مدير جامعة جدة: قمة القدس أكدت أن السعودية قلب العرب النابض

منوهًا بدعم القيادة لفلسطين (القضية الجوهرية)

رفع مدير جامعة جدة، الدكتور عدنان بن سالم الحميدان، صادق التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للنجاح الكبير الذي حققته القمة العربية الـ(29) التي استضافتها السعوديةبمدينة الظهران أمس الأحد، بحضور رؤساء وممثلي الدول العربية.

ونوه الدكتور الحميدان بالكلمة الضافية والشاملة لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - في افتتاح القمة، وما اشتملت عليه من تشخيص واقعي لحال الأمة العربية والإسلامية وما تتطلع إليه شعوبها من إنهاء حالة الصراعات الدائمة والمخاطر والتحديات المحدقة بها، التي تستلزم أعلى قدر من التضامن والتعاون لإحلال الأمنالقومي والسلام العادل في ربوعها.

وأضاف الحميدان بأن إطلاق خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على هذه القمة اسم (قمة القدس)، ودعمه السخي لبرامج الأوقاف الإسلامية في القدس، ودعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة ودعم وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط، يأتي تأكيدًا واضحًا لما تمثله القضية الفلسطينية من أساس ثابت وجوهري في سياسة السعودية منذ توحيدها؛ وهو ما يؤكد أن السعودية ظلت - وما زالت وستظل - حضن الأمة العربية والإسلامية، وقلبها النابض لكل ما يرفع شأنها، ويحقق أمنها واستقرارها.

جامعة الدول العربية القمة العربية القمة العربية 29 قمة الظهران
اعلان
مدير جامعة جدة: قمة القدس أكدت أن السعودية قلب العرب النابض
سبق

رفع مدير جامعة جدة، الدكتور عدنان بن سالم الحميدان، صادق التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للنجاح الكبير الذي حققته القمة العربية الـ(29) التي استضافتها السعوديةبمدينة الظهران أمس الأحد، بحضور رؤساء وممثلي الدول العربية.

ونوه الدكتور الحميدان بالكلمة الضافية والشاملة لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - في افتتاح القمة، وما اشتملت عليه من تشخيص واقعي لحال الأمة العربية والإسلامية وما تتطلع إليه شعوبها من إنهاء حالة الصراعات الدائمة والمخاطر والتحديات المحدقة بها، التي تستلزم أعلى قدر من التضامن والتعاون لإحلال الأمنالقومي والسلام العادل في ربوعها.

وأضاف الحميدان بأن إطلاق خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على هذه القمة اسم (قمة القدس)، ودعمه السخي لبرامج الأوقاف الإسلامية في القدس، ودعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة ودعم وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط، يأتي تأكيدًا واضحًا لما تمثله القضية الفلسطينية من أساس ثابت وجوهري في سياسة السعودية منذ توحيدها؛ وهو ما يؤكد أن السعودية ظلت - وما زالت وستظل - حضن الأمة العربية والإسلامية، وقلبها النابض لكل ما يرفع شأنها، ويحقق أمنها واستقرارها.

16 إبريل 2018 - 30 رجب 1439
08:34 PM
اخر تعديل
21 إبريل 2018 - 5 شعبان 1439
01:21 PM

مدير جامعة جدة: قمة القدس أكدت أن السعودية قلب العرب النابض

منوهًا بدعم القيادة لفلسطين (القضية الجوهرية)

A A A
0
4,479

رفع مدير جامعة جدة، الدكتور عدنان بن سالم الحميدان، صادق التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للنجاح الكبير الذي حققته القمة العربية الـ(29) التي استضافتها السعوديةبمدينة الظهران أمس الأحد، بحضور رؤساء وممثلي الدول العربية.

ونوه الدكتور الحميدان بالكلمة الضافية والشاملة لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - في افتتاح القمة، وما اشتملت عليه من تشخيص واقعي لحال الأمة العربية والإسلامية وما تتطلع إليه شعوبها من إنهاء حالة الصراعات الدائمة والمخاطر والتحديات المحدقة بها، التي تستلزم أعلى قدر من التضامن والتعاون لإحلال الأمنالقومي والسلام العادل في ربوعها.

وأضاف الحميدان بأن إطلاق خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على هذه القمة اسم (قمة القدس)، ودعمه السخي لبرامج الأوقاف الإسلامية في القدس، ودعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة ودعم وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط، يأتي تأكيدًا واضحًا لما تمثله القضية الفلسطينية من أساس ثابت وجوهري في سياسة السعودية منذ توحيدها؛ وهو ما يؤكد أن السعودية ظلت - وما زالت وستظل - حضن الأمة العربية والإسلامية، وقلبها النابض لكل ما يرفع شأنها، ويحقق أمنها واستقرارها.