"إنجه" يحرج أردوغان ويطالبه بعدم استغلال فلسطين في الانتخابات ويذكره بـ"سفينة مرمرة"

قال له: لو كنت صادقاً فكلنا معك حتى النهاية لكننا نعرف تراجعاتك دائماً

طالب مرشح الانتخابات الرئاسية في تركيا محرم إنجه، الرئيس رجب طيب أردوغان، بعدم استغلال القضية الفلسطينية في حملته الانتخابية الجارية.

وقال إنجه وفقا لسكاي نيوز خلال مؤتمر لحزب الشعب الجمهوري المعارض، الاثنين: "لو كنت صادقا في موقفك من إسرائيل وأميركا فكلنا معك حتى النهاية، لكننا نعرف ونخشى من تغييرك لمواقفك والتراجع عنها دائما كما حدث مع قضية سفينة مرمرة".


وكان إنجه يشير إلى اتفاق صلح تركي إسرائيلي عام 2016، بعد 6 أعوام على اقتحام قوة إسرائيلية لسفينة مساعدات تركية كانت متجهة إلى قطاع غزة، ومقتل 10 نشطاء أتراك.

وبعد وقفات تضامنية لأحزاب المعارضة التركية طالبت بطرد السفير الإسرائيلي في تركيا، اتخذت أنقرة خطوة خجولة وطلبت من السفير الإسرائيلي مغادرة البلاد "بشكل مؤقت".

اعلان
"إنجه" يحرج أردوغان ويطالبه بعدم استغلال فلسطين في الانتخابات ويذكره بـ"سفينة مرمرة"
سبق

طالب مرشح الانتخابات الرئاسية في تركيا محرم إنجه، الرئيس رجب طيب أردوغان، بعدم استغلال القضية الفلسطينية في حملته الانتخابية الجارية.

وقال إنجه وفقا لسكاي نيوز خلال مؤتمر لحزب الشعب الجمهوري المعارض، الاثنين: "لو كنت صادقا في موقفك من إسرائيل وأميركا فكلنا معك حتى النهاية، لكننا نعرف ونخشى من تغييرك لمواقفك والتراجع عنها دائما كما حدث مع قضية سفينة مرمرة".


وكان إنجه يشير إلى اتفاق صلح تركي إسرائيلي عام 2016، بعد 6 أعوام على اقتحام قوة إسرائيلية لسفينة مساعدات تركية كانت متجهة إلى قطاع غزة، ومقتل 10 نشطاء أتراك.

وبعد وقفات تضامنية لأحزاب المعارضة التركية طالبت بطرد السفير الإسرائيلي في تركيا، اتخذت أنقرة خطوة خجولة وطلبت من السفير الإسرائيلي مغادرة البلاد "بشكل مؤقت".

15 مايو 2018 - 29 شعبان 1439
08:12 PM

"إنجه" يحرج أردوغان ويطالبه بعدم استغلال فلسطين في الانتخابات ويذكره بـ"سفينة مرمرة"

قال له: لو كنت صادقاً فكلنا معك حتى النهاية لكننا نعرف تراجعاتك دائماً

A A A
8
24,282

طالب مرشح الانتخابات الرئاسية في تركيا محرم إنجه، الرئيس رجب طيب أردوغان، بعدم استغلال القضية الفلسطينية في حملته الانتخابية الجارية.

وقال إنجه وفقا لسكاي نيوز خلال مؤتمر لحزب الشعب الجمهوري المعارض، الاثنين: "لو كنت صادقا في موقفك من إسرائيل وأميركا فكلنا معك حتى النهاية، لكننا نعرف ونخشى من تغييرك لمواقفك والتراجع عنها دائما كما حدث مع قضية سفينة مرمرة".


وكان إنجه يشير إلى اتفاق صلح تركي إسرائيلي عام 2016، بعد 6 أعوام على اقتحام قوة إسرائيلية لسفينة مساعدات تركية كانت متجهة إلى قطاع غزة، ومقتل 10 نشطاء أتراك.

وبعد وقفات تضامنية لأحزاب المعارضة التركية طالبت بطرد السفير الإسرائيلي في تركيا، اتخذت أنقرة خطوة خجولة وطلبت من السفير الإسرائيلي مغادرة البلاد "بشكل مؤقت".