صورة ليتيمين تتجسد.. "#أخو_أخته".. حقيبة وخوف وهدايا: أميل لـ"العالمي"

يقول "زايد": أحرص يوميًّا على مرافقتها وسؤال معلماتها ومتابعة واجباتها بالمنزل

استضاف برنامج "الراصد"، على القناة الإخبارية، اليتيم "زايد" وشقيقته "ليان"، اللذيْن ظهرَا في مقطع فيديو أمام بوابة المدرسة في تبوك، وعرف الموقف بـ"#أخو_أخته"؛ حيث يقوم شقيقها بحمل حقيبتها، ويمسك بيدها خوفًا عليها من المركبات، ويتكرر ذلك كل يوم.

ولاطف المذيع "عبدالله الغنمي" اليتيمين "زايد وليان"، وكشف للمشاهدين اهتمام الأخ الأكبر بأخته في المدرسة والشارع والمنزل، وأعلنا ميولهما لنادي الهلال، واستغل "الغنمي" ذلك بتوجيه نداء لإدارة "العالمي" بضرورة مكافأتهما بحضور إحدى المباريات على ملعب الهلال.

وقال "زايد": "أنا أدرس في الصف الثالث الابتدائي، وأحرص يوميًّا على مرافقة أختي من وإلى المدرسة، وسؤال معلماتها عنها، وأيضًا متابعة إنجاز واجباتها في المنزل؛ مشيرًا إلى أن ما يقوم به أسوة ببعض الآباء، وأن المعلمة "عزيزة البلوي" نظّمت حفلًا تكريميًّا له؛ نظير جهده وحنانه تجاه شقيقته، كما تلقّى هدايا كثيرة بهذه المناسبة.

برنامج الراصد اليتيم زايد وشقيقته ليان تبوك
اعلان
صورة ليتيمين تتجسد.. "#أخو_أخته".. حقيبة وخوف وهدايا: أميل لـ"العالمي"
سبق

استضاف برنامج "الراصد"، على القناة الإخبارية، اليتيم "زايد" وشقيقته "ليان"، اللذيْن ظهرَا في مقطع فيديو أمام بوابة المدرسة في تبوك، وعرف الموقف بـ"#أخو_أخته"؛ حيث يقوم شقيقها بحمل حقيبتها، ويمسك بيدها خوفًا عليها من المركبات، ويتكرر ذلك كل يوم.

ولاطف المذيع "عبدالله الغنمي" اليتيمين "زايد وليان"، وكشف للمشاهدين اهتمام الأخ الأكبر بأخته في المدرسة والشارع والمنزل، وأعلنا ميولهما لنادي الهلال، واستغل "الغنمي" ذلك بتوجيه نداء لإدارة "العالمي" بضرورة مكافأتهما بحضور إحدى المباريات على ملعب الهلال.

وقال "زايد": "أنا أدرس في الصف الثالث الابتدائي، وأحرص يوميًّا على مرافقة أختي من وإلى المدرسة، وسؤال معلماتها عنها، وأيضًا متابعة إنجاز واجباتها في المنزل؛ مشيرًا إلى أن ما يقوم به أسوة ببعض الآباء، وأن المعلمة "عزيزة البلوي" نظّمت حفلًا تكريميًّا له؛ نظير جهده وحنانه تجاه شقيقته، كما تلقّى هدايا كثيرة بهذه المناسبة.

13 فبراير 2020 - 19 جمادى الآخر 1441
10:03 AM

صورة ليتيمين تتجسد.. "#أخو_أخته".. حقيبة وخوف وهدايا: أميل لـ"العالمي"

يقول "زايد": أحرص يوميًّا على مرافقتها وسؤال معلماتها ومتابعة واجباتها بالمنزل

A A A
13
18,980

استضاف برنامج "الراصد"، على القناة الإخبارية، اليتيم "زايد" وشقيقته "ليان"، اللذيْن ظهرَا في مقطع فيديو أمام بوابة المدرسة في تبوك، وعرف الموقف بـ"#أخو_أخته"؛ حيث يقوم شقيقها بحمل حقيبتها، ويمسك بيدها خوفًا عليها من المركبات، ويتكرر ذلك كل يوم.

ولاطف المذيع "عبدالله الغنمي" اليتيمين "زايد وليان"، وكشف للمشاهدين اهتمام الأخ الأكبر بأخته في المدرسة والشارع والمنزل، وأعلنا ميولهما لنادي الهلال، واستغل "الغنمي" ذلك بتوجيه نداء لإدارة "العالمي" بضرورة مكافأتهما بحضور إحدى المباريات على ملعب الهلال.

وقال "زايد": "أنا أدرس في الصف الثالث الابتدائي، وأحرص يوميًّا على مرافقة أختي من وإلى المدرسة، وسؤال معلماتها عنها، وأيضًا متابعة إنجاز واجباتها في المنزل؛ مشيرًا إلى أن ما يقوم به أسوة ببعض الآباء، وأن المعلمة "عزيزة البلوي" نظّمت حفلًا تكريميًّا له؛ نظير جهده وحنانه تجاه شقيقته، كما تلقّى هدايا كثيرة بهذه المناسبة.