فنادق الشرق الأوسط تشهد انتعاشًا في عام 2021  لهذه الأسباب

ارتفاع  في رحلات الطيران

كشفت بيانات شركة نايت فرانك للاستشارات العقارية عن انخفاض عدد الرحلات في جميع أنحاء العالم من نحو 115 ألف رحلة يومياً في 2019 إلى نحو 28 ألف رحلة يوميًا في بداية 2020 ومع تخفيف قيود الإغلاق في جميع أنحاء العالم وعودة ثقة المسافرين تعافى النشاط إلى متوسط سنوي يبلغ نحو 70 ألف رحلة يوميًا في نهاية عام 2020.

كما أفادت بيانات "ميد " بأن الاتجاه التصاعدي في معدلات إشغال الفنادق ومقاييس الأداء الأخرى أدت لتعزيز الثقة في سوق الفنادق في بلدان الشرق الأوسط، حيث يتسم قطاع الضيافة بالتفاؤل الحذر في شأن مستقبل القطاع

وأوضحت أن البيانات تشير إلى أن هناك انتعاشًا بطيئًا ولكنه مطرد للفنادق في المنطقة لا سيما في البلدان التي فتحت حدودها أمام السياح وركزت على الترويج للسياحة الداخلية وعززت الحملات لهذا الغرض خلال فترات الإغلاق، مبينة أن التحديات التي واجهها القطاع في العام الماضي كانت كثيرة ومتنوعة

وفي حين انخفض إجمالي الإشغال ومستويات الدخل للسنة إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق وصلت البيانات الشهرية لشهر ديسمبر أقرب إلى مستويات ما قبل الجائحة في كل من مقاييس الأداء الرئيسية الثلاثة.

وفي الشرق الأوسط بلغت نسبة الإشغال 45.9 % بانخفاض 30.3 %عن العام السابق، كما انخفض متوسط السعر اليومي بنسبة 17.3 % إلى 117.2 دولار فيما تراجع العائد للغرفة المتاحة إلى 53.8 دولار، بانخفاض 42.4 %.

مع توقعات بأن تشهد صناعة الضيافة في المنطقة افتتاح فنادق جديدة خلال هذا العام والعام المقبل وسيشهد سوق الفنادق في الكويت افتتاح فنادق تحتوي على 8400 غرفة جديدة بحلول عام 2023 مقابل 17 ألف غرفة في السعودية و22100 في الإمارات.

شركة نايت فرانك للاستشارات العقارية
اعلان
فنادق الشرق الأوسط تشهد انتعاشًا في عام 2021  لهذه الأسباب
سبق

كشفت بيانات شركة نايت فرانك للاستشارات العقارية عن انخفاض عدد الرحلات في جميع أنحاء العالم من نحو 115 ألف رحلة يومياً في 2019 إلى نحو 28 ألف رحلة يوميًا في بداية 2020 ومع تخفيف قيود الإغلاق في جميع أنحاء العالم وعودة ثقة المسافرين تعافى النشاط إلى متوسط سنوي يبلغ نحو 70 ألف رحلة يوميًا في نهاية عام 2020.

كما أفادت بيانات "ميد " بأن الاتجاه التصاعدي في معدلات إشغال الفنادق ومقاييس الأداء الأخرى أدت لتعزيز الثقة في سوق الفنادق في بلدان الشرق الأوسط، حيث يتسم قطاع الضيافة بالتفاؤل الحذر في شأن مستقبل القطاع

وأوضحت أن البيانات تشير إلى أن هناك انتعاشًا بطيئًا ولكنه مطرد للفنادق في المنطقة لا سيما في البلدان التي فتحت حدودها أمام السياح وركزت على الترويج للسياحة الداخلية وعززت الحملات لهذا الغرض خلال فترات الإغلاق، مبينة أن التحديات التي واجهها القطاع في العام الماضي كانت كثيرة ومتنوعة

وفي حين انخفض إجمالي الإشغال ومستويات الدخل للسنة إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق وصلت البيانات الشهرية لشهر ديسمبر أقرب إلى مستويات ما قبل الجائحة في كل من مقاييس الأداء الرئيسية الثلاثة.

وفي الشرق الأوسط بلغت نسبة الإشغال 45.9 % بانخفاض 30.3 %عن العام السابق، كما انخفض متوسط السعر اليومي بنسبة 17.3 % إلى 117.2 دولار فيما تراجع العائد للغرفة المتاحة إلى 53.8 دولار، بانخفاض 42.4 %.

مع توقعات بأن تشهد صناعة الضيافة في المنطقة افتتاح فنادق جديدة خلال هذا العام والعام المقبل وسيشهد سوق الفنادق في الكويت افتتاح فنادق تحتوي على 8400 غرفة جديدة بحلول عام 2023 مقابل 17 ألف غرفة في السعودية و22100 في الإمارات.

28 مارس 2021 - 15 شعبان 1442
02:32 PM

فنادق الشرق الأوسط تشهد انتعاشًا في عام 2021  لهذه الأسباب

ارتفاع  في رحلات الطيران

A A A
3
1,338

كشفت بيانات شركة نايت فرانك للاستشارات العقارية عن انخفاض عدد الرحلات في جميع أنحاء العالم من نحو 115 ألف رحلة يومياً في 2019 إلى نحو 28 ألف رحلة يوميًا في بداية 2020 ومع تخفيف قيود الإغلاق في جميع أنحاء العالم وعودة ثقة المسافرين تعافى النشاط إلى متوسط سنوي يبلغ نحو 70 ألف رحلة يوميًا في نهاية عام 2020.

كما أفادت بيانات "ميد " بأن الاتجاه التصاعدي في معدلات إشغال الفنادق ومقاييس الأداء الأخرى أدت لتعزيز الثقة في سوق الفنادق في بلدان الشرق الأوسط، حيث يتسم قطاع الضيافة بالتفاؤل الحذر في شأن مستقبل القطاع

وأوضحت أن البيانات تشير إلى أن هناك انتعاشًا بطيئًا ولكنه مطرد للفنادق في المنطقة لا سيما في البلدان التي فتحت حدودها أمام السياح وركزت على الترويج للسياحة الداخلية وعززت الحملات لهذا الغرض خلال فترات الإغلاق، مبينة أن التحديات التي واجهها القطاع في العام الماضي كانت كثيرة ومتنوعة

وفي حين انخفض إجمالي الإشغال ومستويات الدخل للسنة إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق وصلت البيانات الشهرية لشهر ديسمبر أقرب إلى مستويات ما قبل الجائحة في كل من مقاييس الأداء الرئيسية الثلاثة.

وفي الشرق الأوسط بلغت نسبة الإشغال 45.9 % بانخفاض 30.3 %عن العام السابق، كما انخفض متوسط السعر اليومي بنسبة 17.3 % إلى 117.2 دولار فيما تراجع العائد للغرفة المتاحة إلى 53.8 دولار، بانخفاض 42.4 %.

مع توقعات بأن تشهد صناعة الضيافة في المنطقة افتتاح فنادق جديدة خلال هذا العام والعام المقبل وسيشهد سوق الفنادق في الكويت افتتاح فنادق تحتوي على 8400 غرفة جديدة بحلول عام 2023 مقابل 17 ألف غرفة في السعودية و22100 في الإمارات.