"مكافحة المخدرات": جميع أحياء مدن ومحافظات المملكة تخضع لمتابعة الجهات الأمنية

رداً على مقاطع فيديو متداولة تضمنت حواراً مع 3 أشخاص مدمنين بالرياض

أكدت المديرية العامة لمكافحة المخدرات أن جميع أحياء مدن ومحافظات المملكة تخضع لمتابعة الجهات الأمنية، سواء من دوريات الأمن أو مكافحة المخدرات، خاصة المواقع التي تمثل بيئة محتملة لممارسة أي نشاطات مخالفة للأنظمة.

وقال المتحدث الرسمي للمديرية العامة لمكافحة المخدرات إنه وبالإشارة إلى مقاطع الفيديو التي تم تداولها تضمنت حواراً مع ثلاثة أشخاص، بدا أنهم من مدمني المخدرات، عن انتشار ترويجها وتعاطيها في أحد الأحياء بمدينة الرياض، وما زعم عن عدم وجود الجهات الأمنية في ذلك الحي، فإن المديرية العامة لمكافحة المخدرات تؤكد بهذا الصدد عدم صحة ما زُعم من عدم التغطية الأمنية، حيث تخضع كل الأحياء في جميع المدن والمحافظات لمتابعة الجهات الأمنية، سواء من دوريات الأمن أو مكافحة المخدرات، خاصة المواقع التي تمثل بيئة محتملة لممارسة أي نشاطات مخالفة للأنظمة، بما فيها الموقع الذي تدور حوله مقاطع الفيديو المشار إليها، وتتعامل الجهات الأمنية مع الحالات التي ترصد وفق ما لديها من أنظمة وتعليمات.

وأهاب المتحدث الرسمي بوسائل الإعلام التعامل بمهنية مع مثل هذه الاجتهادات الفردية، التي لا تقوم على أساس مهني، وتخالف نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، وذلك بتحري الدقة، والرجوع للجهات المختصة بها؛ للوقوف على ما لديها قبل النشر عبر المواقع الإلكترونية، على النحو الذي تم به إنتاج ونشر تلك المقاطع، وسوف يخضع من يقف خلفه لما تقرره الأنظمة المرعية؛ وذلك في ضوء ما يتضح من إجراءات التثبت من صحة ما ورد بمقاطع الفيديو عن عرض بيع مواد مخدرة عليه، وصحة ما أشار إليه عن تعاطي الأشخاص الذين أجرى الحوار معهم للمخدرات، والله ولي التوفيق.

اعلان
"مكافحة المخدرات": جميع أحياء مدن ومحافظات المملكة تخضع لمتابعة الجهات الأمنية
سبق

أكدت المديرية العامة لمكافحة المخدرات أن جميع أحياء مدن ومحافظات المملكة تخضع لمتابعة الجهات الأمنية، سواء من دوريات الأمن أو مكافحة المخدرات، خاصة المواقع التي تمثل بيئة محتملة لممارسة أي نشاطات مخالفة للأنظمة.

وقال المتحدث الرسمي للمديرية العامة لمكافحة المخدرات إنه وبالإشارة إلى مقاطع الفيديو التي تم تداولها تضمنت حواراً مع ثلاثة أشخاص، بدا أنهم من مدمني المخدرات، عن انتشار ترويجها وتعاطيها في أحد الأحياء بمدينة الرياض، وما زعم عن عدم وجود الجهات الأمنية في ذلك الحي، فإن المديرية العامة لمكافحة المخدرات تؤكد بهذا الصدد عدم صحة ما زُعم من عدم التغطية الأمنية، حيث تخضع كل الأحياء في جميع المدن والمحافظات لمتابعة الجهات الأمنية، سواء من دوريات الأمن أو مكافحة المخدرات، خاصة المواقع التي تمثل بيئة محتملة لممارسة أي نشاطات مخالفة للأنظمة، بما فيها الموقع الذي تدور حوله مقاطع الفيديو المشار إليها، وتتعامل الجهات الأمنية مع الحالات التي ترصد وفق ما لديها من أنظمة وتعليمات.

وأهاب المتحدث الرسمي بوسائل الإعلام التعامل بمهنية مع مثل هذه الاجتهادات الفردية، التي لا تقوم على أساس مهني، وتخالف نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، وذلك بتحري الدقة، والرجوع للجهات المختصة بها؛ للوقوف على ما لديها قبل النشر عبر المواقع الإلكترونية، على النحو الذي تم به إنتاج ونشر تلك المقاطع، وسوف يخضع من يقف خلفه لما تقرره الأنظمة المرعية؛ وذلك في ضوء ما يتضح من إجراءات التثبت من صحة ما ورد بمقاطع الفيديو عن عرض بيع مواد مخدرة عليه، وصحة ما أشار إليه عن تعاطي الأشخاص الذين أجرى الحوار معهم للمخدرات، والله ولي التوفيق.

30 يونيو 2018 - 16 شوّال 1439
10:22 AM
اخر تعديل
19 سبتمبر 2018 - 9 محرّم 1440
08:33 AM

"مكافحة المخدرات": جميع أحياء مدن ومحافظات المملكة تخضع لمتابعة الجهات الأمنية

رداً على مقاطع فيديو متداولة تضمنت حواراً مع 3 أشخاص مدمنين بالرياض

A A A
103
53,278

أكدت المديرية العامة لمكافحة المخدرات أن جميع أحياء مدن ومحافظات المملكة تخضع لمتابعة الجهات الأمنية، سواء من دوريات الأمن أو مكافحة المخدرات، خاصة المواقع التي تمثل بيئة محتملة لممارسة أي نشاطات مخالفة للأنظمة.

وقال المتحدث الرسمي للمديرية العامة لمكافحة المخدرات إنه وبالإشارة إلى مقاطع الفيديو التي تم تداولها تضمنت حواراً مع ثلاثة أشخاص، بدا أنهم من مدمني المخدرات، عن انتشار ترويجها وتعاطيها في أحد الأحياء بمدينة الرياض، وما زعم عن عدم وجود الجهات الأمنية في ذلك الحي، فإن المديرية العامة لمكافحة المخدرات تؤكد بهذا الصدد عدم صحة ما زُعم من عدم التغطية الأمنية، حيث تخضع كل الأحياء في جميع المدن والمحافظات لمتابعة الجهات الأمنية، سواء من دوريات الأمن أو مكافحة المخدرات، خاصة المواقع التي تمثل بيئة محتملة لممارسة أي نشاطات مخالفة للأنظمة، بما فيها الموقع الذي تدور حوله مقاطع الفيديو المشار إليها، وتتعامل الجهات الأمنية مع الحالات التي ترصد وفق ما لديها من أنظمة وتعليمات.

وأهاب المتحدث الرسمي بوسائل الإعلام التعامل بمهنية مع مثل هذه الاجتهادات الفردية، التي لا تقوم على أساس مهني، وتخالف نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، وذلك بتحري الدقة، والرجوع للجهات المختصة بها؛ للوقوف على ما لديها قبل النشر عبر المواقع الإلكترونية، على النحو الذي تم به إنتاج ونشر تلك المقاطع، وسوف يخضع من يقف خلفه لما تقرره الأنظمة المرعية؛ وذلك في ضوء ما يتضح من إجراءات التثبت من صحة ما ورد بمقاطع الفيديو عن عرض بيع مواد مخدرة عليه، وصحة ما أشار إليه عن تعاطي الأشخاص الذين أجرى الحوار معهم للمخدرات، والله ولي التوفيق.