وزير الإعلام اليمني يحذر من دورات غسل الدماغ التي ينفذها الكهنوت الحوثي

قال: لن تنجحوا في استنساخ "حرس ثوري" في صنعاء

قال وزير الإعلام اليمني معمر بن مطهر الأرياني: إن ‏ميليشيا الحوثي الإيرانية تفرض بالقوة دورات ثقافية على منتسبي القوات المسلحة والأمن، وتساوم أفراد الجيش بين حضور تلك الدورات وتسليم مرتباتهم أو الفصل والتسريح من الخدمة وإحالتهم للقضاء العسكري بحجة الفرار من الواجب.

وقال "الإرياني" عبر حسابه على تويتر: ‏"ما يسمى بالدورات الثقافية التي تنظمها الميليشيا الحوثية لمنتسبي الجيش والأمن ما هي إلا محاولة لغسل أدمغتهم ومسخ عقيدتهم القتالية التي لا يجب أن تكون إلا للوطن، واستنساخ "حرس ثوري" آخر في صنعاء؛ وهو ما لن يكتب له النجاح".

واختتم: "‏‏نطمئن ونؤكد لكل أبناء شعبنا اليمني بمن فيهم أفراد الجيش والأمن المتواجدين في مناطق سيطرة الانقلاب، بأن كل الإجراءات التي تتخذها عصابة الحوثي ضدهم ليست قانونية، وأنها في حكم المنعدمة، وأدعوهم إلى الانضمام للجيش والمقاومة في معركة الخلاص من الكهنوت الحوثي".

اعلان
وزير الإعلام اليمني يحذر من دورات غسل الدماغ التي ينفذها الكهنوت الحوثي
سبق

قال وزير الإعلام اليمني معمر بن مطهر الأرياني: إن ‏ميليشيا الحوثي الإيرانية تفرض بالقوة دورات ثقافية على منتسبي القوات المسلحة والأمن، وتساوم أفراد الجيش بين حضور تلك الدورات وتسليم مرتباتهم أو الفصل والتسريح من الخدمة وإحالتهم للقضاء العسكري بحجة الفرار من الواجب.

وقال "الإرياني" عبر حسابه على تويتر: ‏"ما يسمى بالدورات الثقافية التي تنظمها الميليشيا الحوثية لمنتسبي الجيش والأمن ما هي إلا محاولة لغسل أدمغتهم ومسخ عقيدتهم القتالية التي لا يجب أن تكون إلا للوطن، واستنساخ "حرس ثوري" آخر في صنعاء؛ وهو ما لن يكتب له النجاح".

واختتم: "‏‏نطمئن ونؤكد لكل أبناء شعبنا اليمني بمن فيهم أفراد الجيش والأمن المتواجدين في مناطق سيطرة الانقلاب، بأن كل الإجراءات التي تتخذها عصابة الحوثي ضدهم ليست قانونية، وأنها في حكم المنعدمة، وأدعوهم إلى الانضمام للجيش والمقاومة في معركة الخلاص من الكهنوت الحوثي".

27 يوليو 2018 - 14 ذو القعدة 1439
11:09 PM

وزير الإعلام اليمني يحذر من دورات غسل الدماغ التي ينفذها الكهنوت الحوثي

قال: لن تنجحوا في استنساخ "حرس ثوري" في صنعاء

A A A
1
3,525

قال وزير الإعلام اليمني معمر بن مطهر الأرياني: إن ‏ميليشيا الحوثي الإيرانية تفرض بالقوة دورات ثقافية على منتسبي القوات المسلحة والأمن، وتساوم أفراد الجيش بين حضور تلك الدورات وتسليم مرتباتهم أو الفصل والتسريح من الخدمة وإحالتهم للقضاء العسكري بحجة الفرار من الواجب.

وقال "الإرياني" عبر حسابه على تويتر: ‏"ما يسمى بالدورات الثقافية التي تنظمها الميليشيا الحوثية لمنتسبي الجيش والأمن ما هي إلا محاولة لغسل أدمغتهم ومسخ عقيدتهم القتالية التي لا يجب أن تكون إلا للوطن، واستنساخ "حرس ثوري" آخر في صنعاء؛ وهو ما لن يكتب له النجاح".

واختتم: "‏‏نطمئن ونؤكد لكل أبناء شعبنا اليمني بمن فيهم أفراد الجيش والأمن المتواجدين في مناطق سيطرة الانقلاب، بأن كل الإجراءات التي تتخذها عصابة الحوثي ضدهم ليست قانونية، وأنها في حكم المنعدمة، وأدعوهم إلى الانضمام للجيش والمقاومة في معركة الخلاص من الكهنوت الحوثي".