"الخطيب" يشكر القيادة بمناسبة الموافقة على تنظيم وزارة السياحة

أقرّها مجلس الوزراء

بمناسبة موافقة مجلس الوزراء على تنظيم وزارة السياحة، رفع وزير السياحة الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين -أيده الله- ولصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- مثمّناً للمجلس هذه الموافقة الكريمة، مؤكداً أن قطاع السياحة في المملكة يشهد نقلةً كبرى، ويحظى بدعم كبير من القيادة الرشيدة؛ أسوةً بالقطاعات الأخرى، إيماناً منها بما للسياحة من آثار اقتصادية وتنموية بالغة الأثر، تؤسس لها السياحة، سواء فيما يخص إتاحة مجالات وقنوات استثمارية متعددة ومتنوعة أو زيادة فرص التوظيف.

كما أن الموافقة على تنظيم وزارة السياحة يأتي ليتوج عدداً من الخطوات التي جرى اتخاذها في هذا الشأن في سبيل دعم قطاع السياحة في المملكة وتنميته وتنويع مجالاته وتوفير البيئة الجاذبة للاستثمار فيه.

واختتم "الخطيب" تصريحه مشيراً إلى أن الإمكانات الهائلة المتوافرة لدى المملكة من حيث وجود المقومات اللازمة لإيجاد صناعة سياحية متكاملة ومتنوعة فيها؛ لاتساع مساحتها وتنوع تضاريسها وتعدد بيئاتها الجغرافية؛ مما يجعلها في مقدمة الوجهات السياحية العالمية بحلول ٢٠٣٠ بإذن الله، وأن هذا يمثل أحد مستهدفات استراتيجية السياحة الوطنية ضمن رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، موضحاً أن المملكة كانت أول بلد على مستوى العالم تختاره منظمة السياحة العالمية لافتتاح مكتب إقليمي لها فيه، بما يعكس مكانة المملكة على خارطة العالم في مجال السياحة، فضلاً عن كونها عضواً في مجموعة العشرين التي تتولى رئاستها حاليّاً، داعياً الله سبحانه وتعالى بأن يحفظ القيادة والوطن، وأن يبارك في الجهود المبذولة من أجل تحقيق كل التطلعات والطموحات.

وزير السياحة أحمد بن عقيل الخطيب
اعلان
"الخطيب" يشكر القيادة بمناسبة الموافقة على تنظيم وزارة السياحة
سبق

بمناسبة موافقة مجلس الوزراء على تنظيم وزارة السياحة، رفع وزير السياحة الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين -أيده الله- ولصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- مثمّناً للمجلس هذه الموافقة الكريمة، مؤكداً أن قطاع السياحة في المملكة يشهد نقلةً كبرى، ويحظى بدعم كبير من القيادة الرشيدة؛ أسوةً بالقطاعات الأخرى، إيماناً منها بما للسياحة من آثار اقتصادية وتنموية بالغة الأثر، تؤسس لها السياحة، سواء فيما يخص إتاحة مجالات وقنوات استثمارية متعددة ومتنوعة أو زيادة فرص التوظيف.

كما أن الموافقة على تنظيم وزارة السياحة يأتي ليتوج عدداً من الخطوات التي جرى اتخاذها في هذا الشأن في سبيل دعم قطاع السياحة في المملكة وتنميته وتنويع مجالاته وتوفير البيئة الجاذبة للاستثمار فيه.

واختتم "الخطيب" تصريحه مشيراً إلى أن الإمكانات الهائلة المتوافرة لدى المملكة من حيث وجود المقومات اللازمة لإيجاد صناعة سياحية متكاملة ومتنوعة فيها؛ لاتساع مساحتها وتنوع تضاريسها وتعدد بيئاتها الجغرافية؛ مما يجعلها في مقدمة الوجهات السياحية العالمية بحلول ٢٠٣٠ بإذن الله، وأن هذا يمثل أحد مستهدفات استراتيجية السياحة الوطنية ضمن رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، موضحاً أن المملكة كانت أول بلد على مستوى العالم تختاره منظمة السياحة العالمية لافتتاح مكتب إقليمي لها فيه، بما يعكس مكانة المملكة على خارطة العالم في مجال السياحة، فضلاً عن كونها عضواً في مجموعة العشرين التي تتولى رئاستها حاليّاً، داعياً الله سبحانه وتعالى بأن يحفظ القيادة والوطن، وأن يبارك في الجهود المبذولة من أجل تحقيق كل التطلعات والطموحات.

23 سبتمبر 2020 - 6 صفر 1442
02:54 PM

"الخطيب" يشكر القيادة بمناسبة الموافقة على تنظيم وزارة السياحة

أقرّها مجلس الوزراء

A A A
0
1,384

بمناسبة موافقة مجلس الوزراء على تنظيم وزارة السياحة، رفع وزير السياحة الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين -أيده الله- ولصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- مثمّناً للمجلس هذه الموافقة الكريمة، مؤكداً أن قطاع السياحة في المملكة يشهد نقلةً كبرى، ويحظى بدعم كبير من القيادة الرشيدة؛ أسوةً بالقطاعات الأخرى، إيماناً منها بما للسياحة من آثار اقتصادية وتنموية بالغة الأثر، تؤسس لها السياحة، سواء فيما يخص إتاحة مجالات وقنوات استثمارية متعددة ومتنوعة أو زيادة فرص التوظيف.

كما أن الموافقة على تنظيم وزارة السياحة يأتي ليتوج عدداً من الخطوات التي جرى اتخاذها في هذا الشأن في سبيل دعم قطاع السياحة في المملكة وتنميته وتنويع مجالاته وتوفير البيئة الجاذبة للاستثمار فيه.

واختتم "الخطيب" تصريحه مشيراً إلى أن الإمكانات الهائلة المتوافرة لدى المملكة من حيث وجود المقومات اللازمة لإيجاد صناعة سياحية متكاملة ومتنوعة فيها؛ لاتساع مساحتها وتنوع تضاريسها وتعدد بيئاتها الجغرافية؛ مما يجعلها في مقدمة الوجهات السياحية العالمية بحلول ٢٠٣٠ بإذن الله، وأن هذا يمثل أحد مستهدفات استراتيجية السياحة الوطنية ضمن رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، موضحاً أن المملكة كانت أول بلد على مستوى العالم تختاره منظمة السياحة العالمية لافتتاح مكتب إقليمي لها فيه، بما يعكس مكانة المملكة على خارطة العالم في مجال السياحة، فضلاً عن كونها عضواً في مجموعة العشرين التي تتولى رئاستها حاليّاً، داعياً الله سبحانه وتعالى بأن يحفظ القيادة والوطن، وأن يبارك في الجهود المبذولة من أجل تحقيق كل التطلعات والطموحات.