محافظ "التقني": تشغيل 11 كلية تقنية جديدة للبنين بمختلف المناطق

بعد أن حقّقت معايير التحويل.. البدء باستقبال المتدربين مطلع العام

كشف محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد بن فهد الفهيد؛ عن تحويل 11 فرع كلية تقنية للبنين إلى كليات تقنية مستقلة بمختلف مناطق المملكة بعد أن حققت معايير التحويل، والبدء باستقبال المتدربين مطلع العام التدريبي الجديد 1442 هـ، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها المؤسسة لدعم برامج تطوير وتأهيل الكوادر الوطنية وتعزيز الإمكانات البشريّة وتوسيع نطاق منشآتها التدريبية.

وأكّد الدكتور الفهيد؛ أهمية خطة التحول لبعض المنشآت التدريبية التي وضعتها المؤسسة بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية؛ نظراً لحجم الإقبال المتزايد على برامج المؤسسة؛ الأمر الذي أسهم في زيادة التخصصات المهنية والتقنية بالكليات الجديدة، مشيداً في الوقت ذاته بالدعم الكبير الذي يحظى به قطاع التدريب التقني والمهني من قِبل حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بهدف تدريب وتأهيل الكفاءات الوطنية وفق حاجة قطاع الأعمال بالمملكة.

وأوضح محافظ التدريب التقني، أن الطاقة الاستيعابية للكليات التقنية الجديدة بعد عملية التحول ستصل إلى 8000 متدرب سنوياً، وذلك في الكلية التقنية بالحائط، والكلية التقنية بالعلا، والكلية التقنية بالمخواة، والكلية التقنية ببلقرن، والكلية التقنية بدومة الجندل، والكلية التقنية بسراة عبيدة، والكلية التقنية بطريف، والكلية التقنية بطبرجل، والكلية التقنية بالحناكية، والكلية التقنية بالداير، والكلية التقنية بالسليل.

يُذكر أن الكليات التقنية التابعة للمؤسسة بالمملكة ستصل خلال العام التدريبي القادم إلى (62) كلية تقنية للبنين و(29) كلية تقنية للبنات، حيث تشير الأرقام إلى زيادة مستمرة في المنشآت التدريبية التي تسعى المؤسسة من خلالها لتوفير خدمة التدريب في عدد من البرامج والتخصصات التي يتطلبها سوق العمل، كما أعلنت المؤسسة أخيراً إطلاق الكلية التقنية الرقمية للبنات بجدة والكلية التقنية الرقمية للبنات بالرياض وبدء التدريب بهما مطلع العام التدريبي الجديد اللتين تقدمان برامج الدبلوم والبكالوريوس في المجالات الرقمية في تقنيات البيانات وإدارة أنظمة الشبكات والبرمجيات والوسائط المتعددة والتسويق الإلكتروني وتقنيات الويب، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها المؤسسة لدعم برامج تطوير وتأهيل المرأة بالمملكة.

المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني
اعلان
محافظ "التقني": تشغيل 11 كلية تقنية جديدة للبنين بمختلف المناطق
سبق

كشف محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد بن فهد الفهيد؛ عن تحويل 11 فرع كلية تقنية للبنين إلى كليات تقنية مستقلة بمختلف مناطق المملكة بعد أن حققت معايير التحويل، والبدء باستقبال المتدربين مطلع العام التدريبي الجديد 1442 هـ، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها المؤسسة لدعم برامج تطوير وتأهيل الكوادر الوطنية وتعزيز الإمكانات البشريّة وتوسيع نطاق منشآتها التدريبية.

وأكّد الدكتور الفهيد؛ أهمية خطة التحول لبعض المنشآت التدريبية التي وضعتها المؤسسة بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية؛ نظراً لحجم الإقبال المتزايد على برامج المؤسسة؛ الأمر الذي أسهم في زيادة التخصصات المهنية والتقنية بالكليات الجديدة، مشيداً في الوقت ذاته بالدعم الكبير الذي يحظى به قطاع التدريب التقني والمهني من قِبل حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بهدف تدريب وتأهيل الكفاءات الوطنية وفق حاجة قطاع الأعمال بالمملكة.

