بعد أن كبدته عشرات القتلى .."أردوغان" يهرول إلى روسيا لوقف الحرب في إدلب

النزاع بين موسكو وأنقرة فجر أزمة إنسانية

توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى موسكو جوًا اليوم (الخميس)؛ لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بخصوص وقف محتمل لإطلاق النار في إدلب السورية، بعد أن كبدت المواجهة مع النظام السوري المدعوم من روسيا، تركيا عشرات القتلى والجرحى من جنودها.

ونقلت "رويترز" عن مسؤول تركي كبير أن من المرجح أن يتفقا في نهاية المطاف على وقف إطلاق النار خلال اللقاء، وذلك بعد أسابيع فشلت فيها الطرق الدبلوماسية في وقف القتال بين تركيا ومقاتلي المعارضة السورية من جهة والنظام السوري المدعومة من روسيا من جهة أخرى.

وتوقع المسؤول أن "تكون الدبلوماسية السياسية أكثر حسمًا اليوم من الدبلوماسية العسكرية".

وتدعم ضربات جوية روسية مساعي النظام السوري؛ لاستعادة آخر منطقة كبيرة تحت سيطرة المعارضة في شمال غرب البلاد.

وفجر النزاع الحالي ما أعلنت الأمم المتحدة أنه أسوأ أزمة إنسانية تشهدها الحرب الدائرة منذ تسع سنوات، التي دفعت الملايين للنزوح عن منازلهم وأدت لمقتل مئات الآلاف.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
اعلان
بعد أن كبدته عشرات القتلى .."أردوغان" يهرول إلى روسيا لوقف الحرب في إدلب
سبق

توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى موسكو جوًا اليوم (الخميس)؛ لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بخصوص وقف محتمل لإطلاق النار في إدلب السورية، بعد أن كبدت المواجهة مع النظام السوري المدعوم من روسيا، تركيا عشرات القتلى والجرحى من جنودها.

ونقلت "رويترز" عن مسؤول تركي كبير أن من المرجح أن يتفقا في نهاية المطاف على وقف إطلاق النار خلال اللقاء، وذلك بعد أسابيع فشلت فيها الطرق الدبلوماسية في وقف القتال بين تركيا ومقاتلي المعارضة السورية من جهة والنظام السوري المدعومة من روسيا من جهة أخرى.

وتوقع المسؤول أن "تكون الدبلوماسية السياسية أكثر حسمًا اليوم من الدبلوماسية العسكرية".

وتدعم ضربات جوية روسية مساعي النظام السوري؛ لاستعادة آخر منطقة كبيرة تحت سيطرة المعارضة في شمال غرب البلاد.

وفجر النزاع الحالي ما أعلنت الأمم المتحدة أنه أسوأ أزمة إنسانية تشهدها الحرب الدائرة منذ تسع سنوات، التي دفعت الملايين للنزوح عن منازلهم وأدت لمقتل مئات الآلاف.

05 مارس 2020 - 10 رجب 1441
04:08 PM

بعد أن كبدته عشرات القتلى .."أردوغان" يهرول إلى روسيا لوقف الحرب في إدلب

النزاع بين موسكو وأنقرة فجر أزمة إنسانية

A A A
4
7,680

توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى موسكو جوًا اليوم (الخميس)؛ لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بخصوص وقف محتمل لإطلاق النار في إدلب السورية، بعد أن كبدت المواجهة مع النظام السوري المدعوم من روسيا، تركيا عشرات القتلى والجرحى من جنودها.

ونقلت "رويترز" عن مسؤول تركي كبير أن من المرجح أن يتفقا في نهاية المطاف على وقف إطلاق النار خلال اللقاء، وذلك بعد أسابيع فشلت فيها الطرق الدبلوماسية في وقف القتال بين تركيا ومقاتلي المعارضة السورية من جهة والنظام السوري المدعومة من روسيا من جهة أخرى.

وتوقع المسؤول أن "تكون الدبلوماسية السياسية أكثر حسمًا اليوم من الدبلوماسية العسكرية".

وتدعم ضربات جوية روسية مساعي النظام السوري؛ لاستعادة آخر منطقة كبيرة تحت سيطرة المعارضة في شمال غرب البلاد.

وفجر النزاع الحالي ما أعلنت الأمم المتحدة أنه أسوأ أزمة إنسانية تشهدها الحرب الدائرة منذ تسع سنوات، التي دفعت الملايين للنزوح عن منازلهم وأدت لمقتل مئات الآلاف.