الباحة.. "المدني" تختتم المرحلة الأولى من الاختبارات التجريبية على منصة الإنذار المبكر

شملت عدداً من المدن والمحافظات والمراكز التي تمّ تحديدها بالتنسيق مع هيئة الاتصالات

اختتمت المديرية العامة للدفاع المدني، مساء أمس، المرحلة الأولى من تجربة المنصة الوطنية للإنذار المبكر في حالات الطوارئ للهواتف المتنقلة بمدينة الباحة.

وأوضح المتحدث الرسمي للدفاع المدني المقدم محمد الحمادي؛ أن المرحلة التي استمرت أسبوعاً شملت عدداً من المدن والمحافظات والمراكز التي تمّ تحديدها لتنفيذ التجربة، وذلك بالتنسيق مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والشركات المزوّدة للخدمة.

وعبّرت المديرية العامة للدفاع المدني، عن شكرها للمواطنين والمتطوعين على تجاوبهم ومشاركتهم في تقييم التجربة، التي سيتم تقييمها من قِبل المختصين.

المديرية العامة للدفاع المدني الباحة
اعلان
الباحة.. "المدني" تختتم المرحلة الأولى من الاختبارات التجريبية على منصة الإنذار المبكر
سبق

اختتمت المديرية العامة للدفاع المدني، مساء أمس، المرحلة الأولى من تجربة المنصة الوطنية للإنذار المبكر في حالات الطوارئ للهواتف المتنقلة بمدينة الباحة.

وأوضح المتحدث الرسمي للدفاع المدني المقدم محمد الحمادي؛ أن المرحلة التي استمرت أسبوعاً شملت عدداً من المدن والمحافظات والمراكز التي تمّ تحديدها لتنفيذ التجربة، وذلك بالتنسيق مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والشركات المزوّدة للخدمة.

وعبّرت المديرية العامة للدفاع المدني، عن شكرها للمواطنين والمتطوعين على تجاوبهم ومشاركتهم في تقييم التجربة، التي سيتم تقييمها من قِبل المختصين.

23 فبراير 2021 - 11 رجب 1442
10:39 AM

الباحة.. "المدني" تختتم المرحلة الأولى من الاختبارات التجريبية على منصة الإنذار المبكر

شملت عدداً من المدن والمحافظات والمراكز التي تمّ تحديدها بالتنسيق مع هيئة الاتصالات

A A A
0
653

اختتمت المديرية العامة للدفاع المدني، مساء أمس، المرحلة الأولى من تجربة المنصة الوطنية للإنذار المبكر في حالات الطوارئ للهواتف المتنقلة بمدينة الباحة.

وأوضح المتحدث الرسمي للدفاع المدني المقدم محمد الحمادي؛ أن المرحلة التي استمرت أسبوعاً شملت عدداً من المدن والمحافظات والمراكز التي تمّ تحديدها لتنفيذ التجربة، وذلك بالتنسيق مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والشركات المزوّدة للخدمة.

وعبّرت المديرية العامة للدفاع المدني، عن شكرها للمواطنين والمتطوعين على تجاوبهم ومشاركتهم في تقييم التجربة، التي سيتم تقييمها من قِبل المختصين.