مناطق المعارضة السورية تستقبل الدفعة الأولى من لقاحات "كورونا" الشهر المقبل

إدلب تستقبل 336 ألف جرعة

تصل الدفعة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في شمال غرب سوريا الشهر المقبل، بحسب ما أفادت منظمة الصحة العالمية، اليوم (الثلاثاء).

وبيّن متحدث باسم المنظمة أن 35 إلى 40 في المئة من اللقاحات سيتوافر خلال الفصل الأول من العام، على أن يصل 60 إلى 65 في المئة في الفصل الثاني من العام، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأضاف أن منطقة إدلب ومحيطها ستتلقى 336 ألف جرعة؛ بما يغطي قرابة أربعة في المئة من إجمالي السكان.

وتقدّمت السلطات المحلية في إدلب ومحيطها؛ حيث يقيم ثلاثة ملايين شخص تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل أخرى، بطلب الحصول على اللقاحات إلى منصة "كوفاكس".

لقاح كورونا
اعلان
مناطق المعارضة السورية تستقبل الدفعة الأولى من لقاحات "كورونا" الشهر المقبل
سبق

تصل الدفعة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في شمال غرب سوريا الشهر المقبل، بحسب ما أفادت منظمة الصحة العالمية، اليوم (الثلاثاء).

وبيّن متحدث باسم المنظمة أن 35 إلى 40 في المئة من اللقاحات سيتوافر خلال الفصل الأول من العام، على أن يصل 60 إلى 65 في المئة في الفصل الثاني من العام، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأضاف أن منطقة إدلب ومحيطها ستتلقى 336 ألف جرعة؛ بما يغطي قرابة أربعة في المئة من إجمالي السكان.

وتقدّمت السلطات المحلية في إدلب ومحيطها؛ حيث يقيم ثلاثة ملايين شخص تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل أخرى، بطلب الحصول على اللقاحات إلى منصة "كوفاكس".

23 فبراير 2021 - 11 رجب 1442
07:16 PM
اخر تعديل
01 مارس 2021 - 17 رجب 1442
10:22 AM

مناطق المعارضة السورية تستقبل الدفعة الأولى من لقاحات "كورونا" الشهر المقبل

إدلب تستقبل 336 ألف جرعة

A A A
8
1,865

تصل الدفعة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في شمال غرب سوريا الشهر المقبل، بحسب ما أفادت منظمة الصحة العالمية، اليوم (الثلاثاء).

وبيّن متحدث باسم المنظمة أن 35 إلى 40 في المئة من اللقاحات سيتوافر خلال الفصل الأول من العام، على أن يصل 60 إلى 65 في المئة في الفصل الثاني من العام، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأضاف أن منطقة إدلب ومحيطها ستتلقى 336 ألف جرعة؛ بما يغطي قرابة أربعة في المئة من إجمالي السكان.

وتقدّمت السلطات المحلية في إدلب ومحيطها؛ حيث يقيم ثلاثة ملايين شخص تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل أخرى، بطلب الحصول على اللقاحات إلى منصة "كوفاكس".