من أحداث 1397: عودة الملك خالد من رحلة علاجية.. وظهور "ماجد" و"النعيمة"

يسردها الإعلامي "العساف" عبر تويتر.. سكان الملز يتابعون المباريات من الأسطح

رصد الإعلامي والباحث في الشأن الاجتماعي منصور العساف أهم الأحداث التي وقعت في السعودية عام 1397هـ، وتحديدًا قبل 42 عامًا، إبان حكم الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-.

واستطاع العساف بطرحه أن يعود بالأذهان إلى تلك المرحلة عبر سلسلة من التغريدات؛ إذ كتب في حسابه ما يأتي:

في عام 1397هـ عاد الملك خالد من رحلة علاج طويلة، وصورت عدسة التلفزيون أحد المواطنين يعبّر بعفوية عن فرحته، ويقطع مسافة طويلة للوصول لسيارة الملك وتحيته.

وفي ذلك العام أمر الملك خالد بزيادة استثنائية في رواتب الموظفين، وعمَّت ‏الخيرات البلاد، والأسعار انحسرت إلى أدنى مستوى لها مع شبه انعدام للتضخم والبطالة، واستمر الريال السعودي وسعر برميل النفط في الصعود.

‏وكتب أيضًا: كبار السن يتسمرون في منازلهم من بعد صلاة العصر، وتبدو شوارع المدن والقرى خالية من المواطنين. مسلسل "وضحى وابن عجلان" يعرض على الشاشة.

‏وقال "العساف": في عام ١٣٩٧ يعود الهلال بعد غيبة طويلة لسماء البطولات بحصوله على بطولة الدوري. ثم يرد عليه الباحث الرياضي منصور الدوس مؤكدًا ذلك بقوله: نعم، منذ عام ١٣٨٤ هـ بعد حصوله على بطولة ولي العهد.

‏وفي ذلك العام طلب منظمو الحفل الخطابي في موسم الحج من الشاعر الكبير خلف بن هذال ضرورة اشتمال قصيدته على مفردات فصيحة. وتحفَّظ الشاعر على الطلب، لكنه تقدم لإلقاء القصيدة التي ظهرت ضعيفة على غير عادته.

‏وفي ذلك العام حدث أيضًا سقوط مدرسة البنات بمدينة جلاجل، ووفاة سبع عشرة طفلة تحت الأنقاض.

‏رياضيًّا، قال العساف: شهد 1397 ظهور نجمَي الكرة السعودية العملاق الآسيوي ماجد عبدالله، وكابتن العرب صالح النعيمة. والصحافة آنذاك سلطت الضوء على "فهودي". وبنهاية الموسم والموسم الذي يليه خطف ماجد وصالح الضوء من الجميع.

وواصل: شهد العام نفسه غضبًا شعبيًّا ورسميًّا عارمًا في الدول العربية والعالم الإسلامي بسبب الخطاب التاريخي للسادات في الكنيست.

وفي شأن آخر، المؤرخ الإنجليزي "روبرت لسي" يطلب تصريحًا لزيارة المملكة. ويشهد ملعب الملز أول مباراة مسائية تحت الأضواء الكاشفة، ووفاة الأمير عبدالله بن عبدالرحمن الفيصل شقيق الملك عبدالعزيز، كما ‏تم الانتهاء من تركيب الساعة الإلكترونية بملعب الملز؛ وظل سكان حي الملز يشاهدون نتيجة المباريات غير المنقولة من أسطح منازلهم.

اعلان
من أحداث 1397: عودة الملك خالد من رحلة علاجية.. وظهور "ماجد" و"النعيمة"
سبق

رصد الإعلامي والباحث في الشأن الاجتماعي منصور العساف أهم الأحداث التي وقعت في السعودية عام 1397هـ، وتحديدًا قبل 42 عامًا، إبان حكم الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-.

واستطاع العساف بطرحه أن يعود بالأذهان إلى تلك المرحلة عبر سلسلة من التغريدات؛ إذ كتب في حسابه ما يأتي:

في عام 1397هـ عاد الملك خالد من رحلة علاج طويلة، وصورت عدسة التلفزيون أحد المواطنين يعبّر بعفوية عن فرحته، ويقطع مسافة طويلة للوصول لسيارة الملك وتحيته.

وفي ذلك العام أمر الملك خالد بزيادة استثنائية في رواتب الموظفين، وعمَّت ‏الخيرات البلاد، والأسعار انحسرت إلى أدنى مستوى لها مع شبه انعدام للتضخم والبطالة، واستمر الريال السعودي وسعر برميل النفط في الصعود.

‏وكتب أيضًا: كبار السن يتسمرون في منازلهم من بعد صلاة العصر، وتبدو شوارع المدن والقرى خالية من المواطنين. مسلسل "وضحى وابن عجلان" يعرض على الشاشة.

‏وقال "العساف": في عام ١٣٩٧ يعود الهلال بعد غيبة طويلة لسماء البطولات بحصوله على بطولة الدوري. ثم يرد عليه الباحث الرياضي منصور الدوس مؤكدًا ذلك بقوله: نعم، منذ عام ١٣٨٤ هـ بعد حصوله على بطولة ولي العهد.

