#كلنا_في_البيت_لأجل_السعودية.. لوحة وطنية رسمها المواطنون

حملة على "تويتر" أظهرت وعي المغردين بمتطلبات المرحلة

دشن مغردون سعوديون حملة إلكترونية عبر "تويتر" من أجل التوعية بأهمية عدم مغادرة المنزل، والاختلاط بالناس في تجمعات، خشية الإصابة بفيروس "كورونا المستجد – كوفيد 19"، وإحباط التدابير الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الدولة.

وأظهر وسم #كلنا_في_البيت_لأجل_السعودية، الذي تخطت تغريداته عدد 75 ألف تغريدة حتى وقت كتابة هذه السطور، مدى وعي المغرد السعودي بمتطلبات المرحلة التي يعيشها الوطن، وخطورة الفيروس، الذي لا يوجد له علاج فعّال، أو لقاح يمنع الإصابة به حتى الآن، وخطورة الخروج في ظل الانتشار السريع للفيروس، وفي ظل اتخاذ الدولة لعددٍ من الإجراءات الوقائية المشددة، وهو ما قد يحبط المجهودات عالية المستوى.

وأثنى آخرون على جهود الدولة في محاصرة الفيروس، واتخاذها كل ما يلزم من تدابير من أجل القضاء عليه، ومنع انتشاره بصورة عالية، من تعليق دراسة، وإلغاء فعاليات، وإيقاف أنشطة.. وغيرها من الإجراءات الوقائية.

لوحة وطنية

وكتب مبارك العصيمي المتحدث الإعلامي السابق لوزارة التعليم تعليقًا على الوسم: "مطلبٌ صحيّ وقائي.. وواجبٌ وطني"، في إشارة إلى أهمية لزوم المنزل، وعدم مغادرته، والتعرض لخطر الإصابة بالفيروس.

فيما علق إبراهيم السليمان بقوله: "إذا لم تفكر في نفسك فكر بأسرتك والدك والدتك إخوتك وأخواتك وفي زوجتك وأبنائك.. التحدي ليس بالخروج بل بتحمل مسؤولية كل هؤلاء".

وأثنى الإعلامي أمجد طه على وعي المواطن السعودي، وتلاحمه وقت الأزمات، قائلاً: "وسم يطلقه أبناء المملكة العظيمة ومنهم تتعلم الشعوب. أعطني شعبًا كشعب السعودية وسأعطيك مملكة عظيمة كالمملكة العربية السعودية.. تلاحمهم وقت الأزمات لوحة فنية تبهر الأمم ويفخر بها العرب. في الأخلاق أنتم الرأس وفي العدل أنتم الأساس".

ونبه المغرد محسن القرني إلى أهمية معاونة الدولة في الجهود المبذولة، إذ قال: "حتى لو لم يكن هناك توجيهات من الدولة فلنكن سباقين بذلك ونكون عونًا لها في مكافحة الفيروس والحد من انتشاره، الوطن يستحق منا الكثير".

وأشاد أحد المغردين بجهود الدولة، بقوله: "دولتنا ما قصرت وفرت كل ما يلزم لصحة المواطن من إخلاء في جميع الدول، والحرص على فحصهم، والتأكد من سلامتهم وسلامة مخالطي المصابين، ووفرت لهم حجر صحي 5 نجوم، وألغت كل شيء من أجل سلامة المواطن. والآن جاء دور المواطن لمنع انتشار الوباء. المواطن هو الوقاية".

بينما اقترحت المغردة أسماء الراجح خطة عمل لكيفية قضاء الوقت في المنزل دون ضجر، بقولها: "اعتبروها فرصة للقيام بالتغييرات المؤجلة في البيت (نظفوا المخزن وراقبوا السطوح ومجاري السيول فيها وشيكوا على السباكة وغيروا أنابيب الغاز وأفرزوا الملابس للتبرع للجمعيات الخيرية وارفعوا ملابس الشتاء)".

