اختتام الدورة العلمية الأولى بجمعية أجياد بحضور أكثر من 7000 طالب وطالبة علم

أقيمت في جامع حسين عرب بمكة.. أسدلت ستارها بدرس في علم الحديث

اختتمت اليوم الخميس "الدورة العلمية الأولى" التي نظمتها جمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بأجياد, بإشراف فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة, وأقيمت بجامع حسين عرب واستمرت خمسة أيام.

وكان عنوان الدرس في اليوم الخميس شرح كتاب نخبة الفكر للإمام ابن حجر، وقدمه فضيلة الشيخ الدكتور علي يحيى حدادي، من بعد العصر وحتى بعد صلاة العشاء.

وتطرق فضيلته خلال الدرس أنواع الحديث الصحيح، وأنواع الطعن في الحديث، مع ذكر صيغ أداء الحديث، إضافة إلى ذلك بيان مراتب الجَرحَ والتعديل، مع قراءة المتن المحدد للدرس.

عقب ذلك أقيم الحفل الختامي للدورة برعاية فضيلة مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة الدكتور سالم بن حاج الخامري.

واشتمل الحفل على فقرات متنوعة ابتدأت بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم كلمة رئيس مجلس الإدارة ألقاها نيابةً عنه المدير التنفيذي الأستاذ عصام بن عبدالحميد بتاوي قال فيها: " إن الجمعية عاشت أجواء إيمانية عطرة طيلة هذا الأسبوع في بيت من بيوت الله عز وجل، وذلك من خلال تنظيمها الدورة العلمية الأولى بمشاركة المشايخ الفضلاء وتفاعل طلاب وطالبات العلم ".

وأضاف "بتاوي" أن تنظيم الجمعية لهذه الدورات الإيمانية يعد نتيجة للجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بفرعها بمنطقة مكة المكرمة، مختتماً الحديث بشكر الدعاة والمشاركين.

ثم شاهد الجميع عرضاً مرئياً عن مسيرة الدورة واشتمل على أرقام وإحصائيات، ثم كلمة فضيلة مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة ألقاها مساعده الدكتور عبدالله الجويبري رفع من خلالها الشكر والثناء لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على دعمه المتواصل ومتابعته الدائم للبرامج الدعوية بالمملكة، سائلاً الله أن يجزيه خير الجزاء.

وأشار الجويبري إلى أن هذه الدورة العلمية تعد باكورة الدورات العلمية وبمثابة انطلاقة لدورات عديدة قادمة بالمنطقة والبرامج الدعوية المتنوعة وسيشارك في تقديمها نخبة من المشايخ الفضلاء.

كما رفع الجويبري الشكر الجزيل لجمعية أجياد للدعوة على تنفيذها الدورة بصورة متميزة، متمنياً لهم التوفيق في البرامج القادمة.

واختتم الحفل الخطابي بتكريم المشايخ والدعاة والمشاركين والمتعاونين بدروع تذكارية.

وشهدت الدورة حضور أكثر من 7000 طالب وطالبة علم خلال خمسة أيام الماضية من خلال الحضور في مقر الدورة أو عن طريق البث المباشر من خلال قناة الجمعية على اليوتيوب.

وشارك في تقديم دروس الدورة العلمية نخبة من الدعاة والمشايخ الرسميين بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، حيث شملت عناوين الدروس شرحاً للعلوم الشرعية وهي العقيدة والتفسير والفقه والسيرة النبوية والحديث.

اعلان
اختتام الدورة العلمية الأولى بجمعية أجياد بحضور أكثر من 7000 طالب وطالبة علم
سبق

اختتمت اليوم الخميس "الدورة العلمية الأولى" التي نظمتها جمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بأجياد, بإشراف فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة, وأقيمت بجامع حسين عرب واستمرت خمسة أيام.

وكان عنوان الدرس في اليوم الخميس شرح كتاب نخبة الفكر للإمام ابن حجر، وقدمه فضيلة الشيخ الدكتور علي يحيى حدادي، من بعد العصر وحتى بعد صلاة العشاء.

وتطرق فضيلته خلال الدرس أنواع الحديث الصحيح، وأنواع الطعن في الحديث، مع ذكر صيغ أداء الحديث، إضافة إلى ذلك بيان مراتب الجَرحَ والتعديل، مع قراءة المتن المحدد للدرس.

عقب ذلك أقيم الحفل الختامي للدورة برعاية فضيلة مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة الدكتور سالم بن حاج الخامري.

واشتمل الحفل على فقرات متنوعة ابتدأت بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم كلمة رئيس مجلس الإدارة ألقاها نيابةً عنه المدير التنفيذي الأستاذ عصام بن عبدالحميد بتاوي قال فيها: " إن الجمعية عاشت أجواء إيمانية عطرة طيلة هذا الأسبوع في بيت من بيوت الله عز وجل، وذلك من خلال تنظيمها الدورة العلمية الأولى بمشاركة المشايخ الفضلاء وتفاعل طلاب وطالبات العلم ".

وأضاف "بتاوي" أن تنظيم الجمعية لهذه الدورات الإيمانية يعد نتيجة للجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بفرعها بمنطقة مكة المكرمة، مختتماً الحديث بشكر الدعاة والمشاركين.

