نيابة عن الملك.. أمير الرياض يحضر المباراة الختامية للموسم الرياضي بين "الهلال والنصر"

وزير الرياضة رفع خالص الشكر والتقدير والعرفان باسمه واسم الرياضيين كافة لخادم الحرمين

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تقام المباراة النهائية على كأس خادم الحرمين الشريفين للموسم الرياضي 2019 / 2020، التي ستجمع فريقَي الهلال والنصر على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، يوم السبت 13 ربيع الآخر 1442هـ، الموافق 28 نوفمبر 2020 م.

وأناب خادم الحرمين، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، لحضور المباراة، وتسليم الفريق الفائز الكأس والميداليات الذهبية، وصاحب المركز الثاني الميداليات الفضية.

وبهذه المناسبة، رفع الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، خالص الشكر والتقدير والعرفان باسمه واسم الرياضيين كافة لخادم الحرمين الشريفين، على رعايته الكريمة لهذه المباراة، التي تمثل تتويجاً لموسم رياضي حظي فيه القطاع الرياضي بكل الدعم والاهتمام، حتى أصبحت منافساته محل المتابعة محليًّا وخارجيًّا.

وقال في تصريح صحفي: هذه المناسبة تُعد تكريمًا حقيقيًّا لكل رياضي في وطننا الغالي، وما تشهده الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، لم يكن ليتحقق لولا الدعم والاهتمام اللذان يوليهما خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد لهذا القطاع، الذي نجح اليوم في استضافة أكبر الأحداث والمنافسات العالمية، إلى جانب التوسع الكبير الذي تحقق بفضل الرؤية الطموحة "رؤية 2030" لتنمية هذا القطاع، بارتفاع نسبة ممارسة الرياضة من 13% في عام 2015 إلى 19% مع نهاية 2019 م، في الوقت الذي أصبح فيه الدوري السعودي ضمن الأعلى تصنيفًا من بين 20 دوريًّا بالعالم.

ورحب وزير الرياضة، بحضور أمير منطقة الرياض، وتشريفه لهذه المناسبة الرياضية الكبرى، وتتويجه الفائزين في نهاية اللقاء، مقدمًا التهنئة لفريقي الهلال والنصر على وصولهما لهذه المباراة، ومتمنيًا في الوقت ذاته أن يقدم الفريقان مواجهة كروية تعكس القيمة الفنية لكرة القدم السعودية.

وأكد الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، أن جميع الاحترازات الصحية اللازمة قد تم اتخاذها من قِبل القائمين على التنظيم وبالتعاون مع الجهات المعنية وفقًا للبروتوكول المعتمد؛ بما يضمن تحقيق السلامة للجميع، التي تعد أولوية كبرى في ظل ظروف الجائحة الراهنة، سائلاً الله -العلي القدير- أن يحفظ لهذا الوطن قيادته وشعبه، وأن يديم على الوطن الغالي نعمة الأمن والأمان والازدهار والرخاء.

أمير الرياض الأمير فيصل بن بندر كأس الملك النصر الهلال كأس خادم الحرمين الشريفين
اعلان
نيابة عن الملك.. أمير الرياض يحضر المباراة الختامية للموسم الرياضي بين "الهلال والنصر"
سبق

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تقام المباراة النهائية على كأس خادم الحرمين الشريفين للموسم الرياضي 2019 / 2020، التي ستجمع فريقَي الهلال والنصر على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، يوم السبت 13 ربيع الآخر 1442هـ، الموافق 28 نوفمبر 2020 م.

وأناب خادم الحرمين، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، لحضور المباراة، وتسليم الفريق الفائز الكأس والميداليات الذهبية، وصاحب المركز الثاني الميداليات الفضية.

وبهذه المناسبة، رفع الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، خالص الشكر والتقدير والعرفان باسمه واسم الرياضيين كافة لخادم الحرمين الشريفين، على رعايته الكريمة لهذه المباراة، التي تمثل تتويجاً لموسم رياضي حظي فيه القطاع الرياضي بكل الدعم والاهتمام، حتى أصبحت منافساته محل المتابعة محليًّا وخارجيًّا.

وقال في تصريح صحفي: هذه المناسبة تُعد تكريمًا حقيقيًّا لكل رياضي في وطننا الغالي، وما تشهده الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، لم يكن ليتحقق لولا الدعم والاهتمام اللذان يوليهما خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد لهذا القطاع، الذي نجح اليوم في استضافة أكبر الأحداث والمنافسات العالمية، إلى جانب التوسع الكبير الذي تحقق بفضل الرؤية الطموحة "رؤية 2030" لتنمية هذا القطاع، بارتفاع نسبة ممارسة الرياضة من 13% في عام 2015 إلى 19% مع نهاية 2019 م، في الوقت الذي أصبح فيه الدوري السعودي ضمن الأعلى تصنيفًا من بين 20 دوريًّا بالعالم.

