع مدينة نيوم " شمال غرب المملكة .

وتطرق خلال كلمته اليوم بمنتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الفرنسي الذي اختتم اعماله اليوم بباريس إلى مشروع الطاقة الشمسة ، ومشروع العلا السياحي وأهمية الاستثمار في هذه المجالات للحصول على المصلحة وتحقيق الأهداف ، داعيا إلى مزيد من التعاون المشترك مع الجانب الفرنسي ودعم المبادرات في القطاع الخاص في البلدين .

وعبر وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية عن إدراك المملكة لأهمية الشراكة والصداقة مع الجمهورية الفرنسية والعمل على تحقيق المصالح المشتركة ، لما تمثله فرنسا على المستوى العالمي ومقعدها في الأمم المتحدة ، واقتصادها المتين وقدراتها التكنولوجية ، والثقافية .

وأكد أن لقاء سمو ولي العهد في زيارته الحالية مع كبار المسؤولين الفرنسيين يجدد أهمية العمل وفي جميع المجالات ، ومواجهة الصعوبات للقيام بنهضة جديدة في البلدين ،وأن رؤية المملكة 2030 بالغة الأهمية والطموح تسعى لتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية ضمن برامج إصلاحية ،ولاسيما في قطاع الاستثمار ، ومنح المزيد من الفرص للقيادات الشابة وإعطاء زمام المبادرة ، لتكون المملكة أكثر قدرة على جلب الاستثمارات الأجنبية .

وقال: "نتشارك مع الفرنسيين هذا الطموح في فتح مجالات الاستثمار لما يشهده البلدان من تطور وانفتاح سريع ، وذلك من خلال تقديم إسهامات جمة في التطور والنمو في المملكة ، وتسخير كل الطاقات والإمكانات لتحقيق الأهداف ، منوها بالموقع الجغرافي المتميز للمملكة العربية السعودية بين القارات الثلاث وأهمية البالغة في التواصل بينها .

وأكد أهمية العمل على تنفيذ مسارات الرؤية من خلال برامجها ، والاستثمار في طاقات الشباب التي توليها المملكة عنايتها ، وكذلك التكنولوجيا التي تبلغ فيه الشركات الفرنسية باعا طويلا ومركزا متقدما من خلال الثورة المعلوماتية الحديثة ، مرحبا بالكليات الفرنسية لزيارة المملكة للاطلاع والمشاركة في النهضة التقنية الرقمية وإنشاء الشبكات الذكية .