تفجّر المظاهرات في لبنان احتجاجاً على استمرار الانهيار الاقتصادي

مواطنون غاضبون أغلقوا الطرق في وسط بيروت ومدن أخرى

وسط استمرار هبوط الليرة اللبنانية إلى مستويات قياسية جديدة، تظاهر لبنانيون في عدة مناطق من البلاد، اليوم (الإثنين)، احتجاجاً على استمرار الانهيار الاقتصادي.

وأغلق المحتجون الغاضبون الطرق بإطارات مشتعلة في وسط بيروت وطرابلس في شمال لبنان ومدينة صيدا بالجنوب، وفقاً لـ"فرانس 24".

وتراجعت الليرة اللبنانية إلى أكثر من 25 ألفاً مقابل الدولار الأسبوع الماضي، بعدما كان سعر صرف العملة 1500 ليرة للدولار عام 2019.

ودفعت الأزمة الاقتصادية التي تفجرت في عام 2019 أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى صفوف الفقر وانخفضت العملة المحلية بأكثر من 90 في المئة.

ولم يطرأ أي تقدم يذكر منذ تعيين حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي في سبتمبر، بعد ما يربو على عام من الجمود السياسي، الذي أدى إلى تفاقم الأزمة، وتشهد حكومة "ميقاتي" حالة من الجمود منذ أن اندلع خلاف بشأن المحقق الرئيسي في انفجار مرفأ بيروت العام الماضي خلال اجتماع لمجلس الوزراء يوم 12 أكتوبر.

اعلان
تفجّر المظاهرات في لبنان احتجاجاً على استمرار الانهيار الاقتصادي
سبق

وسط استمرار هبوط الليرة اللبنانية إلى مستويات قياسية جديدة، تظاهر لبنانيون في عدة مناطق من البلاد، اليوم (الإثنين)، احتجاجاً على استمرار الانهيار الاقتصادي.

وأغلق المحتجون الغاضبون الطرق بإطارات مشتعلة في وسط بيروت وطرابلس في شمال لبنان ومدينة صيدا بالجنوب، وفقاً لـ"فرانس 24".

وتراجعت الليرة اللبنانية إلى أكثر من 25 ألفاً مقابل الدولار الأسبوع الماضي، بعدما كان سعر صرف العملة 1500 ليرة للدولار عام 2019.

ودفعت الأزمة الاقتصادية التي تفجرت في عام 2019 أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى صفوف الفقر وانخفضت العملة المحلية بأكثر من 90 في المئة.

ولم يطرأ أي تقدم يذكر منذ تعيين حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي في سبتمبر، بعد ما يربو على عام من الجمود السياسي، الذي أدى إلى تفاقم الأزمة، وتشهد حكومة "ميقاتي" حالة من الجمود منذ أن اندلع خلاف بشأن المحقق الرئيسي في انفجار مرفأ بيروت العام الماضي خلال اجتماع لمجلس الوزراء يوم 12 أكتوبر.

29 نوفمبر 2021 - 24 ربيع الآخر 1443
07:34 PM

تفجّر المظاهرات في لبنان احتجاجاً على استمرار الانهيار الاقتصادي

مواطنون غاضبون أغلقوا الطرق في وسط بيروت ومدن أخرى

A A A
2
2,467

وسط استمرار هبوط الليرة اللبنانية إلى مستويات قياسية جديدة، تظاهر لبنانيون في عدة مناطق من البلاد، اليوم (الإثنين)، احتجاجاً على استمرار الانهيار الاقتصادي.

وأغلق المحتجون الغاضبون الطرق بإطارات مشتعلة في وسط بيروت وطرابلس في شمال لبنان ومدينة صيدا بالجنوب، وفقاً لـ"فرانس 24".

وتراجعت الليرة اللبنانية إلى أكثر من 25 ألفاً مقابل الدولار الأسبوع الماضي، بعدما كان سعر صرف العملة 1500 ليرة للدولار عام 2019.

ودفعت الأزمة الاقتصادية التي تفجرت في عام 2019 أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى صفوف الفقر وانخفضت العملة المحلية بأكثر من 90 في المئة.

ولم يطرأ أي تقدم يذكر منذ تعيين حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي في سبتمبر، بعد ما يربو على عام من الجمود السياسي، الذي أدى إلى تفاقم الأزمة، وتشهد حكومة "ميقاتي" حالة من الجمود منذ أن اندلع خلاف بشأن المحقق الرئيسي في انفجار مرفأ بيروت العام الماضي خلال اجتماع لمجلس الوزراء يوم 12 أكتوبر.