المرصد السوري: فصيل داعشي يجنّد مرتزقة لمصلحة تركيا للقتال بليبيا

معسكرات تدريبية في الجنوب التركي تشرف عليها المخابرات

تشرف الاستخبارات التركية على فصيل يضم عشرات المسلحين من "داعش"، من مهامه تجنيد مرتزقة لمصلحة تركيا للقتال في ليبيا حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين.

وكشف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، في تصريحات لـ "سكاي نيوز عربية" دور الاستخبارات التركية في تشكيل فصيل من "داعش" لتجنيد مرتزقة سوريين لمصلحة أنقرة بقوة السلاح.

وبيَّن عبدالرحمن، أن التجمع يتألف من مقاتلين عراقيين، مهمتهم تنفيذ عمليات اغتيال وتفجيرات وتفخيخ، إضافة لمطاردة مسلحي "داعش" الأجانب، الذين يحاولون الهرب باتجاه الأراضي التركية، وترك القتال للأتراك في سوريا وليبيا.

وأضاف، أن عناصر في "داعش" بالشمال السوري تجنّد مرتزقة لمصلحة تركيا للقتال في ليبيا، مشيراً إلى أن عناصر "داعش" تُوجد في سوريا على بُعد أمتار من الحدود التركية تحت أنظار القوات التركية، ويعملون بالتنسيق مع الاستخبارات التركية.

وكانت تركيا قد أرسلت مئات العناصر من المرتزقة إلى معسكرات تدريب جنوبي تركيا، بعد خروجهم من منطقة عفرين السورية، تمهيداً لنقلهم إلى ليبيا، حسبما ذكر المرصد السوري.

وأوضح المرصد السوري، في مايو الماضي، أن عدد المسلحين الذين نقلتهم تركيا إلى الأراضي الليبية بلغ نحو 9 آلاف عنصر، من بينهم مجموعة من غير السوريين، في حين أن عدد المجندين الذين وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب وصل إلى 3420.

الاستخبارات التركية داعش
اعلان
المرصد السوري: فصيل داعشي يجنّد مرتزقة لمصلحة تركيا للقتال بليبيا
سبق

تشرف الاستخبارات التركية على فصيل يضم عشرات المسلحين من "داعش"، من مهامه تجنيد مرتزقة لمصلحة تركيا للقتال في ليبيا حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين.

وكشف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، في تصريحات لـ "سكاي نيوز عربية" دور الاستخبارات التركية في تشكيل فصيل من "داعش" لتجنيد مرتزقة سوريين لمصلحة أنقرة بقوة السلاح.

وبيَّن عبدالرحمن، أن التجمع يتألف من مقاتلين عراقيين، مهمتهم تنفيذ عمليات اغتيال وتفجيرات وتفخيخ، إضافة لمطاردة مسلحي "داعش" الأجانب، الذين يحاولون الهرب باتجاه الأراضي التركية، وترك القتال للأتراك في سوريا وليبيا.

وأضاف، أن عناصر في "داعش" بالشمال السوري تجنّد مرتزقة لمصلحة تركيا للقتال في ليبيا، مشيراً إلى أن عناصر "داعش" تُوجد في سوريا على بُعد أمتار من الحدود التركية تحت أنظار القوات التركية، ويعملون بالتنسيق مع الاستخبارات التركية.

وكانت تركيا قد أرسلت مئات العناصر من المرتزقة إلى معسكرات تدريب جنوبي تركيا، بعد خروجهم من منطقة عفرين السورية، تمهيداً لنقلهم إلى ليبيا، حسبما ذكر المرصد السوري.

وأوضح المرصد السوري، في مايو الماضي، أن عدد المسلحين الذين نقلتهم تركيا إلى الأراضي الليبية بلغ نحو 9 آلاف عنصر، من بينهم مجموعة من غير السوريين، في حين أن عدد المجندين الذين وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب وصل إلى 3420.

08 يونيو 2020 - 16 شوّال 1441
02:00 PM

المرصد السوري: فصيل داعشي يجنّد مرتزقة لمصلحة تركيا للقتال بليبيا

معسكرات تدريبية في الجنوب التركي تشرف عليها المخابرات

A A A
1
2,071

تشرف الاستخبارات التركية على فصيل يضم عشرات المسلحين من "داعش"، من مهامه تجنيد مرتزقة لمصلحة تركيا للقتال في ليبيا حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين.

وكشف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، في تصريحات لـ "سكاي نيوز عربية" دور الاستخبارات التركية في تشكيل فصيل من "داعش" لتجنيد مرتزقة سوريين لمصلحة أنقرة بقوة السلاح.

وبيَّن عبدالرحمن، أن التجمع يتألف من مقاتلين عراقيين، مهمتهم تنفيذ عمليات اغتيال وتفجيرات وتفخيخ، إضافة لمطاردة مسلحي "داعش" الأجانب، الذين يحاولون الهرب باتجاه الأراضي التركية، وترك القتال للأتراك في سوريا وليبيا.

وأضاف، أن عناصر في "داعش" بالشمال السوري تجنّد مرتزقة لمصلحة تركيا للقتال في ليبيا، مشيراً إلى أن عناصر "داعش" تُوجد في سوريا على بُعد أمتار من الحدود التركية تحت أنظار القوات التركية، ويعملون بالتنسيق مع الاستخبارات التركية.

وكانت تركيا قد أرسلت مئات العناصر من المرتزقة إلى معسكرات تدريب جنوبي تركيا، بعد خروجهم من منطقة عفرين السورية، تمهيداً لنقلهم إلى ليبيا، حسبما ذكر المرصد السوري.

وأوضح المرصد السوري، في مايو الماضي، أن عدد المسلحين الذين نقلتهم تركيا إلى الأراضي الليبية بلغ نحو 9 آلاف عنصر، من بينهم مجموعة من غير السوريين، في حين أن عدد المجندين الذين وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب وصل إلى 3420.