فيروس كورونا الجديد
اعلان
#كلنا_في_البيت_لأجل_السعودية.. لوحة وطنية رسمها المواطنون
سبق

دشن مغردون سعوديون حملة إلكترونية عبر "تويتر" من أجل التوعية بأهمية عدم مغادرة المنزل، والاختلاط بالناس في تجمعات، خشية الإصابة بفيروس "كورونا المستجد – كوفيد 19"، وإحباط التدابير الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الدولة.

وأظهر وسم #كلنا_في_البيت_لأجل_السعودية، الذي تخطت تغريداته عدد 75 ألف تغريدة حتى وقت كتابة هذه السطور، مدى وعي المغرد السعودي بمتطلبات المرحلة التي يعيشها الوطن، وخطورة الفيروس، الذي لا يوجد له علاج فعّال، أو لقاح يمنع الإصابة به حتى الآن، وخطورة الخروج في ظل الانتشار السريع للفيروس، وفي ظل اتخاذ الدولة لعددٍ من الإجراءات الوقائية المشددة، وهو ما قد يحبط المجهودات عالية المستوى.

وأثنى آخرون على جهود الدولة في محاصرة الفيروس، واتخاذها كل ما يلزم من تدابير من أجل القضاء عليه، ومنع انتشاره بصورة عالية، من تعليق دراسة، وإلغاء فعاليات، وإيقاف أنشطة.. وغيرها من الإجراءات الوقائية.

لوحة وطنية

وكتب مبارك العصيمي المتحدث الإعلامي السابق لوزارة التعليم تعليقًا على الوسم: "مطلبٌ صحيّ وقائي.. وواجبٌ وطني"، في إشارة إلى أهمية لزوم المنزل، وعدم مغادرته، والتعرض لخطر الإصابة بالفيروس.

فيما علق إبراهيم السليمان بقوله: "إذا لم تفكر في نفسك فكر بأسرتك والدك والدتك إخوتك وأخواتك وفي زوجتك وأبنائك.. التحدي ليس بالخروج بل بتحمل مسؤولية كل هؤلاء".

وأثنى الإعلامي أمجد طه على وعي المواطن السعودي، وتلاحمه وقت الأزمات، قائلاً: "وسم يطلقه أبناء المملكة العظيمة ومنهم تتعلم الشعوب. أعطني شعبًا كشعب السعودية وسأعطيك مملكة عظيمة كالمملكة العربية السعودية.. تلاحمهم وقت الأزمات لوحة فنية تبهر الأمم ويفخر بها العرب. في الأخلاق أنتم الرأس وفي العدل أنتم الأساس".

ونبه المغرد محسن القرني إلى أهمية معاونة الدولة في الجهود المبذولة، إذ قال: "حتى لو لم يكن هناك توجيهات من الدولة فلنكن سباقين بذلك ونكون عونًا لها في مكافحة الفيروس والحد من انتشاره، الوطن يستحق منا الكثير".

وأشاد أحد المغردين بجهود الدولة، بقوله: "دولتنا ما قصرت وفرت كل ما يلزم لصحة المواطن من إخلاء في جميع الدول، والحرص على فحصهم، والتأكد من سلامتهم وسلامة مخالطي المصابين، ووفرت لهم حجر صحي 5 نجوم، وألغت كل شيء من أجل سلامة المواطن. والآن جاء دور المواطن لمنع انتشار الوباء. المواطن هو الوقاية".

بينما اقترحت المغردة أسماء الراجح خطة عمل لكيفية قضاء الوقت في المنزل دون ضجر، بقولها: "اعتبروها فرصة للقيام بالتغييرات المؤجلة في البيت (نظفوا المخزن وراقبوا السطوح ومجاري السيول فيها وشيكوا على السباكة وغيروا أنابيب الغاز وأفرزوا الملابس للتبرع للجمعيات الخيرية وارفعوا ملابس الشتاء)".