وأوضح محافظ التدريب التقني، أن الطاقة الاستيعابية للكليات التقنية الجديدة بعد عملية التحول ستصل إلى 8000 متدرب سنوياً، وذلك في الكلية التقنية بالحائط، والكلية التقنية بالعلا، والكلية التقنية بالمخواة، والكلية التقنية ببلقرن، والكلية التقنية بدومة الجندل، والكلية التقنية بسراة عبيدة، والكلية التقنية بطريف، والكلية التقنية بطبرجل، والكلية التقنية بالحناكية، والكلية التقنية بالداير، والكلية التقنية بالسليل.

يُذكر أن الكليات التقنية التابعة للمؤسسة بالمملكة ستصل خلال العام التدريبي القادم إلى (62) كلية تقنية للبنين و(29) كلية تقنية للبنات، حيث تشير الأرقام إلى زيادة مستمرة في المنشآت التدريبية التي تسعى المؤسسة من خلالها لتوفير خدمة التدريب في عدد من البرامج والتخصصات التي يتطلبها سوق العمل، كما أعلنت المؤسسة أخيراً إطلاق الكلية التقنية الرقمية للبنات بجدة والكلية التقنية الرقمية للبنات بالرياض وبدء التدريب بهما مطلع العام التدريبي الجديد اللتين تقدمان برامج الدبلوم والبكالوريوس في المجالات الرقمية في تقنيات البيانات وإدارة أنظمة الشبكات والبرمجيات والوسائط المتعددة والتسويق الإلكتروني وتقنيات الويب، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها المؤسسة لدعم برامج تطوير وتأهيل المرأة بالمملكة.

07 يونيو 2020 - 15 شوّال 1441
11:14 AM

محافظ "التقني": تشغيل 11 كلية تقنية جديدة للبنين بمختلف المناطق

بعد أن حقّقت معايير التحويل.. البدء باستقبال المتدربين مطلع العام

A A A
2
4,005

كشف محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد بن فهد الفهيد؛ عن تحويل 11 فرع كلية تقنية للبنين إلى كليات تقنية مستقلة بمختلف مناطق المملكة بعد أن حققت معايير التحويل، والبدء باستقبال المتدربين مطلع العام التدريبي الجديد 1442 هـ، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها المؤسسة لدعم برامج تطوير وتأهيل الكوادر الوطنية وتعزيز الإمكانات البشريّة وتوسيع نطاق منشآتها التدريبية.

وأكّد الدكتور الفهيد؛ أهمية خطة التحول لبعض المنشآت التدريبية التي وضعتها المؤسسة بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية؛ نظراً لحجم الإقبال المتزايد على برامج المؤسسة؛ الأمر الذي أسهم في زيادة التخصصات المهنية والتقنية بالكليات الجديدة، مشيداً في الوقت ذاته بالدعم الكبير الذي يحظى به قطاع التدريب التقني والمهني من قِبل حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بهدف تدريب وتأهيل الكفاءات الوطنية وفق حاجة قطاع الأعمال بالمملكة.

وأوضح محافظ التدريب التقني، أن الطاقة الاستيعابية للكليات التقنية الجديدة بعد عملية التحول ستصل إلى 8000 متدرب سنوياً، وذلك في الكلية التقنية بالحائط، والكلية التقنية بالعلا، والكلية التقنية بالمخواة، والكلية التقنية ببلقرن، والكلية التقنية بدومة الجندل، والكلية التقنية بسراة عبيدة، والكلية التقنية بطريف، والكلية التقنية بطبرجل، والكلية التقنية بالحناكية، والكلية التقنية بالداير، والكلية التقنية بالسليل.

يُذكر أن الكليات التقنية التابعة للمؤسسة بالمملكة ستصل خلال العام التدريبي القادم إلى (62) كلية تقنية للبنين و(29) كلية تقنية للبنات، حيث تشير الأرقام إلى زيادة مستمرة في المنشآت التدريبية التي تسعى المؤسسة من خلالها لتوفير خدمة التدريب في عدد من البرامج والتخصصات التي يتطلبها سوق العمل، كما أعلنت المؤسسة أخيراً إطلاق الكلية التقنية الرقمية للبنات بجدة والكلية التقنية الرقمية للبنات بالرياض وبدء التدريب بهما مطلع العام التدريبي الجديد اللتين تقدمان برامج الدبلوم والبكالوريوس في المجالات الرقمية في تقنيات البيانات وإدارة أنظمة الشبكات والبرمجيات والوسائط المتعددة والتسويق الإلكتروني وتقنيات الويب، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها المؤسسة لدعم برامج تطوير وتأهيل المرأة بالمملكة.