الحملة الشعبية تجدِّد الدعوات لمقاطعة البضائع التركية.. وتؤكد: حالة عدائهم تتوسع.. وأعلنوا خريطة أطماعهم.. قاطعوهم

أعلن الحساب الرسمي للحملة الشعبية لمقاطعة تركيا على تويتر دخول الحملة منعطفًا مهمًّا، لن يكون فيه مقبولاً على الإطلاق استمرار أي متجر في بيع أي منتج تركي تحت أي ذريعة كانت.

وقال الحساب في بيان له صدر اليوم: "الفترة الماضية كانت كافية لتصريف البضائع التركية، ووقف التعامل الكامل مع أي منتج تركي وصولاً لهدف الحملة الرئيس الذي يحمل شعار (صفر تعامل مع تركيا)".

وأضاف: "وجود أي بضائع تركية في المتاجر يُعتبر عدم التزام بالبيانات السابقة التي أصدرتها المتاجر خلال انطلاقة الحملة قبل نحو 4 أشهر، ومحاولة التفاف على تعهداتها، واستخفاف بالمستهلك الوطني الواعي والمحب لوطنه".

وقال: "لا نملك اليوم مع استمرار وتوسع حالة العداء التركي، وإعلانهم رسميًّا خريطة أطماعهم في المنطقة، إلا مقاطعة أي متاجر تتعامل مع تركيا، وتبيع منتجاتها، وعدم التعامل معها نهائيًّا؛ لأن الوطن وقيادته خط أحمر، لا يُقبل المساس به".

الحملة الشعبية لمقاطعة المنتجات التركية
اعلان
الحملة الشعبية تجدِّد الدعوات لمقاطعة البضائع التركية.. وتؤكد: حالة عدائهم تتوسع.. وأعلنوا خريطة أطماعهم.. قاطعوهم
سبق

أعلن الحساب الرسمي للحملة الشعبية لمقاطعة تركيا على تويتر دخول الحملة منعطفًا مهمًّا، لن يكون فيه مقبولاً على الإطلاق استمرار أي متجر في بيع أي منتج تركي تحت أي ذريعة كانت.

وقال الحساب في بيان له صدر اليوم: "الفترة الماضية كانت كافية لتصريف البضائع التركية، ووقف التعامل الكامل مع أي منتج تركي وصولاً لهدف الحملة الرئيس الذي يحمل شعار (صفر تعامل مع تركيا)".

وأضاف: "وجود أي بضائع تركية في المتاجر يُعتبر عدم التزام بالبيانات السابقة التي أصدرتها المتاجر خلال انطلاقة الحملة قبل نحو 4 أشهر، ومحاولة التفاف على تعهداتها، واستخفاف بالمستهلك الوطني الواعي والمحب لوطنه".

وقال: "لا نملك اليوم مع استمرار وتوسع حالة العداء التركي، وإعلانهم رسميًّا خريطة أطماعهم في المنطقة، إلا مقاطعة أي متاجر تتعامل مع تركيا، وتبيع منتجاتها، وعدم التعامل معها نهائيًّا؛ لأن الوطن وقيادته خط أحمر، لا يُقبل المساس به".

21 فبراير 2021 - 9 رجب 1442
08:52 PM
اخر تعديل
14 مايو 2021 - 2 شوّال 1442
10:04 AM

الحملة الشعبية تجدِّد الدعوات لمقاطعة البضائع التركية.. وتؤكد: حالة عدائهم تتوسع.. وأعلنوا خريطة أطماعهم.. قاطعوهم

A A A
23
14,270

أعلن الحساب الرسمي للحملة الشعبية لمقاطعة تركيا على تويتر دخول الحملة منعطفًا مهمًّا، لن يكون فيه مقبولاً على الإطلاق استمرار أي متجر في بيع أي منتج تركي تحت أي ذريعة كانت.

وقال الحساب في بيان له صدر اليوم: "الفترة الماضية كانت كافية لتصريف البضائع التركية، ووقف التعامل الكامل مع أي منتج تركي وصولاً لهدف الحملة الرئيس الذي يحمل شعار (صفر تعامل مع تركيا)".

وأضاف: "وجود أي بضائع تركية في المتاجر يُعتبر عدم التزام بالبيانات السابقة التي أصدرتها المتاجر خلال انطلاقة الحملة قبل نحو 4 أشهر، ومحاولة التفاف على تعهداتها، واستخفاف بالمستهلك الوطني الواعي والمحب لوطنه".

وقال: "لا نملك اليوم مع استمرار وتوسع حالة العداء التركي، وإعلانهم رسميًّا خريطة أطماعهم في المنطقة، إلا مقاطعة أي متاجر تتعامل مع تركيا، وتبيع منتجاتها، وعدم التعامل معها نهائيًّا؛ لأن الوطن وقيادته خط أحمر، لا يُقبل المساس به".