15 مارس 2020 - 20 رجب 1441
02:05 AM

#كلنا_في_البيت_لأجل_السعودية.. لوحة وطنية رسمها المواطنون

حملة على "تويتر" أظهرت وعي المغردين بمتطلبات المرحلة

A A A
32
26,992

دشن مغردون سعوديون حملة إلكترونية عبر "تويتر" من أجل التوعية بأهمية عدم مغادرة المنزل، والاختلاط بالناس في تجمعات، خشية الإصابة بفيروس "كورونا المستجد – كوفيد 19"، وإحباط التدابير الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الدولة.

وأظهر وسم #كلنا_في_البيت_لأجل_السعودية، الذي تخطت تغريداته عدد 75 ألف تغريدة حتى وقت كتابة هذه السطور، مدى وعي المغرد السعودي بمتطلبات المرحلة التي يعيشها الوطن، وخطورة الفيروس، الذي لا يوجد له علاج فعّال، أو لقاح يمنع الإصابة به حتى الآن، وخطورة الخروج في ظل الانتشار السريع للفيروس، وفي ظل اتخاذ الدولة لعددٍ من الإجراءات الوقائية المشددة، وهو ما قد يحبط المجهودات عالية المستوى.

وأثنى آخرون على جهود الدولة في محاصرة الفيروس، واتخاذها كل ما يلزم من تدابير من أجل القضاء عليه، ومنع انتشاره بصورة عالية، من تعليق دراسة، وإلغاء فعاليات، وإيقاف أنشطة.. وغيرها من الإجراءات الوقائية.

لوحة وطنية

وكتب مبارك العصيمي المتحدث الإعلامي السابق لوزارة التعليم تعليقًا على الوسم: "مطلبٌ صحيّ وقائي.. وواجبٌ وطني"، في إشارة إلى أهمية لزوم المنزل، وعدم مغادرته، والتعرض لخطر الإصابة بالفيروس.

فيما علق إبراهيم السليمان بقوله: "إذا لم تفكر في نفسك فكر بأسرتك والدك والدتك إخوتك وأخواتك وفي زوجتك وأبنائك.. التحدي ليس بالخروج بل بتحمل مسؤولية كل هؤلاء".

وأثنى الإعلامي أمجد طه على وعي المواطن السعودي، وتلاحمه وقت الأزمات، قائلاً: "وسم يطلقه أبناء المملكة العظيمة ومنهم تتعلم الشعوب. أعطني شعبًا كشعب السعودية وسأعطيك مملكة عظيمة كالمملكة العربية السعودية.. تلاحمهم وقت الأزمات لوحة فنية تبهر الأمم ويفخر بها العرب. في الأخلاق أنتم الرأس وفي العدل أنتم الأساس".

ونبه المغرد محسن القرني إلى أهمية معاونة الدولة في الجهود المبذولة، إذ قال: "حتى لو لم يكن هناك توجيهات من الدولة فلنكن سباقين بذلك ونكون عونًا لها في مكافحة الفيروس والحد من انتشاره، الوطن يستحق منا الكثير".

وأشاد أحد المغردين بجهود الدولة، بقوله: "دولتنا ما قصرت وفرت كل ما يلزم لصحة المواطن من إخلاء في جميع الدول، والحرص على فحصهم، والتأكد من سلامتهم وسلامة مخالطي المصابين، ووفرت لهم حجر صحي 5 نجوم، وألغت كل شيء من أجل سلامة المواطن. والآن جاء دور المواطن لمنع انتشار الوباء. المواطن هو الوقاية".

بينما اقترحت المغردة أسماء الراجح خطة عمل لكيفية قضاء الوقت في المنزل دون ضجر، بقولها: "اعتبروها فرصة للقيام بالتغييرات المؤجلة في البيت (نظفوا المخزن وراقبوا السطوح ومجاري السيول فيها وشيكوا على السباكة وغيروا أنابيب الغاز وأفرزوا الملابس للتبرع للجمعيات الخيرية وارفعوا ملابس الشتاء)".