"العثمان": ولاة أمرنا سخروا أنفسهم وبذلوا الغالي والنفيس لعمارة الحرمين الشريفين

قال: تم تكليف مئات المؤهلين وتزويدهم بالمواد التوعوية لتوزيعها على الحجاج

أكد وكيل الشؤون الميدانية والقضايا بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عثمان بن ناصر العثمان أن مشاركة الرئاسة العامة في موسم الحج 1439هـ جاءت لتقديم أعلى الخدمات لضيوف الرحمن لتحقيق رؤية ولاة أمرنا حول المكانة والتشريف التي تحظى بها المملكة العربية السعودية حكومة وشعبًا بخدمة بيته الحرام ومسجد رسوله عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.

وقال: لقد استشعر ولاة الأمر هذا التشريف وهذه المكانة العظيمة التي تبوأتها المملكة فسخروا أنفسهم لعمارة بيت الله الحرام ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعملوا على تذليل العوائق الحسيّة والمعنوية أمام حجاج بيته الحرام وعمَّاره حتى غدت هذه الخدمات المقدمة والمشروعات المقامة محل اعتزاز وافتخار كل مسلم ومسلمة.

وأضاف "العثمان" أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بذلت جهودًا كبيرة بتوجيه ومتابعة من الرئيس العام رئيس اللجنة العليا للحج الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند لخدمة ضيوف الرحمن ترجمة لتطلعات قيادتنا الحكيمة - حفظها الله- في تقديم أقصى ما تستطيع من خدمات ليؤدي الحجاج هذا الركن العظيم وفق منهج نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بمشاركة وتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة في موسم الحج كل عام من خلال إرشاد الحجاج في نشر العقيدة الصحيحة وتحذيرهم من البدع والخرافات لأداء مناسك الحج والعمرة على الوجه الشرعي الصحيح.

وبيّن "العثمان" أنه تم تكليف مئات المؤهلين من الرئاسة العامة وفروعها وتزويدهم بالمواد التوعوية لتوزيعها على الحجاج بعدة لغات من إصدارات الرئاسة العامة تزيد على 6 ملايين مادة "مقروءة ومسموعة" كما تم تشغيل المراكز التوجيهية ونقاط التوزيع والبالغ عددها 43 مركزًا ونقطة توزيع بطواقم عمل من الأعضاء الميدانيين والمترجمين المؤهلين والمدربين من ذوي الخبرة.

وأشار إلى أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد طورت في حج هذا العام الدليل الإرشادي لعضو الهيئة المشارك في الحج لكي يوضح آلية سير عمله وتعامله مع المستجدات الميدانية بالإضافة إلى برامج متخصصة معرفية ومهارية بلغت 20 دورة تدريبية تم تدريبهم فيها سعيًا للرقي بمستوى التعامل مع ضيوف الرحمن.

وأضاف "العثمان" أنه تم إعداد دراسة ميدانية تأصيلية ترتبط باختصاصاتها عن المخالفات التي قد تقع جهلاً من بعض ضيوف الرحمن لمعرفة الوسائل المناسبة لمعالجتها وذلك توظيفًا للدراسات في تطوير العمل الميداني بشكل علمي وعملي يعتمد على معطيات وليس ردود أفعال.


وفي الختام دعا العثمان الله تعالى أن يجزي حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان خير الجزاء على ما يقدمونه من جهود ملموسة وأن يجعل تلك الأعمال الجليلة في ميزان حسناتهم وأن يحفظهم من كل سوء ومكروه إنه ولي ذلك والقادر عليه.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
"العثمان": ولاة أمرنا سخروا أنفسهم وبذلوا الغالي والنفيس لعمارة الحرمين الشريفين
سبق

أكد وكيل الشؤون الميدانية والقضايا بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عثمان بن ناصر العثمان أن مشاركة الرئاسة العامة في موسم الحج 1439هـ جاءت لتقديم أعلى الخدمات لضيوف الرحمن لتحقيق رؤية ولاة أمرنا حول المكانة والتشريف التي تحظى بها المملكة العربية السعودية حكومة وشعبًا بخدمة بيته الحرام ومسجد رسوله عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.

وقال: لقد استشعر ولاة الأمر هذا التشريف وهذه المكانة العظيمة التي تبوأتها المملكة فسخروا أنفسهم لعمارة بيت الله الحرام ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعملوا على تذليل العوائق الحسيّة والمعنوية أمام حجاج بيته الحرام وعمَّاره حتى غدت هذه الخدمات المقدمة والمشروعات المقامة محل اعتزاز وافتخار كل مسلم ومسلمة.

وأضاف "العثمان" أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بذلت جهودًا كبيرة بتوجيه ومتابعة من الرئيس العام رئيس اللجنة العليا للحج الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند لخدمة ضيوف الرحمن ترجمة لتطلعات قيادتنا الحكيمة - حفظها الله- في تقديم أقصى ما تستطيع من خدمات ليؤدي الحجاج هذا الركن العظيم وفق منهج نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بمشاركة وتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة في موسم الحج كل عام من خلال إرشاد الحجاج في نشر العقيدة الصحيحة وتحذيرهم من البدع والخرافات لأداء مناسك الحج والعمرة على الوجه الشرعي الصحيح.

