اكتشاف "حياة كاملة" داخل أعمق كهف في العالم

نجح مستكشفون روس في الوصول لقاع أعمق كهوف العالم في جمهورية أبخازيا المستقلة عن جورجيا.

ووفقاً لما نشرته وكالة "سبوتنك" الروسية، استغرقت مهمة الوصول لقاع كهف كروبيرا أسبوعًا كاملاً، وهو الكهف الذي يعرف باسم "إفرست الكهوف"، حيث يصل عمقه إلى 2212 مترًا.

وكشف فريق الاستكشاف الذي يقوده الثنائي الروسي بافل ديميدوف وإيليا توربانوف، عن اكتشافهم فصائل نادرة من الكائنات الحية لم تشاهد من قبل في كهف.

وتم اكتشاف الكهف عام 1968، ونجح الباحثون الأربعة في الوصول لقاع الكهف مستعينين بحمولة بلغ وزنها 20 كيلوجرامًا تحتوي على الطعام والمعدات والمصابيح.

قال باول ديميدوف: "وجدنا في الأسفل مفاجأة حقيقية، وجدنا حياة كاملة تحت الأرض على خلاف توقعاتنا. وجدنا العديد من الكائنات الحية كان معظمها من العوالق والحشرات الزاحفة وأشباه العقارب، والتي تأقلمت مع الحياة في الأعماق لعشرات الملايين من السنين".

وأوضح الباحثون أنهم لا يستبعدون ارتباط الكهف بالبحر الأسود، كونه أعمق من مستوى سطح المحيط بما يقارب 300 متر.

اعلان
اكتشاف "حياة كاملة" داخل أعمق كهف في العالم
سبق

نجح مستكشفون روس في الوصول لقاع أعمق كهوف العالم في جمهورية أبخازيا المستقلة عن جورجيا.

ووفقاً لما نشرته وكالة "سبوتنك" الروسية، استغرقت مهمة الوصول لقاع كهف كروبيرا أسبوعًا كاملاً، وهو الكهف الذي يعرف باسم "إفرست الكهوف"، حيث يصل عمقه إلى 2212 مترًا.

وكشف فريق الاستكشاف الذي يقوده الثنائي الروسي بافل ديميدوف وإيليا توربانوف، عن اكتشافهم فصائل نادرة من الكائنات الحية لم تشاهد من قبل في كهف.

وتم اكتشاف الكهف عام 1968، ونجح الباحثون الأربعة في الوصول لقاع الكهف مستعينين بحمولة بلغ وزنها 20 كيلوجرامًا تحتوي على الطعام والمعدات والمصابيح.

قال باول ديميدوف: "وجدنا في الأسفل مفاجأة حقيقية، وجدنا حياة كاملة تحت الأرض على خلاف توقعاتنا. وجدنا العديد من الكائنات الحية كان معظمها من العوالق والحشرات الزاحفة وأشباه العقارب، والتي تأقلمت مع الحياة في الأعماق لعشرات الملايين من السنين".

وأوضح الباحثون أنهم لا يستبعدون ارتباط الكهف بالبحر الأسود، كونه أعمق من مستوى سطح المحيط بما يقارب 300 متر.

16 إبريل 2018 - 30 رجب 1439
05:24 PM

اكتشاف "حياة كاملة" داخل أعمق كهف في العالم

A A A
2
20,069

نجح مستكشفون روس في الوصول لقاع أعمق كهوف العالم في جمهورية أبخازيا المستقلة عن جورجيا.

ووفقاً لما نشرته وكالة "سبوتنك" الروسية، استغرقت مهمة الوصول لقاع كهف كروبيرا أسبوعًا كاملاً، وهو الكهف الذي يعرف باسم "إفرست الكهوف"، حيث يصل عمقه إلى 2212 مترًا.

وكشف فريق الاستكشاف الذي يقوده الثنائي الروسي بافل ديميدوف وإيليا توربانوف، عن اكتشافهم فصائل نادرة من الكائنات الحية لم تشاهد من قبل في كهف.

وتم اكتشاف الكهف عام 1968، ونجح الباحثون الأربعة في الوصول لقاع الكهف مستعينين بحمولة بلغ وزنها 20 كيلوجرامًا تحتوي على الطعام والمعدات والمصابيح.

قال باول ديميدوف: "وجدنا في الأسفل مفاجأة حقيقية، وجدنا حياة كاملة تحت الأرض على خلاف توقعاتنا. وجدنا العديد من الكائنات الحية كان معظمها من العوالق والحشرات الزاحفة وأشباه العقارب، والتي تأقلمت مع الحياة في الأعماق لعشرات الملايين من السنين".

وأوضح الباحثون أنهم لا يستبعدون ارتباط الكهف بالبحر الأسود، كونه أعمق من مستوى سطح المحيط بما يقارب 300 متر.