"الجبير" يرد على وزير الخارجية الإيراني: مثير للسخرية ومضحك

أكد أن طهران شنَّت هجومًا على العالم بأسره وليس السعودية فقط

وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بـ"السخيفة والمثيرة للضحك".

وأضاف "الجبير": هذه ليست المرة الأولى التي يقول فيها وزير الخارجية الإيراني شيئًا مثيرًا للسخرية والضحك. متابعا: "الهجوم الذي شنته إيران كان هجومًا على العالم بأسره، وليس فقط المملكة العربية السعودية. والآن يحاولون تبرير ذلك".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد قال في مقابلة يوم الجمعة الماضي إنه يأمل بتجنب الصراع، لكن إيران مستعدة لـ"حرب شاملة" في حالة وقوع هجوم من قِبل القوات السعودية أو الأمريكية.

وقال الجبير حول الخطوات التي ستتخذها السعودية: "نتحمل المسؤولية عن حماية حدودنا وشعبنا وبنيتنا التحتية، لكن العالم أيضًا مسؤول عن ضمان عدم هروب إيران من المحاسبة لقتل الناس، وتأمين حرية الملاحة في الخليج وبحر العرب لمنع تعطل إمدادات الطاقة العالمية".

وحول المبادرة الألمانية والفرنسية لإطلاق آلية تجارية أو مالية مع إيران قال الجبير في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" الأمريكية: "إذا كنت تعتقد أن التساهل مع إيران سيجعلها تتصرف بشكل أفضل فهذا لم يحدث على مدار السنوات الـ40 الماضية، ولن يحدث. وفكرة تقديم قروض لإيران نعتقد أنها ترضية، وفي أي وقت استرضى فيه أحد إيران خلال السنوات الأربعين الماضية استخدمت إيران ذلك للتسبب في الأذى".

وأكد "الجبير" أن الضربات تمثل هجمات ليس فقط على السعودية، ولكن على المجتمع الدولي بأسره.

اعلان
"الجبير" يرد على وزير الخارجية الإيراني: مثير للسخرية ومضحك
سبق

وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بـ"السخيفة والمثيرة للضحك".

وأضاف "الجبير": هذه ليست المرة الأولى التي يقول فيها وزير الخارجية الإيراني شيئًا مثيرًا للسخرية والضحك. متابعا: "الهجوم الذي شنته إيران كان هجومًا على العالم بأسره، وليس فقط المملكة العربية السعودية. والآن يحاولون تبرير ذلك".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد قال في مقابلة يوم الجمعة الماضي إنه يأمل بتجنب الصراع، لكن إيران مستعدة لـ"حرب شاملة" في حالة وقوع هجوم من قِبل القوات السعودية أو الأمريكية.

وقال الجبير حول الخطوات التي ستتخذها السعودية: "نتحمل المسؤولية عن حماية حدودنا وشعبنا وبنيتنا التحتية، لكن العالم أيضًا مسؤول عن ضمان عدم هروب إيران من المحاسبة لقتل الناس، وتأمين حرية الملاحة في الخليج وبحر العرب لمنع تعطل إمدادات الطاقة العالمية".

وحول المبادرة الألمانية والفرنسية لإطلاق آلية تجارية أو مالية مع إيران قال الجبير في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" الأمريكية: "إذا كنت تعتقد أن التساهل مع إيران سيجعلها تتصرف بشكل أفضل فهذا لم يحدث على مدار السنوات الـ40 الماضية، ولن يحدث. وفكرة تقديم قروض لإيران نعتقد أنها ترضية، وفي أي وقت استرضى فيه أحد إيران خلال السنوات الأربعين الماضية استخدمت إيران ذلك للتسبب في الأذى".

وأكد "الجبير" أن الضربات تمثل هجمات ليس فقط على السعودية، ولكن على المجتمع الدولي بأسره.

22 سبتمبر 2019 - 23 محرّم 1441
12:20 AM

"الجبير" يرد على وزير الخارجية الإيراني: مثير للسخرية ومضحك

أكد أن طهران شنَّت هجومًا على العالم بأسره وليس السعودية فقط

A A A
19
60,574

وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بـ"السخيفة والمثيرة للضحك".

وأضاف "الجبير": هذه ليست المرة الأولى التي يقول فيها وزير الخارجية الإيراني شيئًا مثيرًا للسخرية والضحك. متابعا: "الهجوم الذي شنته إيران كان هجومًا على العالم بأسره، وليس فقط المملكة العربية السعودية. والآن يحاولون تبرير ذلك".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد قال في مقابلة يوم الجمعة الماضي إنه يأمل بتجنب الصراع، لكن إيران مستعدة لـ"حرب شاملة" في حالة وقوع هجوم من قِبل القوات السعودية أو الأمريكية.

وقال الجبير حول الخطوات التي ستتخذها السعودية: "نتحمل المسؤولية عن حماية حدودنا وشعبنا وبنيتنا التحتية، لكن العالم أيضًا مسؤول عن ضمان عدم هروب إيران من المحاسبة لقتل الناس، وتأمين حرية الملاحة في الخليج وبحر العرب لمنع تعطل إمدادات الطاقة العالمية".

وحول المبادرة الألمانية والفرنسية لإطلاق آلية تجارية أو مالية مع إيران قال الجبير في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" الأمريكية: "إذا كنت تعتقد أن التساهل مع إيران سيجعلها تتصرف بشكل أفضل فهذا لم يحدث على مدار السنوات الـ40 الماضية، ولن يحدث. وفكرة تقديم قروض لإيران نعتقد أنها ترضية، وفي أي وقت استرضى فيه أحد إيران خلال السنوات الأربعين الماضية استخدمت إيران ذلك للتسبب في الأذى".

وأكد "الجبير" أن الضربات تمثل هجمات ليس فقط على السعودية، ولكن على المجتمع الدولي بأسره.