وبيّن "العثمان" أنه تم تكليف مئات المؤهلين من الرئاسة العامة وفروعها وتزويدهم بالمواد التوعوية لتوزيعها على الحجاج بعدة لغات من إصدارات الرئاسة العامة تزيد على 6 ملايين مادة "مقروءة ومسموعة" كما تم تشغيل المراكز التوجيهية ونقاط التوزيع والبالغ عددها 43 مركزًا ونقطة توزيع بطواقم عمل من الأعضاء الميدانيين والمترجمين المؤهلين والمدربين من ذوي الخبرة.

وأشار إلى أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد طورت في حج هذا العام الدليل الإرشادي لعضو الهيئة المشارك في الحج لكي يوضح آلية سير عمله وتعامله مع المستجدات الميدانية بالإضافة إلى برامج متخصصة معرفية ومهارية بلغت 20 دورة تدريبية تم تدريبهم فيها سعيًا للرقي بمستوى التعامل مع ضيوف الرحمن.

وأضاف "العثمان" أنه تم إعداد دراسة ميدانية تأصيلية ترتبط باختصاصاتها عن المخالفات التي قد تقع جهلاً من بعض ضيوف الرحمن لمعرفة الوسائل المناسبة لمعالجتها وذلك توظيفًا للدراسات في تطوير العمل الميداني بشكل علمي وعملي يعتمد على معطيات وليس ردود أفعال.


وفي الختام دعا العثمان الله تعالى أن يجزي حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان خير الجزاء على ما يقدمونه من جهود ملموسة وأن يجعل تلك الأعمال الجليلة في ميزان حسناتهم وأن يحفظهم من كل سوء ومكروه إنه ولي ذلك والقادر عليه.

30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
09:22 PM
اخر تعديل
07 سبتمبر 2018 - 27 ذو الحجة 1439
03:10 PM

"العثمان": ولاة أمرنا سخروا أنفسهم وبذلوا الغالي والنفيس لعمارة الحرمين الشريفين

قال: تم تكليف مئات المؤهلين وتزويدهم بالمواد التوعوية لتوزيعها على الحجاج

A A A
4
4,229

أكد وكيل الشؤون الميدانية والقضايا بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عثمان بن ناصر العثمان أن مشاركة الرئاسة العامة في موسم الحج 1439هـ جاءت لتقديم أعلى الخدمات لضيوف الرحمن لتحقيق رؤية ولاة أمرنا حول المكانة والتشريف التي تحظى بها المملكة العربية السعودية حكومة وشعبًا بخدمة بيته الحرام ومسجد رسوله عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.

وقال: لقد استشعر ولاة الأمر هذا التشريف وهذه المكانة العظيمة التي تبوأتها المملكة فسخروا أنفسهم لعمارة بيت الله الحرام ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعملوا على تذليل العوائق الحسيّة والمعنوية أمام حجاج بيته الحرام وعمَّاره حتى غدت هذه الخدمات المقدمة والمشروعات المقامة محل اعتزاز وافتخار كل مسلم ومسلمة.

وأضاف "العثمان" أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بذلت جهودًا كبيرة بتوجيه ومتابعة من الرئيس العام رئيس اللجنة العليا للحج الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند لخدمة ضيوف الرحمن ترجمة لتطلعات قيادتنا الحكيمة - حفظها الله- في تقديم أقصى ما تستطيع من خدمات ليؤدي الحجاج هذا الركن العظيم وفق منهج نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بمشاركة وتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة في موسم الحج كل عام من خلال إرشاد الحجاج في نشر العقيدة الصحيحة وتحذيرهم من البدع والخرافات لأداء مناسك الحج والعمرة على الوجه الشرعي الصحيح.

وبيّن "العثمان" أنه تم تكليف مئات المؤهلين من الرئاسة العامة وفروعها وتزويدهم بالمواد التوعوية لتوزيعها على الحجاج بعدة لغات من إصدارات الرئاسة العامة تزيد على 6 ملايين مادة "مقروءة ومسموعة" كما تم تشغيل المراكز التوجيهية ونقاط التوزيع والبالغ عددها 43 مركزًا ونقطة توزيع بطواقم عمل من الأعضاء الميدانيين والمترجمين المؤهلين والمدربين من ذوي الخبرة.

وأشار إلى أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد طورت في حج هذا العام الدليل الإرشادي لعضو الهيئة المشارك في الحج لكي يوضح آلية سير عمله وتعامله مع المستجدات الميدانية بالإضافة إلى برامج متخصصة معرفية ومهارية بلغت 20 دورة تدريبية تم تدريبهم فيها سعيًا للرقي بمستوى التعامل مع ضيوف الرحمن.

وأضاف "العثمان" أنه تم إعداد دراسة ميدانية تأصيلية ترتبط باختصاصاتها عن المخالفات التي قد تقع جهلاً من بعض ضيوف الرحمن لمعرفة الوسائل المناسبة لمعالجتها وذلك توظيفًا للدراسات في تطوير العمل الميداني بشكل علمي وعملي يعتمد على معطيات وليس ردود أفعال.


وفي الختام دعا العثمان الله تعالى أن يجزي حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان خير الجزاء على ما يقدمونه من جهود ملموسة وأن يجعل تلك الأعمال الجليلة في ميزان حسناتهم وأن يحفظهم من كل سوء ومكروه إنه ولي ذلك والقادر عليه.