استئصال ورم نادر من فم مولودة في مستشفى الولادة والأطفال بأبها

خرجت بصحة جيدة بعد 5 أيام تحت الملاحظة

أجرى فريق طبي بمستشفى أبها للولادة والأطفال عملية جراحية ناجحة لطفلة، تبلغ من العمر 4 أيام؛ وُلدت مع تورم ناشئ من الحافة السنخية للفك العلوي.

وأوضح المتحدث الرسمي لصحة عسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع أن الحالة تم التعامل معها من قِبل أطباء العناية المركزة لحديثي الولادة؛ إذ تم التأكد من سلامة مجرى التنفس، ووُضع لها أنبوب التغذية عن طريق الأنف حتى استقرار الحالة.

وقال آل شايع: تمت استشارة قسم طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة وأورام الرأس والعنق، وتمت معاينة الحالة، وعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة، ومن ثم أُجريت عملية جراحية تحت المخدر العام؛ ليتم استئصال الورم، وبقيت تحت الملاحظة لمدة 5 أيام، ثم خرجت مع والديها وحالتها مستقرة - ولله الحمد-.

وأشار الدكتور مبارك القحطاني، استشاري طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة وجراحة أورام الرأس والعنق بمدينة الملك فيصل الطبية لخدمة مناطق السعودية الجنوبية ومستشفى أبها للولادة والأطفال المشرف على الحالة، إلى أن الورم المستأصَل عبارة عن "ورم حبيبي" خِلقي (Congenital epulis) ، وتم التأكد من ذلك بتحليل الأنسجة بعد الاستئصال، وهو من الأورام الحميدة الناشئة من تجويف الفم.

وأضاف الدكتور القحطاني بأن الحالة تعتبر من الحالات النادرة جدًّا في حديثي الولادة. وأبان أن الورم قد يؤدي إلى ضائقة في الجهاز التنفسي، وصعوبة في التغذية.. وتحتاج معالجة المشكلةإلى نهج فريق متعدد التخصصات في وقت الولادة. ويعتبر التصوير بالموجات فوق الصوتية قبل الولادة، والتصوير بالرنين المغناطيسي في الفترة المحيطة بالولادة، مساعدَيْن للتخطيط العلاجي؛ إذ لا يزال التشخيص قبل الولادة صعبًا؛ لأن النتائج غير محددة بسبب التطور المتأخر للورم. ويعتبر الاستئصال الجراحي هو الحل لهذا النوع من الأورام.

رائد القرفي أبها ظافر الشهري النماص
اعلان
استئصال ورم نادر من فم مولودة في مستشفى الولادة والأطفال بأبها
سبق

أجرى فريق طبي بمستشفى أبها للولادة والأطفال عملية جراحية ناجحة لطفلة، تبلغ من العمر 4 أيام؛ وُلدت مع تورم ناشئ من الحافة السنخية للفك العلوي.

وأوضح المتحدث الرسمي لصحة عسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع أن الحالة تم التعامل معها من قِبل أطباء العناية المركزة لحديثي الولادة؛ إذ تم التأكد من سلامة مجرى التنفس، ووُضع لها أنبوب التغذية عن طريق الأنف حتى استقرار الحالة.

وقال آل شايع: تمت استشارة قسم طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة وأورام الرأس والعنق، وتمت معاينة الحالة، وعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة، ومن ثم أُجريت عملية جراحية تحت المخدر العام؛ ليتم استئصال الورم، وبقيت تحت الملاحظة لمدة 5 أيام، ثم خرجت مع والديها وحالتها مستقرة - ولله الحمد-.

وأشار الدكتور مبارك القحطاني، استشاري طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة وجراحة أورام الرأس والعنق بمدينة الملك فيصل الطبية لخدمة مناطق السعودية الجنوبية ومستشفى أبها للولادة والأطفال المشرف على الحالة، إلى أن الورم المستأصَل عبارة عن "ورم حبيبي" خِلقي (Congenital epulis) ، وتم التأكد من ذلك بتحليل الأنسجة بعد الاستئصال، وهو من الأورام الحميدة الناشئة من تجويف الفم.

وأضاف الدكتور القحطاني بأن الحالة تعتبر من الحالات النادرة جدًّا في حديثي الولادة. وأبان أن الورم قد يؤدي إلى ضائقة في الجهاز التنفسي، وصعوبة في التغذية.. وتحتاج معالجة المشكلةإلى نهج فريق متعدد التخصصات في وقت الولادة. ويعتبر التصوير بالموجات فوق الصوتية قبل الولادة، والتصوير بالرنين المغناطيسي في الفترة المحيطة بالولادة، مساعدَيْن للتخطيط العلاجي؛ إذ لا يزال التشخيص قبل الولادة صعبًا؛ لأن النتائج غير محددة بسبب التطور المتأخر للورم. ويعتبر الاستئصال الجراحي هو الحل لهذا النوع من الأورام.

26 ديسمبر 2017 - 8 ربيع الآخر 1439
08:52 PM

استئصال ورم نادر من فم مولودة في مستشفى الولادة والأطفال بأبها

خرجت بصحة جيدة بعد 5 أيام تحت الملاحظة

A A A
5
26,438

أجرى فريق طبي بمستشفى أبها للولادة والأطفال عملية جراحية ناجحة لطفلة، تبلغ من العمر 4 أيام؛ وُلدت مع تورم ناشئ من الحافة السنخية للفك العلوي.

وأوضح المتحدث الرسمي لصحة عسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع أن الحالة تم التعامل معها من قِبل أطباء العناية المركزة لحديثي الولادة؛ إذ تم التأكد من سلامة مجرى التنفس، ووُضع لها أنبوب التغذية عن طريق الأنف حتى استقرار الحالة.

وقال آل شايع: تمت استشارة قسم طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة وأورام الرأس والعنق، وتمت معاينة الحالة، وعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة، ومن ثم أُجريت عملية جراحية تحت المخدر العام؛ ليتم استئصال الورم، وبقيت تحت الملاحظة لمدة 5 أيام، ثم خرجت مع والديها وحالتها مستقرة - ولله الحمد-.

وأشار الدكتور مبارك القحطاني، استشاري طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة وجراحة أورام الرأس والعنق بمدينة الملك فيصل الطبية لخدمة مناطق السعودية الجنوبية ومستشفى أبها للولادة والأطفال المشرف على الحالة، إلى أن الورم المستأصَل عبارة عن "ورم حبيبي" خِلقي (Congenital epulis) ، وتم التأكد من ذلك بتحليل الأنسجة بعد الاستئصال، وهو من الأورام الحميدة الناشئة من تجويف الفم.

وأضاف الدكتور القحطاني بأن الحالة تعتبر من الحالات النادرة جدًّا في حديثي الولادة. وأبان أن الورم قد يؤدي إلى ضائقة في الجهاز التنفسي، وصعوبة في التغذية.. وتحتاج معالجة المشكلةإلى نهج فريق متعدد التخصصات في وقت الولادة. ويعتبر التصوير بالموجات فوق الصوتية قبل الولادة، والتصوير بالرنين المغناطيسي في الفترة المحيطة بالولادة، مساعدَيْن للتخطيط العلاجي؛ إذ لا يزال التشخيص قبل الولادة صعبًا؛ لأن النتائج غير محددة بسبب التطور المتأخر للورم. ويعتبر الاستئصال الجراحي هو الحل لهذا النوع من الأورام.