طرقت الباب تطلب مساعدة فأطلقوا عليها الكلاب.. شاهد المفاجأة الصاعقة

أمر غريب وخطير.. لاحظه صاحب المنزل في الكاميرا

في الخامسة صباحاً اقتربت امرأة من باب منزل أسرة بريطانية، طرقت الباب بشدة وهي تصرخ " إنني أريد مساعدة، من فضلكم ساعدوني"، ولكن حين حاول صاحب المنزل مساعدتها، لاحظ شيئاً غريباً وبعدها جعل كلابه تنبح عليها لتفر المرأة هاربة.

وتحت عنوان " احتيال امرأة"، قالت صحيفة " الديلي ميل" البريطانية، حدثت الواقعة الساعة الخامسة فجر الاثنين الماضي، في مدينة الفورد شرقي لندن، حين كانت الأسرة ساهرة في المنزل وسمعوا أصوات طرق على الباب، وصوت امرأة تستغيث بلهفة وتقول: " أنقذوني أرجوكم".

وتضيف الصحيفة، لاحظ صاحب المنزل أمراً غريباً وخطيراً في الكاميرا الموضوعة على الباب، كانت المرأة المستغيثة تتحدث على الهاتف مع شخص آخر وتقول: " انتظر، لقد طرقت الباب"، كما لاحظ وجود سيارة أمام المنزل، وهنا أطلق كلابه التي راحت تنبح، فشعرت المرأة بالخوف، وهربت من أمام الباب نحو السيارة التي كانت بانتظارها.

وبعدها قامت الأسرة ببث مقطع فيديو للواقعة، على صفحة على وسائل التواصل الاجتماعي متخصصة في توعية سكان إلفورد ضد حوادث السرقة والاحتيال.

وقال صاحب المنزل إن المرأة هربت وطرقت باب الجيران، كما عاودت الطرق على بابهم، لكن أحداً لم يفتح لها، وحذروا من حيل عصابات السطو.

وقال سكان المنطقة: " لو كانت المرأة بحاجة حقيقية إلى مساعدة فلن تهرب، ولن تركب سيارة كانت بانتظارها، هذه عملية احتيال ولو تمت لحدث أمر آخر أخطر بكثير".

وقالت شرطة العاصمة لندن إنها لم تتلق أي بلاغات بالحادث.

اعلان
طرقت الباب تطلب مساعدة فأطلقوا عليها الكلاب.. شاهد المفاجأة الصاعقة
سبق

في الخامسة صباحاً اقتربت امرأة من باب منزل أسرة بريطانية، طرقت الباب بشدة وهي تصرخ " إنني أريد مساعدة، من فضلكم ساعدوني"، ولكن حين حاول صاحب المنزل مساعدتها، لاحظ شيئاً غريباً وبعدها جعل كلابه تنبح عليها لتفر المرأة هاربة.

وتحت عنوان " احتيال امرأة"، قالت صحيفة " الديلي ميل" البريطانية، حدثت الواقعة الساعة الخامسة فجر الاثنين الماضي، في مدينة الفورد شرقي لندن، حين كانت الأسرة ساهرة في المنزل وسمعوا أصوات طرق على الباب، وصوت امرأة تستغيث بلهفة وتقول: " أنقذوني أرجوكم".

وتضيف الصحيفة، لاحظ صاحب المنزل أمراً غريباً وخطيراً في الكاميرا الموضوعة على الباب، كانت المرأة المستغيثة تتحدث على الهاتف مع شخص آخر وتقول: " انتظر، لقد طرقت الباب"، كما لاحظ وجود سيارة أمام المنزل، وهنا أطلق كلابه التي راحت تنبح، فشعرت المرأة بالخوف، وهربت من أمام الباب نحو السيارة التي كانت بانتظارها.

وبعدها قامت الأسرة ببث مقطع فيديو للواقعة، على صفحة على وسائل التواصل الاجتماعي متخصصة في توعية سكان إلفورد ضد حوادث السرقة والاحتيال.

وقال صاحب المنزل إن المرأة هربت وطرقت باب الجيران، كما عاودت الطرق على بابهم، لكن أحداً لم يفتح لها، وحذروا من حيل عصابات السطو.

وقال سكان المنطقة: " لو كانت المرأة بحاجة حقيقية إلى مساعدة فلن تهرب، ولن تركب سيارة كانت بانتظارها، هذه عملية احتيال ولو تمت لحدث أمر آخر أخطر بكثير".

وقالت شرطة العاصمة لندن إنها لم تتلق أي بلاغات بالحادث.

12 فبراير 2021 - 30 جمادى الآخر 1442
01:41 AM

طرقت الباب تطلب مساعدة فأطلقوا عليها الكلاب.. شاهد المفاجأة الصاعقة

أمر غريب وخطير.. لاحظه صاحب المنزل في الكاميرا

A A A
12
118,786

في الخامسة صباحاً اقتربت امرأة من باب منزل أسرة بريطانية، طرقت الباب بشدة وهي تصرخ " إنني أريد مساعدة، من فضلكم ساعدوني"، ولكن حين حاول صاحب المنزل مساعدتها، لاحظ شيئاً غريباً وبعدها جعل كلابه تنبح عليها لتفر المرأة هاربة.

وتحت عنوان " احتيال امرأة"، قالت صحيفة " الديلي ميل" البريطانية، حدثت الواقعة الساعة الخامسة فجر الاثنين الماضي، في مدينة الفورد شرقي لندن، حين كانت الأسرة ساهرة في المنزل وسمعوا أصوات طرق على الباب، وصوت امرأة تستغيث بلهفة وتقول: " أنقذوني أرجوكم".

وتضيف الصحيفة، لاحظ صاحب المنزل أمراً غريباً وخطيراً في الكاميرا الموضوعة على الباب، كانت المرأة المستغيثة تتحدث على الهاتف مع شخص آخر وتقول: " انتظر، لقد طرقت الباب"، كما لاحظ وجود سيارة أمام المنزل، وهنا أطلق كلابه التي راحت تنبح، فشعرت المرأة بالخوف، وهربت من أمام الباب نحو السيارة التي كانت بانتظارها.

وبعدها قامت الأسرة ببث مقطع فيديو للواقعة، على صفحة على وسائل التواصل الاجتماعي متخصصة في توعية سكان إلفورد ضد حوادث السرقة والاحتيال.

وقال صاحب المنزل إن المرأة هربت وطرقت باب الجيران، كما عاودت الطرق على بابهم، لكن أحداً لم يفتح لها، وحذروا من حيل عصابات السطو.

وقال سكان المنطقة: " لو كانت المرأة بحاجة حقيقية إلى مساعدة فلن تهرب، ولن تركب سيارة كانت بانتظارها، هذه عملية احتيال ولو تمت لحدث أمر آخر أخطر بكثير".

وقالت شرطة العاصمة لندن إنها لم تتلق أي بلاغات بالحادث.