ثم شاهد الجميع عرضاً مرئياً عن مسيرة الدورة واشتمل على أرقام وإحصائيات، ثم كلمة فضيلة مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة ألقاها مساعده الدكتور عبدالله الجويبري رفع من خلالها الشكر والثناء لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على دعمه المتواصل ومتابعته الدائم للبرامج الدعوية بالمملكة، سائلاً الله أن يجزيه خير الجزاء.

وأشار الجويبري إلى أن هذه الدورة العلمية تعد باكورة الدورات العلمية وبمثابة انطلاقة لدورات عديدة قادمة بالمنطقة والبرامج الدعوية المتنوعة وسيشارك في تقديمها نخبة من المشايخ الفضلاء.

كما رفع الجويبري الشكر الجزيل لجمعية أجياد للدعوة على تنفيذها الدورة بصورة متميزة، متمنياً لهم التوفيق في البرامج القادمة.

واختتم الحفل الخطابي بتكريم المشايخ والدعاة والمشاركين والمتعاونين بدروع تذكارية.

وشهدت الدورة حضور أكثر من 7000 طالب وطالبة علم خلال خمسة أيام الماضية من خلال الحضور في مقر الدورة أو عن طريق البث المباشر من خلال قناة الجمعية على اليوتيوب.

وشارك في تقديم دروس الدورة العلمية نخبة من الدعاة والمشايخ الرسميين بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، حيث شملت عناوين الدروس شرحاً للعلوم الشرعية وهي العقيدة والتفسير والفقه والسيرة النبوية والحديث.

14 يناير 2022 - 11 جمادى الآخر 1443
12:11 AM

اختتام الدورة العلمية الأولى بجمعية أجياد بحضور أكثر من 7000 طالب وطالبة علم

أقيمت في جامع حسين عرب بمكة.. أسدلت ستارها بدرس في علم الحديث

A A A
0
215

اختتمت اليوم الخميس "الدورة العلمية الأولى" التي نظمتها جمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بأجياد, بإشراف فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة, وأقيمت بجامع حسين عرب واستمرت خمسة أيام.

وكان عنوان الدرس في اليوم الخميس شرح كتاب نخبة الفكر للإمام ابن حجر، وقدمه فضيلة الشيخ الدكتور علي يحيى حدادي، من بعد العصر وحتى بعد صلاة العشاء.

وتطرق فضيلته خلال الدرس أنواع الحديث الصحيح، وأنواع الطعن في الحديث، مع ذكر صيغ أداء الحديث، إضافة إلى ذلك بيان مراتب الجَرحَ والتعديل، مع قراءة المتن المحدد للدرس.

عقب ذلك أقيم الحفل الختامي للدورة برعاية فضيلة مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة الدكتور سالم بن حاج الخامري.

واشتمل الحفل على فقرات متنوعة ابتدأت بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم كلمة رئيس مجلس الإدارة ألقاها نيابةً عنه المدير التنفيذي الأستاذ عصام بن عبدالحميد بتاوي قال فيها: " إن الجمعية عاشت أجواء إيمانية عطرة طيلة هذا الأسبوع في بيت من بيوت الله عز وجل، وذلك من خلال تنظيمها الدورة العلمية الأولى بمشاركة المشايخ الفضلاء وتفاعل طلاب وطالبات العلم ".

وأضاف "بتاوي" أن تنظيم الجمعية لهذه الدورات الإيمانية يعد نتيجة للجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بفرعها بمنطقة مكة المكرمة، مختتماً الحديث بشكر الدعاة والمشاركين.

ثم شاهد الجميع عرضاً مرئياً عن مسيرة الدورة واشتمل على أرقام وإحصائيات، ثم كلمة فضيلة مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة ألقاها مساعده الدكتور عبدالله الجويبري رفع من خلالها الشكر والثناء لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على دعمه المتواصل ومتابعته الدائم للبرامج الدعوية بالمملكة، سائلاً الله أن يجزيه خير الجزاء.

وأشار الجويبري إلى أن هذه الدورة العلمية تعد باكورة الدورات العلمية وبمثابة انطلاقة لدورات عديدة قادمة بالمنطقة والبرامج الدعوية المتنوعة وسيشارك في تقديمها نخبة من المشايخ الفضلاء.

كما رفع الجويبري الشكر الجزيل لجمعية أجياد للدعوة على تنفيذها الدورة بصورة متميزة، متمنياً لهم التوفيق في البرامج القادمة.

واختتم الحفل الخطابي بتكريم المشايخ والدعاة والمشاركين والمتعاونين بدروع تذكارية.

وشهدت الدورة حضور أكثر من 7000 طالب وطالبة علم خلال خمسة أيام الماضية من خلال الحضور في مقر الدورة أو عن طريق البث المباشر من خلال قناة الجمعية على اليوتيوب.

وشارك في تقديم دروس الدورة العلمية نخبة من الدعاة والمشايخ الرسميين بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، حيث شملت عناوين الدروس شرحاً للعلوم الشرعية وهي العقيدة والتفسير والفقه والسيرة النبوية والحديث.