‏وفي ذلك العام طلب منظمو الحفل الخطابي في موسم الحج من الشاعر الكبير خلف بن هذال ضرورة اشتمال قصيدته على مفردات فصيحة. وتحفَّظ الشاعر على الطلب، لكنه تقدم لإلقاء القصيدة التي ظهرت ضعيفة على غير عادته.

‏وفي ذلك العام حدث أيضًا سقوط مدرسة البنات بمدينة جلاجل، ووفاة سبع عشرة طفلة تحت الأنقاض.

‏رياضيًّا، قال العساف: شهد 1397 ظهور نجمَي الكرة السعودية العملاق الآسيوي ماجد عبدالله، وكابتن العرب صالح النعيمة. والصحافة آنذاك سلطت الضوء على "فهودي". وبنهاية الموسم والموسم الذي يليه خطف ماجد وصالح الضوء من الجميع.

وواصل: شهد العام نفسه غضبًا شعبيًّا ورسميًّا عارمًا في الدول العربية والعالم الإسلامي بسبب الخطاب التاريخي للسادات في الكنيست.

وفي شأن آخر، المؤرخ الإنجليزي "روبرت لسي" يطلب تصريحًا لزيارة المملكة. ويشهد ملعب الملز أول مباراة مسائية تحت الأضواء الكاشفة، ووفاة الأمير عبدالله بن عبدالرحمن الفيصل شقيق الملك عبدالعزيز، كما ‏تم الانتهاء من تركيب الساعة الإلكترونية بملعب الملز؛ وظل سكان حي الملز يشاهدون نتيجة المباريات غير المنقولة من أسطح منازلهم.

28 يوليو 2018 - 15 ذو القعدة 1439
01:50 AM

من أحداث 1397: عودة الملك خالد من رحلة علاجية.. وظهور "ماجد" و"النعيمة"

يسردها الإعلامي "العساف" عبر تويتر.. سكان الملز يتابعون المباريات من الأسطح

A A A
37
44,820

رصد الإعلامي والباحث في الشأن الاجتماعي منصور العساف أهم الأحداث التي وقعت في السعودية عام 1397هـ، وتحديدًا قبل 42 عامًا، إبان حكم الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-.

واستطاع العساف بطرحه أن يعود بالأذهان إلى تلك المرحلة عبر سلسلة من التغريدات؛ إذ كتب في حسابه ما يأتي:

في عام 1397هـ عاد الملك خالد من رحلة علاج طويلة، وصورت عدسة التلفزيون أحد المواطنين يعبّر بعفوية عن فرحته، ويقطع مسافة طويلة للوصول لسيارة الملك وتحيته.

وفي ذلك العام أمر الملك خالد بزيادة استثنائية في رواتب الموظفين، وعمَّت ‏الخيرات البلاد، والأسعار انحسرت إلى أدنى مستوى لها مع شبه انعدام للتضخم والبطالة، واستمر الريال السعودي وسعر برميل النفط في الصعود.

‏وكتب أيضًا: كبار السن يتسمرون في منازلهم من بعد صلاة العصر، وتبدو شوارع المدن والقرى خالية من المواطنين. مسلسل "وضحى وابن عجلان" يعرض على الشاشة.

‏وقال "العساف": في عام ١٣٩٧ يعود الهلال بعد غيبة طويلة لسماء البطولات بحصوله على بطولة الدوري. ثم يرد عليه الباحث الرياضي منصور الدوس مؤكدًا ذلك بقوله: نعم، منذ عام ١٣٨٤ هـ بعد حصوله على بطولة ولي العهد.

‏وفي ذلك العام طلب منظمو الحفل الخطابي في موسم الحج من الشاعر الكبير خلف بن هذال ضرورة اشتمال قصيدته على مفردات فصيحة. وتحفَّظ الشاعر على الطلب، لكنه تقدم لإلقاء القصيدة التي ظهرت ضعيفة على غير عادته.

‏وفي ذلك العام حدث أيضًا سقوط مدرسة البنات بمدينة جلاجل، ووفاة سبع عشرة طفلة تحت الأنقاض.

‏رياضيًّا، قال العساف: شهد 1397 ظهور نجمَي الكرة السعودية العملاق الآسيوي ماجد عبدالله، وكابتن العرب صالح النعيمة. والصحافة آنذاك سلطت الضوء على "فهودي". وبنهاية الموسم والموسم الذي يليه خطف ماجد وصالح الضوء من الجميع.

وواصل: شهد العام نفسه غضبًا شعبيًّا ورسميًّا عارمًا في الدول العربية والعالم الإسلامي بسبب الخطاب التاريخي للسادات في الكنيست.

وفي شأن آخر، المؤرخ الإنجليزي "روبرت لسي" يطلب تصريحًا لزيارة المملكة. ويشهد ملعب الملز أول مباراة مسائية تحت الأضواء الكاشفة، ووفاة الأمير عبدالله بن عبدالرحمن الفيصل شقيق الملك عبدالعزيز، كما ‏تم الانتهاء من تركيب الساعة الإلكترونية بملعب الملز؛ وظل سكان حي الملز يشاهدون نتيجة المباريات غير المنقولة من أسطح منازلهم.