ورحب وزير الرياضة، بحضور أمير منطقة الرياض، وتشريفه لهذه المناسبة الرياضية الكبرى، وتتويجه الفائزين في نهاية اللقاء، مقدمًا التهنئة لفريقي الهلال والنصر على وصولهما لهذه المباراة، ومتمنيًا في الوقت ذاته أن يقدم الفريقان مواجهة كروية تعكس القيمة الفنية لكرة القدم السعودية.

وأكد الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، أن جميع الاحترازات الصحية اللازمة قد تم اتخاذها من قِبل القائمين على التنظيم وبالتعاون مع الجهات المعنية وفقًا للبروتوكول المعتمد؛ بما يضمن تحقيق السلامة للجميع، التي تعد أولوية كبرى في ظل ظروف الجائحة الراهنة، سائلاً الله -العلي القدير- أن يحفظ لهذا الوطن قيادته وشعبه، وأن يديم على الوطن الغالي نعمة الأمن والأمان والازدهار والرخاء.

25 نوفمبر 2020 - 10 ربيع الآخر 1442
01:01 PM
اخر تعديل
14 مارس 2021 - 1 شعبان 1442
06:57 PM

نيابة عن الملك.. أمير الرياض يحضر المباراة الختامية للموسم الرياضي بين "الهلال والنصر"

وزير الرياضة رفع خالص الشكر والتقدير والعرفان باسمه واسم الرياضيين كافة لخادم الحرمين

A A A
8
15,960

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تقام المباراة النهائية على كأس خادم الحرمين الشريفين للموسم الرياضي 2019 / 2020، التي ستجمع فريقَي الهلال والنصر على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، يوم السبت 13 ربيع الآخر 1442هـ، الموافق 28 نوفمبر 2020 م.

وأناب خادم الحرمين، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، لحضور المباراة، وتسليم الفريق الفائز الكأس والميداليات الذهبية، وصاحب المركز الثاني الميداليات الفضية.

وبهذه المناسبة، رفع الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، خالص الشكر والتقدير والعرفان باسمه واسم الرياضيين كافة لخادم الحرمين الشريفين، على رعايته الكريمة لهذه المباراة، التي تمثل تتويجاً لموسم رياضي حظي فيه القطاع الرياضي بكل الدعم والاهتمام، حتى أصبحت منافساته محل المتابعة محليًّا وخارجيًّا.

وقال في تصريح صحفي: هذه المناسبة تُعد تكريمًا حقيقيًّا لكل رياضي في وطننا الغالي، وما تشهده الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، لم يكن ليتحقق لولا الدعم والاهتمام اللذان يوليهما خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد لهذا القطاع، الذي نجح اليوم في استضافة أكبر الأحداث والمنافسات العالمية، إلى جانب التوسع الكبير الذي تحقق بفضل الرؤية الطموحة "رؤية 2030" لتنمية هذا القطاع، بارتفاع نسبة ممارسة الرياضة من 13% في عام 2015 إلى 19% مع نهاية 2019 م، في الوقت الذي أصبح فيه الدوري السعودي ضمن الأعلى تصنيفًا من بين 20 دوريًّا بالعالم.

ورحب وزير الرياضة، بحضور أمير منطقة الرياض، وتشريفه لهذه المناسبة الرياضية الكبرى، وتتويجه الفائزين في نهاية اللقاء، مقدمًا التهنئة لفريقي الهلال والنصر على وصولهما لهذه المباراة، ومتمنيًا في الوقت ذاته أن يقدم الفريقان مواجهة كروية تعكس القيمة الفنية لكرة القدم السعودية.

وأكد الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، أن جميع الاحترازات الصحية اللازمة قد تم اتخاذها من قِبل القائمين على التنظيم وبالتعاون مع الجهات المعنية وفقًا للبروتوكول المعتمد؛ بما يضمن تحقيق السلامة للجميع، التي تعد أولوية كبرى في ظل ظروف الجائحة الراهنة، سائلاً الله -العلي القدير- أن يحفظ لهذا الوطن قيادته وشعبه، وأن يديم على الوطن الغالي نعمة الأمن والأمان والازدهار والرخاء.