زيارة مشرفات التعليم تظهر عيوب مجمع بنات سبت الجارة

تبين أن عمر المبنى ٣٨ عاماً.. ولوحظ وجود تشققات بالفصول والممرات

حسن العيسي- سبق- القنفذة: أظهرت زيارة عدد من المشرفات من مختلف الأقسام بتعليم القنفذة، اليوم الأحد؛ العيوب التي يعاني منها مبنى مجمع البنات بسبت الجارة من خلال التقرير الذي تم إعداده من قبلهن؛ لرفعه لإدارة التعليم، وحصلت "سبق" على نسخة منه.
 
وجاء في التقرير أن المجمع يضم ٢٩؛ ما بين فصول دراسية، ومكاتب إدارية؛ ٩ منها ابتدائي، و٦ متوسط، و٥ ثانوية، و٦ فصول تمت إضافتها من الناحية الشمالية للمبنى، كذلك ٣ فصول مضافة أمام المبنى الرئيس، وتمت معاينة دورات المياه التي حدث بها انهيار ولوحظ أنه تم إصلاحها دون علم مديرات المدرسة ودون معرفة أسباب الانهيار ومعالجته من الداخل، ولوحظ وجود تشققات وتصدعات كثيرة في الفصول والممرات والفصول الملحقة وأسفل المبنى من الخارج؛ كونه قديماً لأنه أنشئ منذ عام ١٣٩٨هـ حسبما ذكر في التقرير.
 
وبيّن التقرير أيضاً أنه لوحظ وجود هبوط في أرضية دورات المياه وتتسرب للمياه بالفصول المجاورة لدورات المياه، وكذلك عدم وجود أجراس إنذار أو كواشف دخان، ولا توجد خراطيم مياه، والمضخات لا تعمل، ولوحظ سقوط السقف المستعار للفصول الملحقة كشف الأسلاك؛ ما يؤدي للالتماس الكهربائي ويعرض الطالبات للخطر.
 
وأشار إلى غياب شبه جماعي للطالبات بسبب تخوف أولياء الأمور والأمهات على سلامة بناتهم، وأكد التقرير أن مديرة المجمع خاطبت الإدارة عن حالة المبنى في وقت سابق، أوصي بنقل المدرسة إلى مدرسة الأولاد في الفترة الصباحية وتحويل الأولاد إلى المسائي.

اعلان
زيارة مشرفات التعليم تظهر عيوب مجمع بنات سبت الجارة
سبق
حسن العيسي- سبق- القنفذة: أظهرت زيارة عدد من المشرفات من مختلف الأقسام بتعليم القنفذة، اليوم الأحد؛ العيوب التي يعاني منها مبنى مجمع البنات بسبت الجارة من خلال التقرير الذي تم إعداده من قبلهن؛ لرفعه لإدارة التعليم، وحصلت "سبق" على نسخة منه.
 
وجاء في التقرير أن المجمع يضم ٢٩؛ ما بين فصول دراسية، ومكاتب إدارية؛ ٩ منها ابتدائي، و٦ متوسط، و٥ ثانوية، و٦ فصول تمت إضافتها من الناحية الشمالية للمبنى، كذلك ٣ فصول مضافة أمام المبنى الرئيس، وتمت معاينة دورات المياه التي حدث بها انهيار ولوحظ أنه تم إصلاحها دون علم مديرات المدرسة ودون معرفة أسباب الانهيار ومعالجته من الداخل، ولوحظ وجود تشققات وتصدعات كثيرة في الفصول والممرات والفصول الملحقة وأسفل المبنى من الخارج؛ كونه قديماً لأنه أنشئ منذ عام ١٣٩٨هـ حسبما ذكر في التقرير.
 
وبيّن التقرير أيضاً أنه لوحظ وجود هبوط في أرضية دورات المياه وتتسرب للمياه بالفصول المجاورة لدورات المياه، وكذلك عدم وجود أجراس إنذار أو كواشف دخان، ولا توجد خراطيم مياه، والمضخات لا تعمل، ولوحظ سقوط السقف المستعار للفصول الملحقة كشف الأسلاك؛ ما يؤدي للالتماس الكهربائي ويعرض الطالبات للخطر.
 
وأشار إلى غياب شبه جماعي للطالبات بسبب تخوف أولياء الأمور والأمهات على سلامة بناتهم، وأكد التقرير أن مديرة المجمع خاطبت الإدارة عن حالة المبنى في وقت سابق، أوصي بنقل المدرسة إلى مدرسة الأولاد في الفترة الصباحية وتحويل الأولاد إلى المسائي.
06 سبتمبر 2015 - 22 ذو القعدة 1436
06:14 PM

تبين أن عمر المبنى ٣٨ عاماً.. ولوحظ وجود تشققات بالفصول والممرات

زيارة مشرفات التعليم تظهر عيوب مجمع بنات سبت الجارة

A A A
0
2,621

حسن العيسي- سبق- القنفذة: أظهرت زيارة عدد من المشرفات من مختلف الأقسام بتعليم القنفذة، اليوم الأحد؛ العيوب التي يعاني منها مبنى مجمع البنات بسبت الجارة من خلال التقرير الذي تم إعداده من قبلهن؛ لرفعه لإدارة التعليم، وحصلت "سبق" على نسخة منه.
 
وجاء في التقرير أن المجمع يضم ٢٩؛ ما بين فصول دراسية، ومكاتب إدارية؛ ٩ منها ابتدائي، و٦ متوسط، و٥ ثانوية، و٦ فصول تمت إضافتها من الناحية الشمالية للمبنى، كذلك ٣ فصول مضافة أمام المبنى الرئيس، وتمت معاينة دورات المياه التي حدث بها انهيار ولوحظ أنه تم إصلاحها دون علم مديرات المدرسة ودون معرفة أسباب الانهيار ومعالجته من الداخل، ولوحظ وجود تشققات وتصدعات كثيرة في الفصول والممرات والفصول الملحقة وأسفل المبنى من الخارج؛ كونه قديماً لأنه أنشئ منذ عام ١٣٩٨هـ حسبما ذكر في التقرير.
 
وبيّن التقرير أيضاً أنه لوحظ وجود هبوط في أرضية دورات المياه وتتسرب للمياه بالفصول المجاورة لدورات المياه، وكذلك عدم وجود أجراس إنذار أو كواشف دخان، ولا توجد خراطيم مياه، والمضخات لا تعمل، ولوحظ سقوط السقف المستعار للفصول الملحقة كشف الأسلاك؛ ما يؤدي للالتماس الكهربائي ويعرض الطالبات للخطر.
 
وأشار إلى غياب شبه جماعي للطالبات بسبب تخوف أولياء الأمور والأمهات على سلامة بناتهم، وأكد التقرير أن مديرة المجمع خاطبت الإدارة عن حالة المبنى في وقت سابق، أوصي بنقل المدرسة إلى مدرسة الأولاد في الفترة الصباحية وتحويل الأولاد إلى المسائي.